Saturday, 23 April 2016

بمناسبة تكميم السيسى للأفواه .. الحريات الثلاث وشعب مصر اللعين

 بمناسبة تكميم السيسى للأفواه .. الحريات الثلاث وشعب مصر اللعين


ديانا أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 4957 - 2015 / 10 / 16 - 14:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
   


بمناسبة تكميم السيسى للأفواه .. الحريات الثلاث وشعب مصر اللعين

الحريات الثلاث وشعب مصر اللعين بقلم صديقى سمسم المسمسم


انتم ليه من السيسى متضايقين
ده اللى حقق لنا كل اللى كنا متمنيين
وليه على البحيرى وانتصار وسما المصرى محموقين
حد يحب منحلين أو كافرين
أو متهجمين على أسيادهم السعوديين
إحنا شعب مصر العظيم
زى ما قال كل المنافقين
من طنطاوى للسيسى لكل العسكريين
فى مجلس العسكر الشايبين المحنطين
إحنا شعب مصر العظيم
والعظيم يعنى كثير العظام .. إحنا المعضمين
بنسب للأم ونسب للأب ونسب للدين
بس عاملين متدينين ومؤدبين .. إحنا المتخلفين المتأخرين
لا أوروبا نفعتنا ولا أمريكا كسفتنا .. مين يخلص مصر منا .. قول آمين
حتى مسلسل عن تحتمس الثالث ورمسيس الثانى وحتشبسوت وخوفو وولاده الفراعين
ننتجه ؟ مش عارفين ومش عايزين
السيسى القصير واتقى شر مِن الأرض المقتربين
كان أوباما وأمريكا مرقدين له من سنين
"السيسى هو غضب أوباما المبين
على من بمصر من العلمانيين والمتحررين"
مع شعب العباية وبالله عليك والحجاب والنقاب والملتحين
شعب الكبت والتزمت والتطرف بس نموه ونقول محافظين
السيسى بتاع الترقيد الجامد واللؤم المبين
سلفى راضع السلفية خادم للسعودية أمين
وراضع تزمت شعب مصر المتخلفين
مسلم مسيحى ما دام مصرى متفرقش
علمانى متدين ما دام مصرى متفرقش
تبقى متزمت وابن ستين فى سبعين
حتى المسيحى خد العدوى مننا المسلمين
بقى متزمت ومتطرف رافض الحريات الثلاث
حرية الجنس حرية السياسة حرية الدين
مفيش دولة متقدمة من غير ما يكون
شعبها وحكومتها فى الثلاث حريات متحررين
ولا دولة متخلفة إلا وكان سلاحها دايما تهمة الفجور وازدراء الدين
عشان كده متخلفين ومتأخرين .. وبقينا فرجة ومهزأة للعالمين
إماراتية ولا سعودية انتى ؟ ... أنا مصرية يا ابن البهيم
لا مؤاخذة يا أختى .. شفتك بالحجاب والعباية الخليجى
يخلق من الشبه أربعين ...
بهيمة محجبة وماشية شبراً بشبر وذراعاً بذراع ورا السعوديين
وأطلع أنا ابن البهيم ...
أنا وأوروبا وأمريكا ولاد بهايم صحيح لأنكم لسه موجودين وعايشين
رمسيس وخوفو ومينا وتحتمس
ونفرتارى وحتشبسوت بيلعنوكم من سنين
سواء مسلميكم أو المسيحيين
لأنكم رضعتم اللبن السعودى وبقيتم رجعيين
متخلفين ظلاميين
مين قال لك يا بحيرى ويا انتصار إننا من تخلفنا متضايقين
كلنا بنسب للأم وللدين ..
وحتى مش عارفين
نكون مع بعض فى المعاملة حلوين
عايز تنجرنا ليه يا بحيرى
عايز تطورنا ليه يا بحيرى
إحنا بتأخرنا راضيين
بحجابنا راضيين
بسعوديتنا راضيين
بسيسينا راضيين
بتزمتنا راضيين
واللى زيكم انت وانتصار يتجرأ ويحاول يخلينا أوروبيين متحررين
ويطالب بالحريات الثلاث عليه نروح متكالبين ناهشين زى الكلاب المسعورين
احنا شعب مصر العظيم وارثين البلطجة والإرهاب من سنين
تلقانا ف تعليقات الشتامين والرداحين الفيسبوكيين
ضد مجدى خليل ومحمد زكى الشيمى ومقاله عن الجواز والمتجوزين
شغلتنا نشتم ونردح ضد كل من عايزنا نبقى متنورين
متطورين علمانيين ومتحررين
احنا المصريين النهارده سعوديين بحجاب وعباية وداعشيين
اتعلمنا الداعشية من أزهر واخوان وسلفيين
لا حرية ترك دين ولا حرية تجسيم الله والملايكة والنبيين
ولا حرية إلحاد اللادين ولا حرية جنسية ولا بورنوجرافيين
