Saturday, 23 April 2016

سورة الربيع العربى المجرم + سورة ندم السيساوى + سورة العبقرية بقلم سمسم المسمسم

 سورة الربيع العربى المجرم + سورة ندم السيساوى + سورة العبقرية بقلم سمسم المسمسم


ديانا أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 5128 - 2016 / 4 / 9 - 17:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
   


سورة الربيع العربى المجرم + سورة ندم السيساوى + سورة العبقرية

بقلم سمسم المسمسم

مقدمة قبل السور



وها هو عبد الفتاح السيسى تتشكل حجارته ويتضح وجهه كما الجبل الشرير نوم كينج فى فيلم Return to Oz ... بعدما كانوا يظنونه علمانيا ومحبا للمسيحيين والمثقفين واللادينيين والشيعة والمفكرين. ها هو تتضح معالمه ومعالم نظامه ومعالم مصر القادمة فى عهده محجبة منقبة تكفيرية سنية سعودية اخوانوسلفية ازهرية رجعية متزمتة قامعة للحريات بغيضة بشعة كبشاعة الاسلام السُنى.

الكرة كانت ولا تزال فى ملعبك ايها الشعب المصرى. مهما تاسلم السيسى وتمسلف وتاخون وتازهر وتزمت وحول مصر لمحافظة سعودية. فانك انت وحدك دون غيرك القادر على قلب الطاولة عليه وقلب نظامه عاليه سافله. وازالة كل هذا الغزو السعودى عن بلادك. لو واتتك الارادة وملأتك المشيئة. اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر. ولابد لليل ان ينجلى ولابد للقيد ان ينكسر. فى يدك لا فى يدنا نحن النخبة العلمانية واللادينية والعابرة والمثقفة. قم يا شعب مصر وازح الدكتاتور السعودى الاسلامى السنى عن رقابك وعن عنق مصر. وانشئ جمهوريتك العلمانية الحرياتية التى تحترم حقوق الجميع وحرياتهم من بهائيين لشيعة لمثليين للادينيين لعابرين الخ. والخالية من الرجس السلفى السعودى الاخوانى الازهرى السنى. انهض يا شعب مصر وازل الشيخ عبد الفتاح السيسى وحليفه الازهرى وحليفه الاسخريوطى دافع الجزية للعاهل السعودى العار الذى وضعه الزمن الردئ على كرسى الاسد المرقسى

وليس معنى السور التالية أننى ضد السيسى والإسلام السُنى فقط. بل أنا ضد البرادعى وصباحى وأردوغان وآل سعود ولكيان السعودى أيضا. وضد الربيع العربى المجرم. ليكن ذلك معلوما.

****



السور :



وضرب سمسم المسمسم مثلا جمهوريات شرق اوسطية وشمال افريقية علمانية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فبطرت معيشتها وكفرت بالعلمانية واتبعت ربيع أوباما وسعود وأردوغان الاسلامى الاخوانوسلفى الازهرى السنى فأذاقتها روح العلمانية لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون

لقد كان لمصر وسوريا وتونس وليبيا في علمانيتهم آية من عهد ناصر والقرن العشرين حريات وسفور عن يمين وشمال كلوا من رزق ربتكم روح العلمانية واشكروا لها بلدة طيبة وربة غفور

فقاموا بالثورات الاسلامية الاخوانوسلفية الازهرية السعودية التركية الاوبامية الاطلسية 2011 فأرسلنا عليهم مسلمين متعصبين يحكمونهم من السيسى لمرسى لطنطاوى للمرزوقى للسبسى لمجلس اسطنبول لأبو سهمين وبلحاج وبدلناهم بحرياتهم وعلمانيتهم قمع حريات وحبس مفكرين وحكم خليجى سعودى سيساوى وداعشى واخوانى وشيء من قطر قليل .

ذلك جزيناهم باعتناقهم دين الاجرام الاسلام السنى وهل نجازى الا المجرم المسلم السنى.

وجعلنا بينهم وبين الدول المتقدمة باوروبا والامريكتين وروسيا والهند والصين واليابان التى باركنا فيها ورزقناها العلمانية والحريات الكاملة والتقدم بحرا متوسطا ومحيطا اطلسيا وهنديا . وروابط علمانية وسفورا وتبرجا وتشابها. قلدوهم واتخذوا علمانيتهم وحرياتهم وسفورهم وتبرجهم منهاجا لحياتكم متقدمين.

فقالوا ربتنا روح العلمانية باعدى بيننا وبين الغرب الصليبى الكافر الملحد المنحل . واجعلينا ساداتيين سيساويين اردوغانيين سعوديين قريبين من الصومال والسودان والسعودية والسودان وموريتانيا والشيشان وافغانستان وباكستان. فجعلناهم احاديث ومزقناهم كل ممزق

ولقد صدق عليهم محمد والهه الشيطانى ظنهما فاتبعوهما الا فريق من العلمانيين الغربيين المتنورين واللادينيين والعابرين



****



ولو ترى اذ السيساويون موقفون ناكسو رؤوسهم عند سمسم المسمسم وربته روح العلمانية. يعضون بنان الندم ان كذبوه. واتبعوا السيسى فاجلسهم السيسى على الخازوق السعودى السنى الاخوانوسلفى الازهرى . يرجع بعضهم الى البعض القول. ربتنا ابصرنا وسمعنا فارجعينا نخلع السيسى وننشئ مصر العلمانية الحرياتية انا موقنون. ولو شاؤوا لاهتدوا بنصيحة سمسم المسمسم ولكن حق القول عليهم من روح العلمانية لأجعلن مصر محافظة سعودية بسبب عقليات شعبها المكابرة الغبية



ويوم يعض السيساوى على يديه يقول ليتنى اتخذت مع رسول روح العلمانية سمسم المسمسم سبيلا
يا ويلتى ليتنى لم اتخذ السيسى السنى السعودى الاخوانوسلفى الازهرى لبلادى مصر رئيسا

لقد حول بلادى الى محافظة سعودية ودولة اسلامية متزمتة رجعية وكان الشيطان الصلعمى عبد الفتاح للمصريين العلمانيين والمبدعين والكتاب والفنانين واللادينيين والشيعة والبهائيين والبورنوجرافيين والحرياتيين خذولا



قتل السيساوية اصحاب السيسى الاخوانى السلفى السنى السعودى النمرود
المنافقون والمبررون له حتى لو بسبب ذلك تذهب مصر ولا تعود
ويدعمون سلفيته وتحالفه مع الازهر وسلمان ال سعود
وهم على ما يفعلون بحريات مصر وعلمانيتها وتنويرها ومبدعيها شهود

يؤيدونه بغباء وعمى منقطع النظير فخذلهم وأخزاهم وسيحجب الانترنت وسيطبق فى مصر الحدود



وسمسم المسمسم والسيساويون إذ يحكمان فى اسلامية أو علمانية السيسى وكنا لحكمهم شاهدين. ففهمناها سمسم المسمسم الهمام وآتينا سمسم الحكمة والبصيرة الثاقبة فاستحب السيساويون العمى السيساوى الاسلامى على الهدى السمسمى العلمانى وكانوا مكابرين



*****

يا سمسم المسمسم .. انا اعطيناك العبقرية. فصل واستمع لوحى ربتك روح العلمانية. ان شانئك ابن متناكة مسلمة سُنية