Thursday, 22 February 2018

رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر - الفصول 19 - 22

الفصل التاسع عشر. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

نزلت على فم خوختى ونحن بالفراش بتلك الليلة التقمه وارضعه بمزاج كما يرضع الطفل حلمة نهد امه وهى تنظر فى عيونى ووجهى وتتفرس وتلهث منقطعة الانفاس. وزن بورها منتصب تحت عانتى كالدبوس. جسدى العارى فوق جسدها لكننى تداركت خطا المرة السابقة حين ابعدتنى وتحاشيت ان يلمس راس ايرى شفاه ك سها. لكيلا تطرد جسدى من فوق نعيمها التضاريسى الفتان. اخذت تهمس لى. كم كبرت يا رشروشتى واصبحت رجلا. كنت قدر كف يدى. تصرخ وصوتك رفيع وجميل كالبنت. اليوم خنشرت هاهاهاها. وانا اقبل عنقها واشم عرقها الانثوى الفتان. والعق نهدها. قالت. ماكنتش اتصور ان ابنى يحبنى بالشكل المجنون المهووس ده. حاسب يا ولد هاموت وادوب فى ايدك. كفاية حب وغرام بقى. قلت لها وانا اتناول يدها واقبلها والعقها والعق ذراعها ثم اعود لنهدها. لا طبعا اهو ده اللى مفيش منه كفاية ولا شبع ابدا. حد يشبه من حبيبته والهته خوخة العجيبة. ثم عدت الى فمها اقبله واقبله واقبله. وقد اختلطت روائحنا معا دموع وعرق ولعاب وسوائل تمهيدية مهبلية ومنوية. كنا غارقان فى هذا الحساء المثير الانسانى. واخيرا بعدما شبعت تقبيلا لخديها وجبينها وشفتيها ولسانها وتاملا فى عيونها. نزلت الى حبيب قلبى خديجة الصغيرة ذات الاشفار والزن بور بديعة الصنع رائعة الجمال. وردة متهدلة ذات زر وشفاه وبتلات وردة تدعى خديجة الصغيرة. انهيت جولات لسانى وعربدته الفاجرة فى اعماق مهبل خوخة. وهى مستلقية عارية لكن هذه المرة ترتدى حذاء عالى الكعب فى قدميها بناء على طلبى. احببت التغيير بين العرى الكامل والعرى الناقص. فما المانع ان تكون عارية حافية تماما فى مرة. وفى مرة اخرى تكون عارية الا من الكعب العالى. وفى مرة ثالثة ترتدى فقط توب سترتش شبيكة على اللحم او تحته سوتيان احمر. او مرة ترتدى بودى ستوكنج شبيكة سمك او عنكبوت او ماسات الخ او بودى سوت لاتكس او معتم. والتف لسانى واندفع بقوة داخل ش ر ج خوخة الرائع. ورفعت راسى لاخبرها ببشرى الليلة التالية. قالت خوخة اااااااه ااااااح. وما هى هذه المفاجاة والبشرى. استمررت فى عملى وانا اني ك مستقيمها بلسانى البارع. واعززه بب عبصة من اصبع او عدة اصابع. كما افعل فى ك س خوخة البديع الصنع الرائع الجمال الفائق الحسن. ثم اتشمم شرجها والعق اصابعى من رائحتها وعبقها الخاص. قلت لها. يا سلام على دى طيز. ط يز حبيبتى وربتى والهتى خوخة الحلوة تعلو ولا يعلى عليها. قالت ضاحكة. مش هتبطل وساخة انت وكلام وسخ. قلت لها. طب اقول ايه يعنى. اقول هنش ولا عجيزة ولا آس. ولسه لما الهوا ييجى سوا I'm sure I'll bet you are a great fuck, Mom. قالت. بس يا واد بلاش قلة ادب. انا امك. احترم نفسك. ال جريت فاك ال. شايفنى بنت صاحبتك فى الجامعة ولا فى مدرسة اللغات التجريبية المشتركة. ثم نهضت قليلا واخذت تشخبط بقلمها الفحم فى ورقة اسكتش على الفراش وسط عرقها وسوائلها ولعابى. قالت لى. برضه ما ردتش عليا. ايه هى البشارة والمفاجاة.

