Tuesday, 25 June 2013

30 يونيو .. وخواطر أخرى

30 يونيو يوم فاشل اخر للنخبة المصرية والشعب المصرى والجيش المصرى .. ويوم ختامى للسنة الاولى من حكم اول رئيس اخوانى سلفى طائفى اردوغانى لمصر ... عقبال المية .. يوم يطنطن له المغفلون وكأن الملائكة والله معها هابطون فيه لمصر لخلع مرسى وحصول معجزات .... عزيزى هذا زمن الإله الأمريكى ورسله الخلايجة والعثمانيين ... فأفق يا حمار


***************


منذ يومين هدد الجيش الامريكى فى مصر (يسمونه الجيش المصرى) ، جيش السادات ومبارك وكامب ديفيد ومرسى وطنطاوى والسيسى ، هدد اثيوبيا بضربها او ضرب سد النهضة ..

اقول له مخلصا : اذا كنت لا تستطيع محاربة جارتك اسرائيل ولا جيرانك الاخوان والسلفيين فى سيناء الشقيقة ، ولا تستطيع خلع مرسى وازالة الاحزاب الدينية وسجن واعدام الاخوان والسلفيين ............ يبقى هتقدر يا جعر على اثيوبيا .. الله ينصرك يا اثيوبيا رغم انف مرسى والسيسى والاخوان والسلفيين وسعوديتهم وقطرهم وسنييهم

************

سقوط مرسى واردوغان والحمدين مجرد شائعات حتى يحصل ذلك فعلا ... حين يحصل يكون حقيقة .. ولا يصح ان نعتمد على الشائعات والاوهام سواء شائعات متفائلة او متشائمة بل على الحقائق فقط

*************

لماذا ايران وسوريا وحزب الله اقرب اليكم من اسرائيل يا شيوخ السنة وشعوب مصر وغيرها من مسلمى السنة ومسلمى الربيع العربى المزعوم ... سوريا وايران وحزب الله ليسوا على حدودك يا مصر ويا جيش مصر ويا رئيس مصر ويا شعب مصر ويا نخبة مصر ... اسرائيل هى التى على حدودكم يا كلاب مصر

**************

بورما ايه بس وسوريا ايه بس. ما يروحوا يحاربوا اسرائيل .. لماذا لا يحاربون ولا يقاتلون فى اسرائيل .. ولا يفتون للقتال فى اسرائيل .. ولا يجمعون جامعتهم العبرية ونبيلهم العبرى للقتال فى اسرائيل .. ولا يجهزون التسعة الاف مجاهد لديهم للقتال فى اسرائيل .. ولماذا لا يخطب مرسى ويغلق سفارة اسرائيل ... اين موقع اسرائيل منك يا اخوانى ويا سلفى ويا مرسى ويا برادعى ويا صباحى ومن شعوبكم النجسة المتعصبة الجاهلة التى تدافع عنكم الى اليوم ومن انتخبوكم منهم .. لماذا لا ينفق القطريون والسعوديون والمسلمون السنة اتباع القاعدة والاخوان والسلفيين اموالهم وتبرعاتهم للقتال فى اسرائيل

*************

العامان الماضيان ولليوم بكل أحداثهما .. أثبتا لى أن أكبر نقمة حلت بى هى مذهبى وشعبى ونخبتى

*************

سبحان العجل السنى السعودى القطرى الاخوانى السلفى الربيعى المرساوى المقريفى الغنوشى الاردوغانى ، سبحانه كيف استطاع جعل امريكا والناتو واسرائيل قرة اعين شعوب ونخب مصر وتونس وليبيا .. كيف استطاع جعل هذه الشعوب والنخب النجسة المتعصبة المنسلخة من ناصريتها وعلمانيتها ومن اوطانها حتى ، تساعد امريكا والاطلسى واسرائيل على احتلال وتدمير وتقسيم ليبيا ومصر وتونس وسوريا ... كيف استطاع جعل هذه الشعوب تتعصب لسنيتها وال سعودها على حساب اوطانها ووئام طوائفها وعناصرها ، وجعل نساء هذه الشعوب تدفن انفسها وراء الاقمشة الكثيفة من حجاب ونقاب وسواهما تحت مسمى العفة والفضيلة ، وجعل هذه الشعوب تسعى سعيا لغلق القنوات الترفيهية والمواقع المسيحية والعلمانية والشيعية ، والاباحية ، بدعوى الفضيلة واحترام اداب المجتمع ... كم اكره هذه الشعوب وهذه النخب .. كم اضيق لكونى مصريا مسلما سنيا .. كم اود ان انسلخ منكم يا ولاد الكلب

*************

طعم المرارة المعدنى الغريب المسموم فى فمى طوال العامين الماضيين وقبلهما .. لكن أخبار الأمس واليوم عن مرسى واوركسترا شيوخ الاخوانية والسلفية والاسلام السنى ، أذاقتنى مرارة مضاعفة كثيرا .. واللعنة عليك يا شعبى ويا نخبتى ويا اهل مذهبى السنى .. كم حطمت احلامى وحققت كل كوابيسى .. وجعلتنى ارى الوهابيين (السلفيين) والاخوان الذين امضيت سنوات فى لعنهم وفضحهم ، يحكمون مصر وليبيا وتونس ويسعون لحكم سوريا جوهرة الجواهر واخر موطن جميل فى هذا الوطن العبرى الاخوانوسلفى الخليجى المتخلف من المحيط الى الخليج

**************

الى اهل الريف والصعيد بمصر الذين اشربوا - كما اعلم فيهم - فى قلوبهم العجل الاخوانى السلفى الربيعى المرساوى الاردوغانى القطرى السعودى الحجابى النقابى التكفيرى الظلامى الدموى المغولى الطائفى المجرم .... هل ترضون ان تكون عندكم جبهة نصرة وجيش حر يقتحم قراكم وكفوركم ويذبح رجالكم ويغتصب نساءكم ويقتلهن ويقتل أطفالكم ويخرب بيوتكم .. لماذا ترضون لغيركم ما لا ترضون لانفسكم

وحين يخبركم القرضاوى ومرسى وحمد ونبيل العربى وقردوغان وال سعود سبحانهم وتعالوا بان التحالف مع امريكا والناتو واسرائيل حلال والحظر الجوى على سوريا وليبيا حلال .. وقتل الشيعة وتكفيرهم وتكفير وقتل الجميع حلال .. تقولون كالأنعام أيها المصريون : سمعنا وأطعنا غفرانك يا قرضاوى ويا أوباما ويا مرسى ويا ال سعود ويا حمد ويا اردوغان الخ الخ واليكم المصير

************

مرة أخرى وأخرى وأخرى .. سلمت يداكِ يا اثيوبيا .. كم أحبك .. شددى قبضتك على هذا الشعب الصلب الرقبة عبد العجل الاخوانى السلفى فى مصر

**************

مرسى : من القاهرة ، هنا تل أبيب ...

