Monday, 25 April 2016

هل أقول وداعا للحوار المتمدن وعودة إلى البلوجسبوت ؟ - بقلم : ديانا أحمد


هل أقول وداعا للحوار المتمدن وعودة إلى البلوجسبوت ؟



بقلم : ديانا أحمد



آخر مقال نشرته على موقع الحوار المتمدن كان بتاريخ 13 أبريل 2016 بعنوان عار يجلس على كرسى الأسد المرقسى ... ومنذ ذلك الحين وطوال عشرة أيام على الأقل أحاول نشر مقالات جديدة لى ولصديقى سمسم المسمسم ويقابل طلبى بالرفض السرى من موقع الحوار المتمدن. دون إخطار عبر الإيميل ولا أى شئ. يبدو أنها تعليمات من السيسى أو السعودية. أو لعل الإدارة الجديدة للحوار المتمدن ضاقت ذرعا بإباحيتى ونقدى للإسلام. هل استجابت الإدارة للحاقدين والكارهين لى ولكتاباتى وكتابات سمسم. وشكاواهم منى. هل أغاظهم كثيرا مقال عار يجلس على كرسى الأسد المرقسى. أم ماذا ؟؟

على كل حال وأيا كان السبب فيبدو أننى سأودع الحوار المتمدن لأن هذه رغبة إدارة الموقع وليست رغبتى. ولأن التعليمات تقتضى دفنى ودفن كلماتى بعيدا .. وربما يلاحقنى فى البلوجسبوت نفس الخصوم الصلاعمة أو المسيحيين أو السيساوية محاولين إسكاتى هناك أيضا. وسأحاول نشر هذا المقال على الحوار المتمدن كرسالة توديعية أخيرة

وهذا رابط موقعى
http://dianadoll80.blogspot.com.eg/
ورابط موقع سمسم المسمسم
وله مدونة سكسية أيضا