قلت لها. الصبر يا خوختى. كل شئ فى وقته حلو. هل يصح ان نتدخل فى لوحة الرسام ونقعد له كفتاة مسح فم محمد صبحى كلما اكل لقمة فى مسرحية تخاريف. ونراه بنيانا عاليا فنرفع الحبل محاولين هدم بنيانه بسبب احساسنا نحوه بالقزمية ام الصحيح ان نكون منصفين وننحى المحسوبية والشللية وسواد القلب والغل الذى لا سبب ولا مبرر ولا داعى له والحقد الشخصى والكراهية الشخصية والغيرة وطفولتنا البائسة ومركبات نقصنا وكراهيتنا لحرية غيرنا ووتفوقه عنا وثقافته وموهبته وافكاره التقدمية جانبا. وندعه يكمل عمله تماما وينهى لوحته ونشجعه ونقدره ونحترمه كما نحترم طبالينا ومساعدينا بمناصبنا ثم ندلى براينا حينها دون تسلط عليه ولا قمع ولا مقص رقيبنا الشرقاوسطى لثالوث المحظورات ولا استغلال لمناصبنا الافتراضية او الحقيقية التى نكافئ ونجامل بعضنا بها ونضع اعمالنا التافهة فى لوحة الشرف الثابتة بجهل منا دون وجه حق ودون ان ننصب من انفسنا اساتذة ونفرض عليه رسم ما نهواه وما لا يمثله ونحاول تطفيش الرسامين الجيدين لصالح شلتنا. ودون ان نغتر بانفسنا بطبالينا ونخرج انفسنا من اختصاصنا وننصب انفسنا معلمين بمدرسة نشطب بالاحمر ونصحح عمل الرسام والمبدع ظنا ووهما منا اننا افضل منه او اذكى او امهر. ونستعبد ونستبعد الكفاءات ونسحق كل دم جديد ومتقدم ومبدع لصالح شلتنا واحقادنا. ونسحق ونضرب عرض الحائط ببديهيات الهيومانرايتس وهى لكل رسام او فنان او كاتب او مبدع مطلق الحرية وكامل الحق فى ان يبدع ما يشاء دون ضغط او قمع او سجن او تهديد او تدخل او تسفيه او تقليل شان او اهانة او محسوبية او مؤامرات ودسائس لاخماد الصوت وتكميم الافواه او تبليغ او ايقاف او حجب ترقية او محاولات اغاظة او عض انامل غيظا منه او منع او حجب او سخرية او معاملته على انه موظف لدينا نملى عليه او اضطهاد او تمييز او اعتداء بالحذف على حرمة نص رواية غيرك او تمثال غيرك او فيلم غيرك بدعاوى كلها مرفوضة وبائسة ومنتهية الصلاحية. او ادعاء قلة مشاهدى اللوحة او قارئيها او زائريها لغرض فى نفوسنا العليلة واحقادنا اللامبررة. لكننا للاسف نناصب الانسان والنور والحرية العداء مع ان علينا ان نضع الانسان والحرية فوق مستنقع الظلام الذى نمثله. كفى الله الناس شرنا. ونصر حرية المبدع وكرامته وحقوقه علينا وعلى سلطاتنا العضوض التيرانيكالية. والغلبة للابداع وللتقدم والحرية مهما فعل سود القلوب والعقول.

قالت خوخة. مالك شردت فى الكلام هكذا يا رشروشتى. لقد سالتك سؤالا صغيرا. فثرثرت كثيرا عن الرسم والنقاد الفنيين فى مصحة الميدلايست للامراض العقلية. قلت لها. لا عليك. انت رسامة اى مبدعة كالكاتب ومثقفة ودودة كتب ودودة سينما وفنانة حتى فى الاشغال النسوية والطبخ والحب. فبالتاكيد تفهمين كلامى وتعلمين ان الحرية للمبدع وعدم اضطهاده او سجنه او قمعه لحقد شخصى عند مضطهده ذى المنصب هما عنوان تقدم البلاد وتقدم الواقع الحقيقى والافتراضى وتذكرين قصيدة نزار العظيم هذى دمشق حيث يقول وكيف نكتب والاقفال فى فمنا وكل ثانية ياتيك سفاح. البشارة ان المراة الاربعينية اتضح انها فى عقلها الباطن تحب مروان هذا الفتى الذى من عمرى الذى حكيت لك عنه يا ماما. والليلة ليلة دخلته عليها. لن تمانعه بعد الان وستغريه على الدوام كما امرتها بالتنويم المغناطيسى. لم افعل شيئا سوى ان نصرت رغباتها ونورها على ظلامها وعلى حواجزها وحواجز المجتمع وقوانينه الاكستريمستية ومخاوفها. وليلة غد يمكننا التلصص عليها لو اردت يا خوخة.

