Saturday, 23 April 2016

فى يد السيسى سيفان أو سورة السيسى .. لصديقى سمسم المسمسم

 فى يد السيسى سيفان أو سورة السيسى .. لصديقى سمسم المسمسم


ديانا أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 4955 - 2015 / 10 / 14 - 13:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
   


فى عهد الشيخ السعودى السلفى عبد الفتاح السيسى وبعدما وقع العلمانيون المصريون فى الفخ ومنحهم الشيخ السيسى أكبر وأضخم وأخبث قفا نالوه فى حياتهم

وبعد محاكمة وحبس إسلام البحيرى وانتصار وشاكيرا وبرديس إلخ

سمسم المسمسم وديانا أحمد يحرضان على الفسق والفجور ويزدريان الأديان ويهينان رئيس الدولة
لكن تحميهما منك يا سيسى ومن قضائك السلفى الشامخ الملتحى أسماؤهما المستعارة والمجهولة وصورهما غير المعروفة وتواجدهما على الانترنت فقط دون التلفزيون ولا يعرف لهما أحد شكلاً ولا وجهاً ولا رقم هوية ولا رقما قوميا ويحميهما منك ومن قضائك السلفى الشامخ ومن محامييك الإخوانوسلفيين الظلاميين وهى سمة شعب مصر غير العظيم اليوم. لو لم تكن ظلاميا إخوانوسلفيا -حتى لو كنت علمانيا أو مسيحيا لابد أن تتصف بهاتين الصفتين- فأنت لست مصرياً ومطعون فى مصريتك. هل يستطيع سمسم المسمسم اليوم وفى ظل السيفين المسلطين اللذين بيد السيسى ونظامه وبرلمانه السلفى الخروج إلى دار نشر مصرية فى مصر وينشر فيها رواية ورقية وباسمه الحقيقى وصورته الفوتوغرافية وعنوانه وعمره ومؤهلاته تفضح الإخوان والسلفيين وتهاجم الحدود وتنشر العلمانية وتدافع عن حرية الانترنت والبورنوجرافيا وحرية وحقوق العابرين والعلمانيين والشيعة وكافة المذاهب والأيديولوجيات واللادينية والأديان وعن تجسيم الله والأنبياء وعن نقد الأديان بحرية وعن الحرية الجنسية الكاملة وتفضح آل سعود وتطالب بقيام جمهورية الحجاز العلمانية الحرياتية مكان الكيان السعودى وتهاجم الحجاب والنقاب والعباءة وتدعو لإسقاط آل سعود وممالك الخليج الفارسى وتصف قبلات وعلاقة مساكنة وأحضان وتفاصيل جنسية خفيفة وحميمية بين حبيبين مصرى سنى وسورية شيعية علوية وكلاهما ربوبى علمانى لادينى وميال للمسيحية .. دون أن يتعرض لدعاوى قضائية سيساوية تهدد بحبسه وقتله بهاتين التهمتين الحث على الفسق والفجور وازدراء الأديان وربما إهانة دولة صديقة.

لا يخشيان إلا مخاطر اصدقاء الفيسبوك ، وما ادراك ما اصدقاء الفيسبوك ، اصدقاء الفيسبوك منحوا مفاهيم جديدة للصداقة .. حب إيه ووفاء إيه وإخلاص إيه وطيبة إيه وإخاء إيه اللى انت جاى تقول عليه ... اصدقاء الفيسبوك لديهم صلاحيات اكبر بكثير من اصدقاء الحياة والحقيقة .. يمكنهم شتمك لو أرادوا بأقذع الألفاظ .. يمكنهم تهكيرك ويمكنهم التبليغ عن صورك وعن حسابك لإدارة الفيسبوك السلفية الإخوانية ويمكنهم تكفيرك والتهديد بقتلك وربما تحديد موقعك بالضبط لدواعشهم عبر خدمة تحديد المواقع لتنال منهم هدية صغيرة صاروخ جميل. الله على الصداقة فى الفيسبوك. ما أروعها .. صداقة إيه دى اللى كنا فاكرين إنها صداقة وكنا بنعملها قبل الانترنت. بلا خيبة. آهى دى الصداقة وإلا فلا.