العريفى : الخلافة الاسرائيلية الامريكية قادمة قريبا وانى أرى ذلك بأم عينى

يحيا الربيع الصهيونى بكل صهاينته الابريليين والصباحيين والبرادعيين والمرسيين والاخوان والسلفيين والاردوغانيين والاردنيين والسعوديين والقطريين ..

وداعا نجاد واهلا بخاتمى الامريكى الجديد .. ولا امل فى بهائم مصر وتركيا .. ستخمد القصة ضد قردوغان .. و30 يونيو يوم فاشل اخر من ايام المعارضة الفاشلة المتواطئة .. والجيش التركى والمصرى فى انبطاح وطاعة كاملة لاوباما وادواته مرسى واردوغان .. هذه ليست شعوبا بل بهائم .. والبهائم افيد منها

***************

مرسى والعريفى والقرضاوى والكويتى المجرم ورابطة علماء المسلمين فى مصر ونبيل العربى الخ .. هى الاوركسترا الامريكية النجسة ، تعمل بنشاط فجائى وحماس وتصعيد فجائى طبقا للاوامر والتعليمات الامريكية الجديدة ...

**************

أعزائى السوريون .. حتى من يدعمونكم من شعب مصر - لستُ أنا ضمن ذلك فلم أعد أعتبر نفسى مصريا منذ سنوات وإنى برئ من شعبى ومذهبى - .. ألسنتهم معكم وقلوبهم وسيوفهم مع أمريكا واسرائيل والسعودية وقطر ومرسيهم فرعونهم الجديد .. لقد أشربوا فى قلوبهم العجل الاخوانى السلفى .. ولا تتوقعوا خيرا من 30 يونيو على الاطلاق والايام بيننا

***************

((Nana Alsham
مرسي العميل لم يقرأ التاريخ ...وإن قرأه لا يفهمه...ولم يسمع بالسوري الشهيد جول جمال...ولا بسليمان الحلبي .....والتاريخ سيضع هذا الخائن في المكان اللائق به ....
في مزبلة تليق بقذارته.

في الكواليس :
السفير الإسرائيلي في مصر سعيد جدا بالقرار الذي إتخذه مرسي بغلق السفارة السورية و قطع العلاقات مع سوريا و يهنئ الإخوان على هذا القرار الصائب.

الإخوان أغلقوا السفارة العربية لسوريا العروبة و وطدوا العلاقة مع إسرائيل بحماية سفارتها و مصالحها في مصر و الحفاظ على معاهدة كامب ديفيد و حماية الحدود الصهيونية و التفريط في نهر النيل لأثيوبيا بعد ظغط إسرائيلي و البعث برسائل الحب و الغرام لشمعون بيريز..
الإخوان..للخيانة عنوان..))


***************

قرأت صباحا عند صديقة عزيزة لى تعليق احد المصريين - شعبى ابن ال (....) - اسمه Bobo يسبح بحمد مرسى ويقدس له ، ويكاد يشطب الله واسماء الرسل والملائكة من القرآن ويضع اسم الاخوان والسلفيين ومرسى وال سعود واردوغان وحمد واوباما وبيريز بدلا منهم .... وهو يتهم صديقتى بعداوتها للاسلام ، ويبشرها بان "الجيش المصرى العربى المسلم السنى سوف يدخل دمشق قريبا" ..

صباح الخير يا بوبو - اسم قرد باينه - ... يقال إن أيوب لما ضاق به الصبر سب يومه ... يومه فقط .. وأنا أسب مذهبى وشعبى ونخبتى وجيشى ، وحتى ياء الملكية هذه أضعها اضطرارا ولا أؤمن بانتسابى لهم ولا بهذه الياء .... سممتم على حياتى منذ سنوات وسنوات فى هذا البلد النجس الذى لم أرى أنجس منه .. الأمريكان وطنيون والاسرائيليون وطنيون .. لكن المصريون فعليا دمروا على مدى اربعين سنة كل بلد متحضر فى العالم العربى وصاحبوا وحالفوا وصاهروا حثالة العرب يعنى الخلايجة ... المصريون خانوا بلادهم واجدادهم القدامى وخانوا ارضهم واثارهم ونهرهم ... من اجل شريعة همجية ومن اجل عجل اخوانى سلفى تكفيرى ظلامى عمره مئة سنة على الاكثر او حتى مئتى او ثلاثمائة سنة .. واليوم يتبرئون من حديث مرسى بالامس ... براءتكم تكون بخلعه ايها الكسالى ايها المتعصبون ايها المنافقون ايها الاغبياء ايها الضالون يا من تهاجمون مرسى وتدعمون الشريعة والاحزاب الدينية او تهاجمون مرسى وتدعمون الثورة الاخوانية فى سوريا وليبيا وتونس .. يا من اعيش بينكم عيشة الحمل وسط الذئاب محاط بالمخالب والانياب ، بل وسط الافاعى ... وان الافاعى افضل واعظم منكم ، بل انتم حشرات ...

اى جيش حقير هذا الذى لم اسمعكم تهددون بدخوله تل ابيب .. جيش حقير منبطح اجلس الارهابيين على كرسى عبد الناصر .. جيش خائن .. دمر العراق واليوم تريدونه ليدمر سوريا .. جيش حقير بأسه موجه لصالح امريكا واسرائيل والاطلسى دائما .... اين اسرائيل من حماسك يا شعب مصر غير العظيم ... ما دمت عاجزا عن اسرائيل فلماذا تتواقح على سوريا

*************

مرسى : (فرعون - النسخة الاسلامية السنية العفنة)

وقال مرسى ذرونى أدمر سورية ولتدعُ ربها إنى أخاف أن تبدل دينكم أو أن تظهر فى الأرض الفساد !