قالت لى. لقد مللت من التلصص يا رشروشتى. واريد متابعة رحلتنا الى الاسكندرية. ولناخذ لمياء معنا. بالاسكندرية عاصمة مصر البطلمية والرومانية والبيزنطية متسع من التاريخ كمتسعه هنا فى بورسعيد او لعله متسع اكبر. كنت اود ان يكون مسرى رحلتنا الزمانية المكانية واسطبل حصان العقل اللميائى الانثوى الفائق السرعة مع لمياء فى مكان اكثر تاريخية ايضا مثل روما. او مثل الاقصر او مثل ميت رهينة منف ممفيس. لكن ما باليد حيلة وانى بشوق للعيش فى زمن اخر لبعض الايام فتكون رحلتى معك يا رشروشتى زمانية وليس فقط مكانية.

قلت لها. حسنا يا خوخة امرك مطاع. ولكن امهلينا يومين. وفى اليوم الثالث نحزم امتعتنا ونتجه الى مدينة الاسكندر وبطليموس وكليوبترا وارسينوى وبرنيكى واغسطس ويوليوس قيصر وبيزنطة ومارك ذابوستل ذانفجليست بيفور ذارابكونكويست ذابروت كولونيال اوكيوبيشن.

وشاهدنا فيلم تحت الحصار الجزء الثانى لستيفن سيجال وفيلم اوت اوف تابم للرائع دنزل واشنطن.

وفى تلك الليلة حلمت ببعض الكوابيس. حلمت اننى امام ابواب على خريطة فروبرسيانجالف تواتلنتكاوشن. وكلما فتحت باب وجدت سوادا وظلاما وقيودا ومرضى عقليين والات قصف اقلام وقطع السنة وغسيل ادمغة ومحسوبية وهيبوكراسى وتيرانسى ورليجسفناتيزم وضحايا لستيتاوف ايراكاند ليفانت ولسوربون مظلم مقطوع الذيل له شوشة ازعرائية . حتى سرت فوق الخريطة وعبرت الى الشمال البارد. فوجدت ابوابا كلما فتحت احدها خرج منها حمام سلام وطيور حريات ومحبة شاملة وكروسيفكس وبايبل واعمدة رومانية واغريقية واقلام لا تنقصف والسنة تتحرك بطلاقة فى افواه اصحابها. وادمغة حرة مستقلة ومحسوبية مسحوقة تحت الاقدام وطبلة مكسورة ومخروقة الجلد وعقلاء ونور رهيب وابداع وسعادة.