من يضع روحه على كفه أيها المغرضون. هل سيسيكم السلفى المتعصب ، أم أبطال وأساتذة كبار مثل خالد منتصر وطارق حجى ومجدى خليل وسما المصرى وانتصار وشاكيرا وبرديس .. وديانا أحمد وسمسم المسمسم .... اليوم الكل خايف يتكلم يا سيسى بك .. خايفين نتكلم عن البورنوجرافيا مجرد كلام زى انتصار نتحبس وتتلفق لنا تهمة من تهمتيك الجميلتين ... خايفين ننقد الإسلام ونقول للغول المحمدى الإسلامى القرآنى الفقهى السُنى إنت كلك عيوب وعينك حمرا ومجرم قرارى وسفاح من يومك يا محمد يا رسول الإسلام ويا من تهتدون بهديه إلى اليوم أنتم وقرآنه وسيرته تتلفق لنا تهمة زى إسلام البحيرى ... مش قادرين نكتب رواية وننشرها أحسن تتصادر زى ما صادر الأزهر كتاب ازدراء الأديان فى مصر علنا


النشيد الوطنى المصرى الجديد قريبا برعاية برهامى ومخيون وبديع ومرسى

فى يد السيسى سيفان
يرهب بهما أعداء السلفيين والإخوان
يذبح بهما بنى مسيح وبنى علمان
"الحث على الفسق والفجور" و "ازدراء الأديان"
تهمتان جميلتان إرهابيتان نضاحتان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
تخدمان السيسى والسلفيين والإخوان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
لم يطمثهما قبلهم مسيحى ولا من بنى علمان
فى يد السيسى السلفى الخائن سيفان
رزقه إياهما بنى سعود والأمريكان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
ومن ذراعى السيسى ينبت كفان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
وعلى أقفية كل مخدوع علمانى ومسيحى يضربان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
فى فم السيسى لسانان
أحدهما يمدح به -خداعاً- أعداءه بنى مسيح وبنى علمان
والآخر يهاجم به -تمويهاً- أحباءه السلفيين والإخوان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
وفوق كل سيساوى سعودى وأمريكى يسيطران
ولقد رأى مِن السيسى بنو مسيح وبنو علمان
آيات سلفيات وأحكام قضائيات وقفايان متتاليان
إسلام بحيرى وانتصار ومريم ملاك وسما المصرى كانت فيهن خير بيان
لكنهم صم بكم عمى فلا ينتصران
آخ ونسينا انتصار وما أدراك ما انتصاران.
"لزوم القافية إشمعنى إلياسين عليها لم تعترضان"
الانتصار الحقيقى انتصارنا نحن السلفيون والإخوان
وأوبريت عناقيد الضياء الإسلامى للاحتفال بالعاشر من رمضان
السيسى تلميذ نجيب للسادات المتأسلم والسلفيين والإخوان
وأراكم سيسينا التسويف تلو الآخر يا بنى مسيح وعلمان
فلا إعدام لمحمد بديع ولا العريان
ولا مرسى إن مرسى كان ولا يزال من الإخوان
فى يد السيسى سيفان
وفوقهما احتياطى مادتان لليمين وللشمال
مادة حقيقية مادة دين الدولة ومبادئ شريعة الإسلام
ومادة فشنك مادة حظر أحزاب السلفيين والإخوان
كما أن للسيسى لسانان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
يخدع السيسى بحرب سيناء بنى مسيح وعلمان
وهو وداعش سمن على عسل فى البرطمان
وغدا يدخل لكما السلفيين والإخوان فى البرلمان