**************

أيها المسلم (خصوصا السنى) ، على بلاطة ، فقهك المعادى للمسيحيين والشيعة والصوفية واليهود والعلمانيين والمجوس الزرادشتيين والبهائيين والبوذيين والهندوس واللادينيين والمرتدين والسافرات والمتبرجات الخ من تصنيفاتكم ، هذا الفقه المعادى أيضا للفنون والحريات وحقوق الإنسان هو وما يعتمد عليه من آيات وأحاديث ، للقراءة فقط .. للتاريخ فقط .. للأرشيف فقط .. وبعدها ضعه فى رف مظلم مهمل وألقه فى قلب الشمس حتى ينصهر كعملة ابن الشيطان فى ملف المستقبل .... لا تعمل به وانساه أفضل لك ولدينك ولحياتك .. وثق بى سيرضى عنك الله ورسوله ، لو تجسدوا لك اليوم لأمنوا على كلامى .. ولكنهم يتركونك لحمقك أو لذكائك .. فاتبعنى وكن ذكيا .. ولا تتبع الاخوان والسلفيين وربيعهم وال سعود فتكون أحمق وتكون براقش ..

*************

ملك الاردن.... نحن قادرون على حماية حدودنا مع سوريا

تعليقى :

سوريا هى التى يحق لها ان تحمى حدودها من ارهابييه وسلفييه واخوانه ، وشعبه الذى يعبده هذا المدعى النسب للنبى والنبى يلعنه من روضته كل يوم هو واسرة الشريف سيكس بيكو حسين .. اللعنة على الاردنيين على المصريين على الخليجيين على المغربيين على السودانيين على الصوماليين على الأفغان على الشيشان على كل صهاينة وحثالة وإرهابيي ومتخلفى العرب والمسلمين

*************

أنا أكثر من يستطيع مهاجمة ولعن أبوخاش المصريين ، والفئة المسلمة السنية منهم ... ولا أحد يستطيع اتهامى بشئ .. ببساطة لأنى مصرى مسلم سنى .. يعنى أنا شاهد من أهلها

ربما يشككون - ليريحوا ضمائرهم من سياطي ومن لساني ومن قلمي - يشككون فى كونى مصريا أصلا أو مسلما أو سنيا .. ربما يكتفون بشتمى .. ربما ينفون ما أقول جملة وتفصيلا وكأننى أتكلم عن أوهام أتخيلها مثلا ... ولكن دعوهم يتهمون ويشتمون ويشككون فهذه طبيعتهم النجسة ، فلن نشغل أنفسنا فى سفالات شعبى المصرى فأنا عاجنه وخابزه وحافظه صم ...

ويكفينى فخرا أننى لا أعرف الانحياز للباطل حتى لو صدر من شعبى ودينى ومذهبى .. على عكس كثيرين من المصريين والاردنيين والسعوديين والمغربيين الذين أشربوا فى قلوبهم عجلهم الحاكم وأسرته ونسبوه لآل البيت النبوى تقديسا له ، وأشربوا فى قلوبهم عجل شيوخهم العريفى والقرضاوى والعرعور وآل الشيخ الخ ...


*************

اللعنة على كل شعب ارتضى أن يحكمه الاخوان والسلفيون وآل سعود وآل ثانى وأردوغان والبشير ونسل الشريف سيكس بيكو حسين والحكام مدعيي الانتساب لآل البيت النبوى فى الأردن والمغرب ، لعنة دائمة لا تنكشف عنهم إلا حين ينفضون الاخوانية والسلفية والتكفير والذبح وربيعهم وبرادعيهم وصباحيهم ومرسيهم ومقريفهم وغنوشيهم ونصرتهم وجيشهم الحر الخ

وكل الاحترام والتقدير والنصر لسوريا قيادة صامدة وشعبا واعيا شريفا وجيشا بطلا

*************

استشرى التعصب والتكفير والطائفية فى نفوس مسلمى مصر السنة بفضل الاخوان والسلفيين (وبفضل المتحالفين معهم والساكتين عنهم والمدافعين عنهم من الصباحيين والبرادعيين والمباركيين والساداتيين والفاروقيين) فتشابهت قلوبهم مع قلوب السعوديين والخلايجة ، حتى أصبحت حتى الألفاظ محرمة عندهم ، فيحرمون صباح الخير والقسم بالنبى ، واسم عباد الشمس ، والتسمى بأسماء الملائكة أو الأسماء المضافة للدين أو الأسماء المركبة أو التركية أو الفارسية أو الغربية ، ويحرمون سيرة الحسين ، ويحرمون عبارة (كرم الله وجهه) ، ويحرمون السلاسل والانسيالات للرجال ، ويحرمون لبس الدبلة الذهبية للرجال ، ويحرمون ارتداء ساعة اليد فى اليد اليسرى ..

طبعا اضافة لتحريمهم تكبيرات العيد الكاملة وحصان المولد النبوى وتحريمهم المواسم الاسلامية كالنصف من شعبان او السابع والعشرين من رجب او راس السنة الهجرية او المولد النبوى ، وتحريمهم كتب الصوفية والشيعة والمسيحيين .. طبعا اضافة لافتائهم بقتلهم وذبحهم وتكفيرهم وتهميشهم وتهجيرهم وحرمانهم من المواطنة الكاملة