فى الصباح نهضنا انا وخوخة فرحين بقرارنا التوقف عن التلصص على الغرف. وجلسنا نتناول الفطور فى بهو اللوكاندة ذات التماثيل العارية الرائعة الذكرية والانثوية والميثولوجية. ولكن فضولى لمغامرات الجنس لم يتوقف. وتابعت بعيونى مائدتين قريبتين جدا تحديدا. انه فضول الوداع. كانت المائدة الاولى يجلس امامها شاب بالسابعة عشرة. مصرى الملامح. شعره اسود وبشرته بيضاء. وجواره امراة شقراء زرقاء العيون ملامحها امريكية جدا مثل اليزابيث باكس او سارة سنووك. نهودها ثقيلة. طويلة القامة وملفوفة الجسد ليست مفرطة البدانة وليست نحيلة ايضا. تبدو باواخر الثلاثينات. كانت تتكلم بلغة انجليزية بلكنة امريكية رقيقة وراقية جدا مثل الشيرليدرات وبنات الثانوية الامريكية والSoccer moms. متانقة وترتدى بلوزة صيفية مشجرة مرسوم عليها اشجار واجواء استوائية Hawaiian shirt or tropical shirt وقبعة قش. وشورت جينز محبوك وقصير. وشبشب. كانها فى مصيف. الولد يكلمها بعامية مصرية ويناديها ماما بصوت عال. وهى تتكلم احيانا بصوت عال وكثيرا تخفض صوتها فلا اسمعه. فقط سمعت كلمة عزيزى وسويتهارت ودارلنج ويانج مان. واحيانا صن. نهض الفتى فى النهاية غاضبا يسير بعجالة كانه يهرب من شئ ما. وسار بجانبى فارتطم بمائدتنا وسقط ارضا نهضت امه الامريكية الشقراء الطبيعية. مسرعة فى ذعر. تمسكه وتطمئن على ابنها. وتساله هل انت بخير يا روح قلبى. نهضت انا وخوخة نساعده على الوقوف معها. وكان جبينه مجروحا. قالت لى خوخة. لنعزمهما عندنا على المائدة. ولتصعد للغرفة يا رشروشتى واجلب حقيبة الاسعافات الاولية بسرعة. وبالفعل صعدت مسرعا ونزلت حاملا عدة الاسعافات. والصقت خوخة البلاستر على جبين الفتى بعدما طهرت جرحه بالميكروكروم والقطن. قالت الامريكية الشقراء لنا بعامية مصرية متكسرة. متشكرة لكم كتيررر. انا اماندا فيكتوريا. امراكانية وده ابناى جيسون محمود. جاوزى ماصريييييى بلدياتكووم. هاهاهاها مش بتكولوها كداهو برضوووه. قالت خوخة. اهلا بيكى يا اماندا يا حبيبتى. وقبلت خديها اربع مرات. انتى حلوة اوى. ابن محظوظة جوزك ده. ضحكت اماندا وقالت. اوووى اوووى. قالت خوخة. امال هو فين. قالت اماندا. نايم شوية مانامش ولا نيمنى طول الليل. هاهاهاها. خلبوص اوى. ضحكت انا ووجمت خوخة واحمر وجهها. ولعلها تصرخ فى عقلها الان. ما هذه المراة الفاجرة الماجنة الوقحة. التى تفضح اسرار سريرها مع زوجها امام غريبين وامام ابنها. قالت خوخة بصوت مضطرب. نوام العوافى يا اختى. كان الفتى ينظر لامه بانبهار وحب وغرام وهيام واعجاب هائل. وظلت عيونه مسلطة عليها رغم انها تنظر للامام وترتشف بعض قهوتها بهدوء واعتقد انها تلاحظه بطرف عينها لكنها تدعى عدم الملاحظة. لم تكن تلك نظرات ابن لامه ابدا. بل كانت نظرات محب وعاشق ولهان وورشيبر وبليفر لامه الالهة اماندا. مثل نظراتى. والعاشق يشم عطر كل عاشق مثله وكل معذب مثله. ولكن هل هى تعلم. هل كان نقاشهما الحاد الطويل عن رغبته بها ورفضها له. لا ادرى. ولكن ها هى الفرصة قد واتتنى لاتعرف به وبامه اكثر. الحقيقة هى جميلة فى جسدها الملفوف وصوتها ولهجتها وشقر شعرها وزرقة عيونها. وتستحق ان ينظر اليها ويحلم بها. يبدو انه يشبه اباه فى لون شعره وملامحه المصرية. لم ياخذ من شكل امه او شعرها او عيونها شيئا. ولعل اصدقاؤه يحسدونه عليها فامهاتهم لا يقتربن بالتاكيد من ربع جمالها واثارتها انها فعلا قنبلة شقراء او Blonde Bombshell. مين يلاقى امه فى مصر شبه نجمة هوليوودية امريكية شقراء وملفوفة مثلا.

انتحيت به جانبا. بذريعة انى اريد فحص الالعاب التى فى هاتفه الذكى لعل لعبة منها تعجبنى واحملها على هاتفى. لما ابتعدنا عن امهاتنا قلت له. انت تشتهى امك اشتهاء رجل لامراة. اليس كذلك. اصفر وجهه وتعرق وزاغت عيناه. وانا امسكه من ذراعيه بقوة وهو يحاول الافلات والهرب. قال فى لجلجلة. انا. من قال هذا. هل تخرف. هل انت مجنون. قلت له. انظر. اننى لن اتوه عن نظراتك ونظرات من هم مثلك ومعناها. ولعلمك انا مثلك تماما. العشاق يشمون رائحة بعضهم البعض من على بعد اميال. نظر فى ذهول ووقع بلسانه. انت ايضا. ثم حاول تدارك خطاه. قاطعته وقلت. كفى خداعا. ولا تخف منى. فاننى زميلك يا قيس بن الملوح. اخبرنى الى اين وصلتما بعلاقتكما. وما مدى تطورها. زفر بنصف ارتياح ونصف ضيق. لم نتقدم. على ما يبدو هو حب من طرف واحد يا اخى. رايتها تستحم وعارية. وحاولت مغازلتها بالكلمات لكنها نهرتنى بشدة. هى امراة متدينة. ومحافظة جدا. وحتى لو لم تكن. فهى ام وتخشى على اسرتها من الدمار ومن الفضيحة امام المجتمع. رغم انها تتمنى رضا ومتعة وسعادة ابنها. قلت له. ما رايك يا صديقى ان نصطحبكم انتم الثلاثة معنا الى الاسكندرية حيث سنكمل رحلتنا. قال لى. لا ادرى فلنسال ماما. قلت له. الستم فى عطلة تمضونها هنا. قال. نعم. قلت. فمن اى مدينة انتم. قال. نحن قاهريون. قلت له. جيد جدا يا محاسن الصدف ونحن ايضا قاهريون. قال لى. ولكن نحن كانت خطتنا امضاء عطلتنا فى بورسعيد والعودة للقاهرة. قلت له. حسنا ساستشير خوخة مامتى. ونحاول نحن الثلاثة اقناع مامتك اماندا يا جيسون محمود.