احنا شعب مصر الرجعيين ظلام وإنغلاق
ولكل من طالب بالحريات الثلاث احنا جاهلين أميين شتامين
قاعدين له نبلطج عليه لأننا الجهلة والإرهابيين
المسيح متطور فى كتابه وفى عهده الجديد متسامح وزعيم المُحبين
فضح تطرف كهنة اليهود وتشدد الفريسيين
المسيح كمان متطور بره فى أوروبا وعلمانى ومتحرر وحقوقى
وفنان وعالِم ونهضوى أمين ..
سمح بالحريات الثلاث والتراث الكلاسيكى القديم
لكن إحنا الشرقيين متزمتين سواء كنا مسلمين أو مسيحيين
طب المسلم وله حق يتطرف ويبقى من المتزمتين
عشان كتابه وسنته ورسوله وشيوخه وحجابه ونقابه وسعوديته ودواعشه
وإخوانه وسلفييه الإرهابيين..
لكن انت يا مسيحى ليه تتعدى منهم وتبقى من المسلمين
يعنى من المتخلفين .. المنغلقين .. الرجعيين .. الظلاميين
حتى المسيح شوهتوه وخليتوه متطرف ومن الإسلامجيين
ومين قال لك يا انتصار إننا من تزمتنا متضايقين
إحنا منحرفين بس عاملين شرفا ومحترمين
كلنا بنشوف البورنو .. بس كذابين ..
تيجى انتى يا انتصار وتفضحينا ..
لا أهو ده اللى مش نكون عليه ساكتين
عَلق علق يا سيسى
اشنق اشنق يا سيسى
احجب احجب يا سيسى
اقمع اقمع يا سيسى
كل الناس دلوقتى من الكلام خايفين
هس ولا نفس ولا حركة ولا صوت يا علمانيين
يا متحررين .. يا بحيرى ويا انتصار ويا متنورين
يا ديانا أحمد ويا سمسم المسمسمين
اقعدوا ساكتين يا تكونوا من المساجين
الحمد لله الشكر ليسوع .. إحنا دلوقتى مبسوطين
عامل لى ثورى يا بحيرى انت وانتصار
إشمعنى إحنا مكبوتين .. إشمعنى إحنا على قلبنا مضروبين
إشمعنى إحنا ساكتين ومذلولين .. لازم زينا تكونوا مذلولين
اتجرأتم وطلعتم تدافعوا عن الحرية والمتحررين
فى سياسة وجنس ودين
يا ويلكم يا سواد ليلكم .. قولوا آمين
ولو تجرأت ماجستيك تعرض أفلام بلقطات قبلات
وسرير وعرى بين حبيبين
نمنعها فورا نقفلها فورا
هى وقنوات الرقص الشرقى فن مصر الصميم
حبيبنا يا ابن طلال يا بتاع روتانا وفوكس موفيز
وام بى سى ودبى وان الخليجيين
يا شايل نص الأفلام الأمريكية والمصرية ومسلسلات المكسيكيين
ومحرفين الترجمة والكلام اللى مش عاجبكم مسكتين ومقطعين
بدعوى مخالفتهم لآداب الشرقيين
والشرع المتزمت المتطرف الإسلامى والدين
السيسى المتين شر الماكرين
مرقد لمصر ترقيدة السلفيين
مصر ربكم غضبان عليها .. ولا مين عليها الغضبانين ؟
أياً يكن الغضبان فسره باتع ومصر رايحة فى الغابرين
برلمان الحجاب والحدود والتكفير وكل الرجعية الشرقية إسلامية ومسيحية صيرفية وإسخريوطية جاية يا مصريين ... برلمان السلفيين
برعاية السيسى وهيعلقها فى رقبة الناخبين
أنا حذرتكم وانتم اللى انتخبتوهم أعمل لكم إيه يا متخلفين
زى ما بعت على بحيرى وعلى انتصار محامى وقاضى وهات يا لعب بالقوانين
وهو -السيسى - فى القصر فوق العرش إله صامت بارد
ورا الغمام هو ومؤامراته مستخبيين
بفضل الشعب العظيم عدو بلده عدو نفسه
عدو القرن الواحد والعشرين
عدو الحرية الجنسية والسياسية وحرية الدين
عدو العلمانية والتطور ، عدو أوروبا واستراليا وروسيا والأمريكتين
الغرب منحلين مش كده يا شعب مصر العظيم ؟
الغرب مش مسيحيين .. مش كده يا شعب مصر العظيم ؟
لازم الغرب يقمع الحريات الثلاث عشان يبقى من المسيحيين
وكمان من المسلمين
وأنا بين مية وشطين .. واقف يا إسكندرية مستنى وباقول يا مين
يا مين يعدينا ويخلصنى من السجن اللعين
سجن المتزمتين والمنغلقين والمتطرفين
أعداء الحريات الثلاث ..
سجن سجَّانه هو شعب مصر العظيم
بعيد عن كل اللى شايفة نفسها الله
وشايفة سمسم آدم صلصال لازم تشكله وطين
سمسم مش من المتشكلين .. سمسم برأيه من المقتنعين
لستن الله ولستُ آدم ولا صلصالاً وطين