*************

ادعياء العلمانية والليبرالية واليسارية والناصرية فى الجمهوريات العربية ، لا يمتون للعلمانية ولا الليبرالية ولا اليسارية بصلة .. كثيرون منهم انتخبوا مرسى ودافعوا عن ربيع الاخوان وعن جبهة النصرة والجيش الحر وتنظيم القاعدة .. كثيرون منهم يسبون ناصر .. كثيرون منهم يترحمون على فاروق والملكية فى مصر .. كثيرون منهم يحبون محمد حسان وغيره من شيوخ السلفية .. كثيرون منهم يؤيدون الحجاب .. كثيرون منهم يؤيدون تطبيق الحدود وحجب الانترنت والرقابة على الابداع والفنون وغلق قنوات الرقص الشرقى بدعوى الفضيلة .. كثيرون منهم متعصبون لسنيتهم واسلامهم ونعرتهم الدينية ومؤمنون بان جميع من فى العالم يحارب الاسلام المسكين الوديع الذى لا يقتل احدا ولا يكفر احدا .. كثيرون منهم عاندونا وشتمونا وهاجمونا حين حذرناهم من انتخاب وتاييد الاخوان والسلفيين ومدحهم لهم ... ثم اليوم يذرفون دموع التماسيح ويتظاهرون بالندم ويريدون خلع مرسى والمقريف والغنوشى والمرزوقى ... لن اذرف دمعة حزن واحدة على اى كلب منهم سحقه مرسى وجنوده ، ولن ينالوا منى اى تعاطف ... بل يسعدنى ان يقضى مرسى واخوانه وسلفيوه عليهم ، ويقضون هم على مرسى واخوانه وسلفييه .. فى صراع ديناصورات نتنة عفنة عميلة للامريكى ومدعية للعلمانية والناصرية والليبرالية واليسارية


***********

احمد فؤاد نجم : حشاش ومتزوج من اخوانجية واب لاخوانجية .. شيوعى سابق اخوانى حالى ، قصائده العامية عبارة عن هجوم على الرؤساء الثلاثة ناصر والسادات ومبارك .. باختصار الرجل ضد الجمهورية ، ضد ثورة يوليو ، من فصيلة القطعان المترحمة على فاروق وعلمه الاخضر ابو هلال ونجوم ، الفصيلة اللاراسمالية ولا اشتراكية ، الفصيلة العبثية العشوائية ، الرجل انتخب مرسى ، ولم نسمع له قصيدة واحدة ضد الاخوان والسلفيين طيلة عمره الطويل والمديد فى الماضى وفى الحاضر ولن تسمعوا منه قصيدة ضدهم فى المستقبل .. يشتمه الاخوان للتمويه فقط ، وفى الحقيقة هو حبيبهم ..

احمد فؤاد نجم مثال على تردى الذوق العام الثقافى المصرى ... ومثال اخر هو عقدة الفرد وتقديس الفرد . صباحى المبجل والبرادعى المقدس ومرسى المؤله وستة ابريل المعظمة والسيسى صلى الله عليه وسلم ، وجيش الغبرة المصرى عليه السلام ، وطنطاوى قدس سره وكرم الله وجهه .... وثنية سياسية شاعت فى مصر ... نعم يريدون رحيل مرسى ..

ادعياء الناصرية واليسارية والليبرالية نفسهم الذين ايدوا الربيع المزعوم فى مصر وليبيا وتونس وسوريا ودافعوا عنه وسبحوا بحمده وقدسوا له ، والذين شمتوا باغتيال القذافى بطريقة وسخة ، والذين لعنوا عبد الناصر مرارا وتكرارا ، والذين انتخبوا مرسى ثم يقولون الان بدموع التماسيح : لقد شربنا حاجة اصفرا ، ولم نكن فى وعينا ... لا تعتذروا اليوم بل كنتم فى وعيكم وفعلتموها مع سبق الاصرار والترصد وبكامل قواكم العقلية عامدين متعمدين ، وانتم نخبة عليمة ومثقفة ولستم من العوام حتى نعذركم او نقول جهلة ، بل انتم تعلمون ما تفعلون يومها ، واليوم ايضا ... قلنا لكم دخول الحمام مش زى خروجه ، ولا تبنوا جدارا اعوج ثم تطالبون بعد رسوخه وجفافه بهدمه ايها الاغبياء الضالين المضلين يا من نبتت السنتكم من ريالات قطر والسعودية والدولارات الامريكية ... الاخوان ارهابيون ومتامركون ومتسعودون ومتقطرنون هم والسلفيونوتكفيريون ومجرمون ، اما انتم فمتلونون ومتأمركون عملاء مثلهم تماما ، ومرتشون ، وخائنون لناصر وللينين ولجان جاك روسو ... لذلك ففى 30 يونيو وسواه لستم معكم ولا مع مرسى ولا الاخوان ولا السلفيين ... بل يسعدنى كثيرا ان يسحقكم مرسى يا من انتخبتموه وهددتم بالكفاح المسلح لو لم يأتى ...

خلاصة القضية توجز فى عبارة :

نفسى يا برادعى اشبع وانام .. وتغور يا برادعى ويغور مرسى والاخوان
والسلفيين يا برادعى يغور كمان .. ويغور صباحى وستة ابريل والفاروقيين والاردوغانيين والخلايجة كمان

ويغور الحجاب والنقاب كمان .. وترجع مصر ناصرية اتاتوركية بورقيبية فرنسية علمانية متطرفة كمان ... وتغور يا شعب الديجيهات والاديان ويا جيش السيسى كمان ... وتنفتح الحريات بالكامل .. وينتهى بقى مورستان الاديان فى مصر وغيرها كمان


*************

اللهم اضرب الاخوان والسلفيين بالصباحيين والبرادعيين والابريليين ، واضرب الصباحيين والبرادعيين والابريليين بالاخوان والسلفيين واجعلهم يفنى بعضهم بعضا اجمعين ويكونوا جميعا جثثا هامدين ، واخرجنا من بينهم سالمين غانمين