وبالفعل. جاء اليوم الموعود وقد تمكنا بصعوبة بالغة من اقناع اماندا وزوجها المصرى بالمجئ معنا للاسكندرية لتغيير الجو قليلا.


الفصل العشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر.

اخيرا اجتمع جمع غفير فى اوتوبيسنا المنزلى بعد ان كنا وحيدين رائقين. اتضح لى فى كلامى مع جيسون محمود ان له اخت اصغر منه بعام تدعى امبر شقراء الشعر زرقاء العيون تشبه امها كثيرا. بينما هو يشبه اباه فى الشعر والعيون والملامح. وامبر هذه لا تزال فى القاهرة. قررت عدم الذهاب لان لديهما اصدقاؤها البنات ولانها بيتوتية كثيرا. جلست لمياء جوارى تمسك يدى وتداعبها. فاثار لكن اشيح بوجهى واتذكر خوخة ونعمت. فاهدا واعلن لنفسى بهمس فى عقلى اننى لخوخة ونعمت فقط ولا احد سواهم. ونظرت الى ضيوفنا الاخرين. اماندا وابنها جيسون محمود وزوجها عبد الواحد. خرجنا من بورسعيد متجهين للاسكندرية عبر الطريق الساحلى الدولى. مارين بمدن دمياط الجديدة وجمصة وبلطيم وادكو حتى وصلنا الى الاسكندرية. وتذكرنا اغنيتى سمير صبرى ومحمد الحلو عن الاسكندرية. عروس البحر الابيض المتوسط. التى بناها الاسكندر الاكبر. مدينة المكتبة العريقة والمنارة التى من عجائب الدنيا السبع القديمة. المدينة اليونانية الطراز مدينة العلوم والفنون وهيباتيا وماركذا ابوستل ذايفانجلست. عاصمة لمصر لالف عام من الاسكندر بالقرن الرابع ق م حتى القرن السابع الميلادى. مدينة الجاليات الاجنبية العريقة. مدينة التحرر فى الماضى. زرنا كلنا انا وخوخة ولمياء وعائلة جيسون محمود وامه اماندا وابوه عبد الواحد. اقمنا فى لوكاندة عريقة ايضا ويديرها اجانب بالاسكندرية. ثم زرنا معالم الاسكندرية طبعا كورنيشها الرلئع. وقلعة قايتباى والمتحف اليونانى الرومانى ومتحف الاسكندرية القومى والمسرح الرومانى. وعمود السوارى. ومقابر مصطفى كامل والانفوشى وكوم الشقافة وموسك المرسى ابوالعباس. وسنتمرك كبتكارتودكسكثيدرال. وتذكرنا زيارتنا لمصر القديمة ومتاحفها كما توجهنا الى الشاطئ والمصيف.

كانت اماندا تشبه ايضا اليشيا سيلفرستون. بجمالها الباهر. كانت عسولة جدا..

فى الاسكندرية وبغرفتى انا وخوخة باللوكاندة وبعدما اشتريت لها بعض العجائب لزوم الاغراء. بدات ماما تتلون بطلاءات جسد متعددة الان. بالسماوى مثل تيرا فاسير. وبالاخضر مثل الهاالك الانثى. وبالازرق مثل ميستيك. او بالبنفسجى. او ترتدى زى البطلات الخارقات مثل دارك ميدين وووندروومان وسوبرجيرل وهنتسوومان وبلوند بومبشيل واللواتى فى مارفل و دى سى. كما فى قصة ميلفتوون سليف كريسيس. ايضا تتنكر كارنب او قطة بالاذنين وطلاء الجسد او ترتدى ملابس راعية بقر او زى عسكرى. او توب شبيكة له اكمام طويلة وفتحة عنق دائرية على اللحم. كذلك انا رشاد اطلى جسدى بالوان شبيهة مثل الفضائيين الذكور او اضع اذان نمور او حيوانات. او البس مثل سوبرمان. اضافة طبعا للسارى البلكستانى والهندى والكيمونو الصينى واليابانى والفساتين والتوبات الاسترتش ذات الحمالات والبودى ستوكنج وبذلة الرقص الشرقى والكورسيه وحزام الجارتر وحمالات الجوارب والجوارب الطويلة الشفافة بالوان مختلفة وجورب قوس قزح وجورب مخطط بالعرض بلونين فقط خطوط كثيرة على طوله مثلا بنفسجى واسود.