يحرك السيسى كل يوم محاميا أو محاميان
لتلفيق تهمة من التهمتان ويوافق على التهمتين قاضيان سلفيان
يصلى السيسى يوميا للكيان
وما أدراك ما الكيان ثم ما أدراك ما الكيان
وعلىَّ الزواج ما أدراك ما الكيان
الكيان السعودى منبع السلفيين وداعشهم والإخوان
داعم السيسى وحزب النور والربيع الإرهابى وسيد تطرف الإسلام
والمعتدى على اليمن وصانع طالبان
والقاعدة بأفغانستان ومدمر حضارة وآثار وأضرحة البُلدان
مدمر سوريا والعراق وليبيا ومؤخون وممسلف لبنان
واضع العباءة على نساء مصر يا زنيمى بنى علمان
والجمهوريات العربية ومحجب ومنقب الأوطان
ومطبق الشريعة مع كلبى العسكر نميرى وبشير بالسودان
مانع البورنوجرافيا والتغريب والحضارة والعلمنة والفنون
عن نفسه ومَن حوله من البلدان ،
ومضطهد كل مبدع جرئ وفنان
ومطبق الحدود الوحشية والشرطة الدينية ونكاح الأطفال
والسبى وحد الردة وكل جريمة وحشية تخالف حقوق الإنسان
وحرمة جسد الإنسان وحرية الإنسان
وتاريخ وآثار وحضارة الإنسان
الحضارات الوثنية الكافرة كما نسميها نحن بنى سلمان
نحن السلفيون والأزهريون والإخوان
العظيمة كما يسميها بنى مسيح وبنى علمان
الحضارات القديمة التى أبدعها الإنسان
قبل غزو وأسلمة وتدمير وسبى ابن العاص وابن الوليد
وابن نصير وابن زياد لأجمل البلدان
كل جريمة وحشية فظيعة أمرنا بها أبشع الأديان
وأشنع الأديان،
وأفظع الأديان وأغلظ الأديان دين الإسلام
وحضنا على ارتكابها الإسلام
دين خاتم المرسلين المدعى سارق من سبقوه من أديان
زرادشت وصابئة ومانوية إلى مسيحيى ويهود الأديان
ورسول الإسلام فى سنته وسيرته والفقه والقرآن
ومن أجل النفط غضت أوباما وأوروبا الطرف عن الكيان
ودللوا الكيان ، وتركوه ينشئ شرطة دينية وخـُلِق على يديه جحيمان
ويصنع داعش من السلفيين والإخوان
والأزهر يمحو براءة وحضارة الإنسان
إنسان مصر وسوريا وتونس وليبيا والعراق واليمن والسودان
ويخلق منه وحشاً سُنياً داعشياً من السلفيين والإخوان
يلبس النساء الغبيات الحجاب والنقاب ،
كل امرأة شرق أوسخية ، "مسلمة أى غبية"
تدافع عن الحجاب والنقاب هى حيوانة وهو حيوان
يحيا سيسينا والكيان
فبأى آلاء سيسيكما تكذبان
وتركوه يقطع أطرافا ورقابا ويجلد الإنسان
ويرجم ويصلب ويقمع الإنسان
ويهدد بالفتح وإقامة الخلافة الأوروبيين والأمريكان
وما أدراك ما الكيان ثم ما أدراك ما الكيان
وعلىَّ الزواج ما أدراك ما الكيان
الكيان السعودى منبع السلفيين وداعشهم والإخوان
داعم السيسى وحزب النور والربيع الإرهابى وسيد تطرف الإسلام

سنفرغ لكما أيها الثقلان
يا معشر ديانا وسمسم من بنى عُبور ولادين علمان
إن استطعتما الهجرة لبلاد أوروبا والأمريكان فلتهاجران
لا تهاجران إلا بسلطان
وتصريح من الخادم السيسى وسيده سلمان
هذا إن أفلتما ولم يكن مصيركما زنزانتان
عن يمين وشمال فبأى آلاء سيسيكما تكذبان

++ سلمان آل سعود فى القصيدة: هو ملك السعودية الآن