*************

عزيزى العلمانى والليبرالى والناصرى واليسارى .. إن كنتَ تريدنى أن أقتنع بأنك علمانى وليبرالى وناصرى ويسارى ، فشدد قلبك تجاه حليم قنديل وصباحى والبرادعى وعبد البارى عطوان وستة ابريل والسيد البدوى ..... وغيرهم ممن ايدوا ربيع الاخوان والسلفيين واسبغوا الاسماء الحسنى على مرسى والمقريف والغنوشى والمرزوقى .. ولم يبق الا ان يلعنوا ناصر والقذافى وبورقيبة وبن على وان يلعنوا اتاتورك ويمدحوا اردوغان ، ويدعمون الازهر ، ويلعنوا لينين وجان جاك روسو ، ويلعنوا الجمهورية ويؤيدوا الملكية وعلم فاروق وعصر فاروق .. شدد قلبك تجاه الربيع المزعوم وتجاه القنوات الدينية ... عزيزى إما أن تكون صباحيا او ناصريا .. اما ان تكون اخوانيا ربيعيا سلفيا او تكون ناصريا .. إما أن تكون فاروقيا او ليبراليا .. إما أن تكون مسيحيا او اخوانيا سلفيا يا جورج صبرا ويا رفيق حبيب ويا عزمى بشارة .. إما أن تكون يساريا او راسماليا امريكيا عفنا برادعيا اخوانيا سلفيا وفديا سيدبدويا حليمقنديليا ابريليا سيسيسا طنطاويا مباركيا ساداتيا ... لك الخيار ولكن ليس الخيارين معا .. إما أن تكون علمانيا او ملتحيا محجبا منقبا .. إما أن تكون علمانيا او تدافع عن شرع الله والحدود ... لك الخيار خيار واحد ولا يمكنك مثل فؤاد نجم او صباحى او البرادعى ان تكون اخوانيا ناصريا فى وقت واحد او سلفيا ليبراليا فى وقت واحد ... ارسى لك على قارة ...

شدد قلبك أى لا تتعاطف معهم ، خلى قلبك قاسى تجاههم لا تصدقهم سواء ايدوا الاخوان او ندموا على تاييدهم ... تاييدهم جريمة لا تغتفر .. وقد تعمدوها .. وقد نبت لحمهم من الريالات السعودية والقطرية والدولارات واليوروات ، كسعد الدين ابراهيم ، وكمرسى وكالاخوان تماما .. كلهم واحد ، الفرق فقط ان الاخوان مجرمون ناجحون وهؤلاء مجرمون فاشلون جعجاعون .. الاخوان يعجبوننى لانهم يفرضون افكارهم فرضا .. اما العلمانى الجبان عندى او المتلون والحليف للاخوانى والسلفى والخليجى والاردوغانى فحذاء الاخوانى عندى انظف من وجه وعقل هذا العلمانى الجبان المتلون او الناصرى الصباحاوى او الليبرالى البرادعاوى


**************

الرئاسة فى مصر بقت جبلاية قرود ومرجيحة (مرجوحة يعنى) من بعدما مات عبد الناصر ... واخرهم كلبهم كان مرسى .. الشعب المتقلب فى مصر ، بيقولك شالوا الدو جابوا شاهين .. هيجيبوا الدو تانى .. الدو جديد او شاهين جديد ... باختصار ولانها مرجيحة .. الشعب هيثور .. ليه يا جماعة .. عشان يجيب ارهابى جديد او نصاب جديد او جاهل جديد للحكم .. يعنى هاركب صباحى او البرادعى او ابو الفتوح او عمرو موسى او ابو اسماعيل او خالد على او العوا الخ الخ على المرجيحة.. كل واحد هياخد له لفة على المرجيحة اللى اسمها مصر .. وهى دى قصة 30 يونيو ... عايزين صباحى يا مصريين ... انا مش عايزه ولا عايز مرسى ولا البرادعى ولا السيد البدوى ولا عمرو موسى ولا ابو اسماعيل ولا خالد على ولا العوا ولا بسطويسى .. ومن حقى رأيى يتم احترامه .. انا مصرى ابا عن جد .. ومصرى الابوين .. ومش مشكوك فى نسبى لبلدكم .. كفاية زبالات بقى يا شعب زبالة ... يا نخبة زبالة ... عايزين تركبوا بقية عصابة مرسى (عصابة مرسى مش بس اخوان ولا سلفيين صرحاء بل فيها صباحى والبرادعى الخ) المرجيحة .. اغتصاب جماعى لمصر ... يعنى يا إما اخوانجى صريح او سلفجى صريح ، يا إما ناصرى-اخوانجى-سلفجى هجين (صباحى) او ليبرالى-اخوانجى-سلفجى هجين (البرادعى) .. يا إما قائد جيش متأمرك عميل مثلهم خائن انشا احزاب دينية واوصل مرسى للحكم هو واخوانه وسلفييه واوصلهم للمحافظات والبرلمان وكتبوا الدستور ، يعنى السيسى او طنطاوى او عنان ... مفيش مرشح مغمور لا يركب حصان السنة والاسلام والحدود والحجاب والنقاب .. مفيش مرشح علمانى ناصرى حقيقى مش صباحى المنافق الحليف للاخوان والسلفيين ، اتاتوركى حقيقى مش اردوغانى ، مفيش مرشح جمهورى يوليوى حقيقى "مش فاروقى عايز يرجع علم فاروق ويسميه علم ثورة يناير المزعومة" ، مفيش مرشح علمانى حقيقى يقفل القنوات السلفية ويحل الاحزاب الدينية ويلغى المادة التانية والدستور الدينى ويحرق كتب البنا وابن تيمية وسيد قطب ويحظرها ، ويمحو الاخوانية والسلفية ، ويمسح من الوجود الحدود والحجاب والنقاب والتكفير والظلامية .. ويرجع مصر الى مصر الستينات بلا حجاب ولا نقاب ولا اخوانية ولا سلفية ولا صباحية ولا برادعية الخ


***************

تصريحات السيسى هى نفس تصريحات طنطاوى وقد سمعناها مكررة بنفس الافظ على مدى العامين ... وقصة محاكمة شخص اصبح رئيسا للجمهورية منذ عام للان بتهمة هروبه من سجن وادى النطرون الخ ، قصة فكاهية تبين فكاهة القضاء المصرى وفكاهة الجيش المصرى والإعلام المصرى ... ألم تكن الأدلة موجودة منذ 11 فبراير 2011 على هروب مرسى وغيره من الاخوان .ألم يكن الاعلان الدستورى يحوى مادة تحظر انشاء الاحزاب الدينية .. ومع ذلك انشا طنطاوى الاحزاب الدينية .. وغض الطرف عن مرسى وباقى الهاربين وتركهم يترأسون الاحزاب الدينية ويتم تلميعهم على الصحف وفى القنوات .. ويستولون على البرلمان والرئاسة ايضا ...