تلصصنا على غرفة واحدة باللوكاندة وبعدها مللنا. وقفت انا وخوخة امام غرفة بليلتنا الثالثة بالاسكندرية. وكانت خوخة مطلية بطلاء الهاالك الانثى الاخضر. وترتدى فوقه قميص نوم دانتيل طويلة لكنه شفاف على اللحم وليس تحته اى شئ. فجرت خوخة. ولم تعد تخجل من التلصص برواق الغرف باللوكاندة بهذه الملابس الاشى اللى تبين كل شى. ولعل ما جراها جو الاسكندرية المتحرر سابقا. فلا تزال الاسكندرية تلهم روادها وزوارها بالتحرر فى الفن والادب والملابس والحضارة الوسترنية وقيمها بعبق وارواح الاسكندر والبطالمة والرومان وبيزنطة والجاليات الاوروبية والامريكية والجويشمينوريتى رغم القرار الخاطئ للرومان لصالح الفرست كرستيانز ضد الانشنت بوليثيست ريلجنز. ورغم الداركنيس السنيمزلم السالافيستى المزلمبرذرهودى المخيم عليها نواداييز وسينسوانساوذند فورهندردييرز. ولعل ما جرا خوخة ايضا الحاحى عليها واشعالى رغباتها وتشجيعى لها على التغلب على خجلها ومحافظتها وعلى حاجز امومتها لى. كما جراها اقتناعها نسبيا بانها بهذا الطلاء الاخضر مستورة الجسد كما لو كانت ترتدى بودى سوت لاتكس خضراء محبوكة على جسمها مثلا.