عمركم يا محامي مصر ما رفعتم قضية ولا قضيتين
ضد تصريحات برهامى ومخيون والسلفيين
بس اللى بيستفزكم كلام العلمانيين والفنانات والمبدعين

فى عز داعش وربيع الإخوان والسلفيين
ييجى يتكلم بحيرى ولا انتصار يلبسوا قضية فجور وازدراء دين
إحنا شعب مصر العظيم ورئيسنا السيسى السلفى اللئيم
عمرنا ما هنبقى متقدمين .. ولا متحررين ..
ولا متفتحين ولا متطورين
إحنا شعب مصر العظيم ورئيسنا السيسى السلفى اللئيم
فخرنا إننا مسلمين يعنى منغلقين رجعيين ..
وإن مسيحيينا كمان زينا متأسلمين




ولقراءة قصيدة فى يد السيسى سيفان ... موجودة على هذا الرابط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=488554

وكما قال أحمد فؤاد نجم فى قصيدته الشهيرة وكأنها رسالة من الشيخ السلفى السعودى عبد الفتاح السيسى للمتنورين والمتحررين والعلمانيين ودعاة الحريات الثلاث :

واحبك تأيد تعضض تمجد توافق تنافق وتلحس نعال
تحضر نشادر تجمع كوادر تلمع تقمع تظبط مجال
لكن لو تفكر تخطط تقرر تشغلي مخك وتفتح جدال
وتبدأ تشاكل وتعمل مشاكل وتنكش مسائل وتسأل سؤال
وعايز تنور وعايز تطور وتعمل لي روحك مفرد رجال
ساعتها حجيبك لا يمكن اسيبك وراح تبقى عبره وتصبح مثال
حبهدل جنابك وأذل اللي جابك وحيكون عذابك ده فوق الاحتمال
وامرمط سعادتك واهزأ سيادتك واخلي كرامتك في حالة هزال
وتلبس قضية وتصبح رزية وباقي حياتك تعيش في انعزال
حتقبل ححبك حترفض حلبك