كم حكم قضائى صدر خلال العامين وكان كفيلا بحل الاحزاب الدينية وخلع مرسى واسقاط دستوره الخ .... وكانت كلها فقاقيع وهمية فى الهواء ... لكسب الوقت وتهدئة وتنييم خصوم الاخوان وتنفيس احتقان الشعب (اى شعب لا ادرى ففى مصر الاف الشعوب شعب اخوانى واخر علمانى واخر اخوانوليبرالى برادعاوى حمزاواوى او اخوانوناصرى صباحاوى)

***********

30 يونيو ليس يوم القيامة وليس مهبط المعجزات ولا الملائكة .. وليس عدا تنازليا ولا اى شئ .. جبهة الانقاذ وحمزاوى الخ من المطبلين لهذا اليوم - وهم انفسهم من دافعوا عن الاخوان وانتخبوا مرسى - ، يذكروننى بصناع الاديان - الاديان عموما - ... كفى خزعبلات .. لو كانوا يريدون خلع مرسى ، فليأتوننا بعلمانيين مغمورين لا صباحى ولا البرادعى ، لو كانوا يريدون خلع مرسى ، لنهضوا بهؤلاء المغمورين فى يوم مفاجئ غير محدد ، يوم سرى لا يعلمه الا هم ... وليس بشعارات جوفاء وطنطنة .. واسباغ المعجزات على 30 يونيو ... لو كان من معجزة تزيح الاخوان والسلفيين لازاحتهم طوال العامين .. ولو كانت هناك معجزة فلن تقع على يد صباحى ولا البرادعى ، لن تقع على ايدى ادعياء العلمانية والليبرالية والناصرية الانجاس الذين خانوا ليبراليتهم وعلمانيتهم وناصريتهم وجاؤونا بالاخوان والسلفيين للحكم .. ويرفعون علم فاروق وعلم الكيان السعودى

*************

السياسة ليست بالامنيات ولا المعجزات ولا الغيبيات ولا الاشاعات ولا تخيلات المستقبل ولا الاوهام .. السياسة معطيات وماديات كالرياضيات ، السياسة تتحقق بالعمل البشرى الفعلى والعسكرى ... لا عواطف فيها ولا امنيات .. ولا نبوءات .. ولا اسباغ قدسية على 30 يونيو .. او توقع سقوط وشيك للاخوان او السعودية الخ

**************

الاخوانية والسلفية اصبحت الدين الرسمى للغالبية الساحقة للمسلمين السنة فى الخليج وفى جمهوريات الربيع المزعوم - باستثناء سوريا - ... ومن الصعب جدا ازالة الاديان .. إلا بصناعة اديان مكانها ..

و قيام جمهوريات علمانية بالقوة فى مصر وليبيا وتونس ، وابادة الاخوان والسلفيين بلا هوادة

وتثقيف وتعليم قسرى للمجتمع بالكامل حتى ننسيه الحدود والحجاب والنقاب والحدود الخ.. مع احراق كافة كتب ابن تيمية وابن عبد الوهاب وحسن البنا الخ من الاخوان والسلفيين ... ازالة هؤلاء من التاريخ ومن العقل الجمعى للشعوب السنية ومن النايلسات طبعا ومن الساحة السياسية

وزحف عسكرى مصرى - وجمهورى عربى مشترك لو اردتم او امكن - لسحق ال سعود وشيوخهم ودولتهم وقيام جمهورية علمانية هناك .. القضاء على راس الافعى ومنبع السلفية والاخوانية وممولها وداعمها

قوة وغصب اولا وعنف .. ثم استرخاء وتلطف بعد استتباب العلمانية ورسوخها فى العقول الجديدة الناشئة


*************

للأسف هناك من يثق بالسيسى وطنطاوى ( او بالبرادعى وصباحى وستة ابريل) (او بمرسى وابو اسماعيل وابو الفتوح والقرضاوى الخ من الاخوان والسلفيين) ثقته بالله .. أو يؤمن بان السيسى الخ هو الله .. او ان الربيع العربى هو الله .. او ان نكسات وفتن 2011-2013 المسماة زورا ثورات بانها الله ... الله يعنى معصوم لا يمس لا يناقش لا يجادَل فيه ... او الله يعنى صادق لا يمكن ان يكذب او يخذلكم ... او لا يمكن ان يكون مجرما ...

للأسف هناك من يفهم تصريحات السيسى عن تاييده للشعب وتدخله لمنع دخول مصر فى النفق المظلم الخ ، على انها تصريحات جادة .. او ان الشعب فى نظر السيسى هو العلمانيون او هو خصوم الاخوان والسلفيين ، او ان الشعب فى نظر السيسى ليس من يكفرون المسيحيين ويقتلون الشيعة ويهدمون الكنائس والاضرحة ويفرضون الحجاب ويؤمنون به .... الشعب فى نظر السيسى وطنطاوى هو امريكا وهو الاخوان والسلفيون والخلايجة واردوغان


****************

قتل السلفيين للاب الروحى للشيعة المصريين الشيخ حسن شحاتة .. مر مرور الكرام من الاخبارية السورية وهذا امر مؤسف جدا ... ومر مرور الكرام من الازهر الطائفى الاعمى الاطرش الاخرس المعاق .. ومر مرور الكرام من الجاهل وزير الدفاع كالجاهل الذى سبقه ، كمجموعة قيادات الجيش المصرى الجاهلة التى عبر العشر او العشرين سنة الاخيرة فرطت فى علمانية مصر .. (والاجهل منها والاضعف منها الشرطة التى تترك مصر نهبا للطائفيين الارهابيين المجرمين) .. وفتحت الباب لاستشراء وانتصار السعودية والاخوانية والسلفية فى مصر

دم كل شيعى يتم تكفيره و قتله فى مصر وسوريا اليوم ، فى عنق احمد الطيب وعبد الفتاح السيسى ومحمد ابراهيم وزير الداخلية .. وفى عنق كل النخبة المصرية العفنة التى لم اسمعها يوما تحترم الشيعة المصريين وتطالب بحقوقهم ومواطنتهم الكاملة .. وفى عنق كل مصرى مسلم سنى .. لكنه شعب بليد الحس بطئ البديهة والفهم ، يمتلئ تعصبا وغلظة وسعودية ضد الشيعى والمسيحى والصوفى والبهائى واللادينى والبوذى واليهودى والزرادشتى والهندوسى ... إنه شعبى المصرى صلب الرقبة كما وصف يهوه شعبه الاسرائيلى فى العهد القديم