المهم تحملوا ثرثرتى لو سمحتم. فعقلى يموج بالكثير كالمحيط الهادر. وقفنا انا وخوختى بكعبها العالى الشفاف النعل ذى الغطاء الاسود باعلاه وعليه بعض الفراء. وجمالها الاخضر العارى ونهودها الثقال وانبعاج جنبيها وجسدها الcurvacous وال voluptuous وسيقانها الملفوفة. نوارب الباب الذى سمعنا بكاء فتاة مراهقة من ورائه وكلمات وشخط رجل ستينى. وهو ما رايناه. راينا فتاة مراهقة بحدود العشرين او التاسعة عشر من عمرها عارية تماما الا من جورب بناتى ابيض صغير قصير للقدمين فقط وله كورنيش دانتيل بارز ومتهدل. نحيلة الجسم. تبكى بينما يعتليها رجل اشيب رشيق بالستين من عمره كما تبدو ملامحه وصوته وشيبه. وكان عاريا ايضا وحافيا بالكامل. قال لها. اخرسى يا بنت انتى. عاملالى شريفة. ومش راضية بيا. طبعا مانا عجوز كركوبة بقى ومناخيرى قد الكوز. وانتى متعاجبة بجمالك وعايزة عيل بشخة قدك. قلتلك انا بيزنسمان كبير واقدر اعيشك فى قصور ورحلات لاوروبا وامريكا وكل العالم طول السنة وافسحك. والبسلك احسن لبس. واكلك احسن اكل واغلى شوكولاتة واغلى خمور. بس انتى فقرية وعندية. قلتلك هتكونى عشيقتى ومساكنتى غصب عنك وعن ابوكى واخوكى واللى جابوكى. ومادام رافضانى هتيجى لى برضه بس راكعة ذليلة عند رجليا. تطلبى اسامحك وتطلبى تكونى خدامة وكلبة تحت رجلين سيدك عامر. واهو حصل. خليتى بس اخوكى اتبهدل اونطة وبدون داعى. ودخل السجن. قالت له. معلش سامحنى يا عامر بيه. يا عامر باشا. يا سيدى وتاج راسى. بس بلاش تضيع مستقبل اخويا. قال لها. وهو يتموضع بين فخذيها استعدادا لن يكها. اخوكى لازم يتربى وياخدله تابيدة او اعدام فى المخدرات اللى لاقوها فى شقته. انتم عيلة منحطة وبيئة صحيح. ومش عاجبك. ثم دفع ايره المنتصب الضخم بقوة فى اعماق الفتاة التى بعمر ابنته. فصرخت وقالت. اااه. بالراحة دى اول مرة ليا وانا بنت بنوت وانت عارف. قال لها. مانا عارف. وده اللى عجبنى فيكى يا لب وة يا شر موطتى. قالت. اااااه. بالراحة. ارجوك عايزك تبرا اخويا. قال لها. من عينايا. بعدما ك س ك الحلو ده يتملى لبن من سيدك وجوزك عامر. هاقوم اخرجه لك. بس تنفذى وعدك وشرطى. قالت. اااااااح. كبير اوى. قال لها. هو ايه. قالت. ارجوك متكسفنيش. قال لها. يبقى اخوكى هياخد اعدام. قالت له. لا لا ارجوك. زبرك كبير اوى. انا هاعيش معاك قد ماتحب. قال لها. مساكنة وعشيقة من غير جواز. قالت. ااااااامممممم. امرك يا سى عامر. قال وهو مستمر فى ادخال واخراج ايره فى اعماق مهبل الفتاة التى اصبحت امراة وفقدت عذريتها على يده منذ دقائق قليلة. اهو كده تعجبينى يا سمسمة. ونزل يقبلها ويلعق دموعها وعرقها من على وجهها. قال لها. وتعليمك مستمر معايا. انا احب حبيبتى ومساكنتى تكون جامعية ومثقفة. ومش ممكن اقف فى طريق تعليمك. لكن انتى من النهارده ولغاية ما اموت بتاعتى لا بتاعة اخوكى ولا اهلك. واهلك عرفوا دلوقتى انك عملتى حادثة وعربية خبطتك وهيلاقوا فى المشرحة جثة مشوهة تشبهك فى الجسم وهيدنوها انتى لانها لابسة سلسلة الكوران الدهب والقلب الازرق بتاعتك بالضبط. حتى الحسنة البارزة اللى على دراعها الشمال بين الكوع والايد هيلاقوها. قالت له باكية وهى تتاوه من المتعة فى الوقت نفسه. ااااااه ااااااح اممممم ليه كده تحرق قلبهم عليا. دول بيحبونى اوى. قال لها. لو بتحبيهم هتنسيهم. والا الحادثة هتحصلهم زى ما حصلت لك بس بجد. قالت له. وهى تحاول النهوض وتضرب صدره بيديها بقوة باكية. انت مجرم انت وحش. ليه تعمل فيا كده. عملتلك ايه. قال لها. عاندتينى وده جزاء اللى يعاندنى. عموما تمشى حلوة وتبقى بنت مطيعة معايا اهلا وسهلا. انما تلاوعينى وتحاول تتصلى باهلك او اخوكى. يبقى هتقرى نعيهم بكرة فى الوفيات او فى صفحة الحوادث. قالت له. لا لا ارجوك. ابوس رجلك. قال لها. لا انا عايزك تبوسى حاجة تانية. بوسى ز بر ى. نضفيه من دمك يا سمسمة. ومتخافيش انا كمان هنضف ك س ك بلسانى من دمك. كركديه بناتى هاهاهاها. قالت له. لا اقرف. ايه ده. ييييييعععععع. قال لها. يبقى اخوكى اعدام. قالت له. لا لا ارجوك. حاضر. هانضفلك ز بر ك. ونهض عامر واستلقى جوارها على ظهرها وركعت هى عند خصره بين ساقيه. وبدات تلحس وتمص وتبلع كل ما على ايره