إرادة الشعب كلمة مخادعة مطاطة وسخة كم مجها طنطاوى والسيسى ، وكم هلل لهما عبيدهما الوثنيون ، وكم نالت خوازيقهما من مؤخرات عبيدهما الوثنيين ، ولكن الوثنيون لا يتعظون


****************

الطبقة الوسطى منسية تماما وعمدا فى مسلسلات مصر منذ عشرين عاما وحتى اليوم .. إما قصور وفيلات ، أو عشوائيات منحطة غير أخلاقية كأفلام خالد يوسف وغيرها ..

لسنا سكان قصور ولا عشوائيات ... نحن الطبقة الوسطى سكان القاهرة وشققها ، نحن الطبقة الوسطى الجامعية المثقفة التى كانت يوما منبر العلمانية واليسارية ومشعل التنوير .. قبل ان يدخل جميع المصريين فى عبادة عجل الاخوان والسلفيين وحجابهم ونقابهم .. نحن الطبقة الاضخم والاشهر فى مصر .. ومن ينبغى الاهتمام بحكاياهم وقصصهم وثقافتهم وتوسطهم

************

القاهرة عدة قاهرات .. وعبق النيل ومنظره واتساعه فيه لا ينسى .. ولا تدانيه سعادة .. وكذلك التجول فيها .. فى شارع شارع وحى حى ... تاريخ متواصل عمره ألف سنة .. قاهرة فاطمية ومملوكية وعثمانية وفسطاطية وأخرى خديوية أوربية وسط البلد .. تماثيل وأضرحة وآثار عريقة ومذهلة لا يعلم بها كثير من القاهريين أنفسهم .. لكننى تجولت فيها بحب للمعرفة .. وأعجبنى نيل المعادى .. وضريح سليمان الفرنساوى الذى يشبه السبيل فى الروضة .. وأحببت مصر القديمة وجامع عمرو والمعادى وحلوان .. وأعجبنى سوق السلاح والصليبة وشارع المعز لدين الله .. أحبها بأحاسيسى وبحواسى .. روائح ومناظر .. وذقت حلاوتها فى فمى وعقلى .. أحب كل ما أحب بحواسى كلها وبقلبى وعقلى وروحى وجسدى .... ولذلك حين أحبها ستغرق فى حبى وحنانى وتلذذى بها ، هذا إن كانت تستحق وإن كانت هى من أريد تماما ، وإن كانت تستطيع أن تتحملنى وتجارينى وتتقبل عيوبى او ما يزعج الناس منى ، وتتقبل ان تكون علاقتنا حرة بإطار مختلف عن التقليدى وعلاقة ثنائية لا تزيد عن اثنين .. إن كانت مرنة بما يكفى ستتشكل .. وهذا نادر .. أو أن تكون حسية مثلي فى حبها للعلم والتجوال والمعرفة وحتى فى انطوائيتها وخجلها كخجلى وكهدوئى ..


*************

الشيعة فى مصر فئة مجهولة العدد معتم على عددها (حتى أن الكثير من المصريين وغيرهم يظن أن مصر تحوى فقط سنة ومسيحيين) ، ملاحقة أمنيا ، مضطهدة مجتمعيا ودينيا ، ممنوعة أزهريا وأمنيا من الاحتفال بمناسباتها وإقامة شعائرها .. تعامل معاملة البهائيين واللادينيين فى مصر .. وربما المسيحيون لكبر عددهم نوعا ولأنهم أصحاب البلد الأصليين ولأنهم أصحاب الديانة الأكثر انتشارا فى الدول الغربية العظمى المانحة للمعونات لمصر ونظامها ، يتعرضون لاضطهاد أقل ، أو ربما يتعرضون لاضطهاد لكن بجرأة أقل .. أما الشيعة فقد لاكت سيرتهم القنوات السلفية لسنوات وسنوات وشوهت سمعتهم وكفرتهم ، وبثت الكراهية والطائفية والتحريض والاستعداء ضدهم ونجحت فى زرع ذلك فى عقول المصريين المسلمين السنة وحتى فى عقول المسيحيين .. من مختلف الاطياف السياسية .. فتجد انصار مبارك واتباع صباحى والبرادعى واعضاء حزب الدستور وحزب الكرامة لا يقلون طائفية وظلامية وتكفيرا وتعصبا تجاه الشيعة .. وتجاه العلمانية وتجاه الحريات الكاملة ، وتجاه نبذنا للحجاب والنقاب والحدود الخ ...

قتل السلفيين لعدد من الشيعة المصريين وحرق منازلهم فى قرية ابو مسلم ، ومنهم الاب الروحى للشيعة المصريين الشيخ حسن شحاتة ، هو حصاد منطقى وطبيعى لسنوات وسنوات من التكفير والاستعداء والتحريض والتشويه الممنهج (والملاحقة الامنية والمباركية) للمذهب الشيعى وأتباعه على يد النخبة السياسية فى مصر (حتى حزب الكرامة المدعى الناصرية ذاته يمتلئ بأعضاء اخوانوسلفيين متعصبين رأيتهم بعينى يهاجمون ويسبون الشيعة على جروب حزبهم لمجرد أن وضع شخص مطلب بحقوق الشيعة فى مصر) .. والقنوات السلفية الدينية الاسلامية المجرمة .. والازهر وشيخه الذى منع احتفال الشيعة هو والشرطة بعاشوراء الماضى وكان يحذر دوما من المد الشيعى وطالب نجاد بعد سب الصحابة والتعهد بذلك وظل يحرض ضد الشيعة ، وتحريم الازهريين وغيرهم الزواج بين السنة والشيعة وتجاهلهم لفتوى الشيخ المتنور محمود شلتوت بجواز التعبد بالمذهب الشيعى .. والمدح الصحفى والرسمى المصرى الممنهج للخليج وأمن دول الخليج وحماية مصر للخليج ، ومهاجمة حزب الله وايران ، وتلافى مهاجمة الكيان السعودى نهائيا وجرائمهم بحق شعبه وحق المصريين وبحق الانسانية والقيم العلمانية السامية كلها .. اضافة لمبارك نفسه الذى هاجم الشيعة وقال بان ولاءهم لايران وليس لاوطانهم ، وصحفييه واطلاقه وامنه الكلاب المسعورة الصحفية لكتابة الكتب والمقالات لمهاجمة وتكفير الشيعة وشيطنتهم ودعمه للقنوات السلفية التكفيرية الارهابية الظلامية المجرمة .. ومن بعده طنطاوى ومرسى على نفس الطريق ..

كلهم شركاء فيما جرى ويجرى من قتل الشيعة فى مصر وسوريا والعراق وافغانستان واضطهادهم فى تركيا ، واليوم كلهم يدينون ويشجبون ويسيرون فى جنازة قتيلهم ويغسلون ايديهم بالشجب والادانة الجوفاء .. دماء مهدورة ضائعة بتواطؤ امنى وعسكرى مصرى ..

فيا من رضعوكم كراهية الشيعة من شعبى المصرى واشقائى بالدم حتى ، افرحوا وابتهجوا الان فقد نلتم ما اردتم ولتسيل دماء الشيعة انهارا ليرضى الاله السنى وأتباعه ورسوله وشيوخه ووكلائه وربيعه العربى. حملة ممنهجة منذ سنوات حتى ان مدح حزب الله او ايران او الشيعة او بشار الاسد او القذافى اصبح تهمة كبرى فى مصر منذ عهد مبارك الذى هو من بدأ ذلك التعصب الطائفى مضاهئا سفلة الخليج ، مع رفيقه الخائن ملك الاردن ورفاقه السفلة فى السعودية وقطر والكويت .. اصبحت مصر ولاية خليجية عثمانية اخوانوسلفية سنية متعصبة متخلفة ارهابية ظلامية تكفيرية ، بما فيها نخبتها المدعية العلمانية والليبرالية والاشتراكية والناصرية صباحية وبرادعية وابريلية وحليمقنديلية وايمنورية ووفدية فاروقية رجعية، لا تقبل منح الاحترام والحقوق والمواطنة الكاملة والحريات للشيعى والدرزى والعلوى والصوفى والبهائى والمسيحى واللادينى والعلمانى واليسارى والبوذى واليهودى والهندوسى والزرادشتى الخ .. ولا تقبل بالفنون وبحرية تصفح الانترنت والبورن ..

على مدى العامين الماضيين لم يتوانى ولم يخجل ادعياء العلمانية والليبرالية واليسارية والناصرية فى مصر وتونس وسوريا الخ عن الدفاع عن حق المشاركة السياسية للاخوانى والسلفى ووصولهم للحكم والرئاسة ... باختصار يدافعون عن الارهاب والتكفير والطائفية والظلامية والعنصرية والإجرام الدينى وهم يعلمون ، ولذلك فان صباحى وستة ابريل والبرادعى وغيرهم شركاء جميعا فى كل جريمة وفظيعة يرتكبها وارتكبها الاخوان والسلفيون فى مصر والعراق وسوريا وليبيا الخ على يد جيشهم الحر وجبهة نصرتهم ودولة عراقهم الاسلامية وتنظيم قاعدتهم الخ


**************

التخلف الحقيقى والتناقض الحقيقى حين ترى (الناصرى او اليسارى او الليبرالى) مؤيدا للحجاب او النقاب ومحبا للقنوات السلفية ولمحمد حسان مثلا ، ومؤيدا لاردوغان ، ومؤيدا لحجب المواقع الاباحية ، ومعارضا لمعراج نامة ومسلسل يوسف الصديق مثلا ، ومؤيدا لغلق قناة التت ومؤيدا لتحريم الفنون ومكفرا للمسيحيين والشيعة والصوفيين والهندوس الخ هو نفسه الذى يهاجم الاخوان والسلفيين .

أولا نقى نفسك من فكر الاخوان والسلفيين ثم تعال هاجمهم يا أخ !


***************

أحب البورن والايروتيكا بأنواعها قصصا وصورا وأفلاما ، ببساطة لأنه بسيط ولذيذ ويمنح سعادة مطلقة ، أبسط من الحياة كثيرا ، (الحياة كلها أشواك ومتاعب وأحزان وآلام جسدية ونفسية وهموم وقلق من المستقبل) ، أحبه ولا يضرنى رغم أن مفعوله مخدر باعث للنشوى كما فى حال مدمنى الخمر أو المدخنين أو محبى المنبهات أو إرهابيي الإسلام السنى المتلذذين بالذبح والسبى الخ ، ربما أحبه أيضا لحبى للجمال الأنثوى الحسى عموما ، وربما أحبه لأنه خارق لأحد أضلاع المثلث الشرقى المحظور الدين والجنس والسياسة ، وأحبه لأنسى ، بعيدا عن هموم السياسة ونكباتها ونكساتها العربية وفشلها وخلايجتها واخوانها وسلفييها ، بعيدا عن هموم الحياة الخاصة وضيق بيتى وحرارة مناخ بلدى ، وبعيدا عن الإنجاب والمهور وتكاليف المعيشة والغلاء ، ومتاعب العمل والوظيفة ، والقلق من المستقبل ... بعيدا عن مشاكل العبد الفقير المسكين ابن الطبقة الوسطى فى مصر 2013 وأعباء حياته الشخصية والعامة ... من أجل نسيان الألم والجراح .. وأحبه أيضا لأن الشرق يهاجمه ويعتم عليه ويخفيه ويحجبه ويمنعه .. وأنا أحب فتح كل الأبواب ومعرفة كل الأسرار .. ولا أترك حجرا إلا قلبته وعرفت ما تحته

ملحوظة : ليس معنى ذلك أننى منكب عليه ليل نهار ... بل قرة عينى أيضا فى العلم والمعرفة والفنون والكتابة وجوانب كثيرة أخرى .. حتى لا يتهمنى أحد اتهامات باطلة أو يؤطرنى بإطار معين