من سوائلها ودم عذريتها. وهى تشعر بالغثيان لكن بعد بعض الوقت لسبب ما بدات تشعر بالاثارة الشديدة. وتوجهت بيدها نحو ك س ها الجريح الذى دخل بها عالم النساء واخرجها من دنيا البنات. وتلذذت بالجرح اصبح لاحقا لديها ذائقة تلذذ بالجروح. كانت سمسمة تتلذذ وتتاوه من دعكها لشفايف ك س ها. وتتساءل فى نفسها فى تعجب وتوبخ جسدها. كيف تقبل بمن يذلك ويهينك ويهدد اسرتك واخاك هكذا يا جسدى. كيف تتلذذ وتثار بسبب اشيب ستينى كهذا الرجل. هل لانه يذكرنى بابى. ولكن ابى حنون ولطيف جدا معى ويلبى كل طلباتى. هل هذا الرجل يحبنى كل هذا الحب لذلك يفعل معى ذلك لابقى بجانبه ولا افارقه. ما سره. لماذا اشعر بالتعلق معه الان. هل ساشعر لو غاب عنى بالحنين والاشتياق. هل لو قبض عليه البوليس ساحزن عليه. لا ادرى. ولكنه ايقظ فيه احاسيس غريبة ومنحرفة. هل انا ككل امراة ماسوشية وخاضعة بطبعى سبمسيف. هل ايقظ فى جينات العصر الحجرى والست امينة زوجة سى السيد. هل ايقظ فى جينات الجوارى والمحظيات ونساء العصور الوسطى. لكننى كنت طيلة حياتى مدللة جدا وعنيدة وشبه مسيطرة ومتسلطة وقيادية جدا. لكن هذا الرجل اجبرنى على التنحى عن سدة الحكم بصفتى رئيسة جمهورية نفسى. واجبرنى عن التخلى عن قياديتى وكبريائى الانثوى لاخضع له كارهة. هذا البغيض. الذى يجعلنى امص ايره الان. لكن ك س ى مبلل بشدة. وزن بورى مشتعلة فيه النيران التى لا تخمد الان. وجدته اخيرا يبعد فمى عن ايره. ويقول لا قذف حليب الا فى ك س ك الغالى يا عزيزتى. لا اخفض السلاح حتى يبيت حليبى باعماق مهبلك الشربات يا شربات. ثم نهض وجعلها مكانه ونزل ياكل ك س ها اكلاااا. ويلحس بقوة شفايف ك س ها المتهدلة. كما يمص ب ظ رها الفتان المنتصب بشدة. شاهدنا انا وخوخة ما يجرى بعيون ذاهلة تتقد فيها النيران. قالت. اااااه كمان ارجوك. كماااان هاموووت. قال لها. انا ايه بالنسبة لك يا عفاف. قالت له على الفور. سيدى وتاج راسى وحبيبى بس كمل ارجوك هاموت من الهيجان. استمر عامر فى لحس عفاف التى فى مقام ابنته او حفيدته بنشاط. كان فى ربيع عمره. الستون والسبعون اليوم ومع التطور الطبى والوعى الصحى اصبحت ربيع عمر الانسان ففيه لا يزال الرجل والمراة ايضا فى قمة العطاء الغرامى والجنسى وحتى فى تولى المناصب مثل هيلارى وترامب ومثل عارضات الازياء والممثلات الامريكيات مثل ناعومى واتس وكريستى برينكل وسوزان سارندون اكتب فقط اسخن نساء فوق الستين بجوجل وسترى او اسخن رجال. كان عامر رجلا نسونجيا خبيرا ومتمكنا. وكانت عفاف الفتاة المراهقة تحته تتعجب من قدراته على امتاعها. افضل ممن بعمرها من الشباب او اكبر منها ببضع اعوام. كان استاذا حقا فى عمله. وتساءلت بغيرة الانثى. هل انا اول فتاة فى حياته ام انا الفتاة المليون. هل انا اول من تمنعت عليه ورفضته رغم امواله وبيزنسه وشركاته الضخمة وشهرته. هل تمسك بها بسبب تمنعها. ام انه يتسلى مع كل فتاة قليلا وياكلها لحما ويرميها عظما. سرعان ما صرخت عفاف وهو يقول بفم ملئ بالك س. دم بكارتك احلى من الشاى الاحمر شاى الهبيسكس. وعصاراتك المهبلية احلى من العسل الابيض. صرخت عفاف وانطلق عسلها وفيرا غزيرا يتقافز كبئر الماء المحفور لتوه باعجوبة وعجيبة. ثم صعد على صهوتها وادخل ايره فى ك س ها. مرة اخرى. يكمل ما بداه. وطوقته بيديها وساقيها وهى تتاوه. حتى صاح اخيرا واطلق حليبه وفيرا غزيرا فى اعماق مهبلها. ثم استلقى جوارها وك س ها مسدود بالحليب الثقيل الكثير. كاى شر مو طة محترفة. ثم نهض ليرتدى ثيابه وينصرف قائلا لها. ساذهب الان لابرئ اخاك واوفى بوعدى لك. وغدا ساتى اليك. ولكن ان لعبت بذيلك وهربت مستغلة غيابى. فسانسف اسرتك واعيدك الى ايضا مرغمة. قالت له. لا ارجوك. سابقى هنا وساطيعك ولن اعصاك ابدا. قال ومن غد لن تنامى الا فى حضنى وجوارى ومعى بفراش واحد.

انصرفنا انا وخوخة ونحن مذهولان مما رايناه. كاننا نشاهد نرمين الفقى وسمير صبرى فى مسلسل اولاد عزام. لم تعقب خوخة الا بان الدنيا مليانة بلاوى. وعدنا مصدومين الى الغرفة وخائفين. فمن الواضح ان الرجل له صلات عليا مع اناس خطرين باعلى المستويات. ولو عرف باننا رايناه او حاول الابلاغ عن الامر. سيؤذينا دون رادع له. لذلك اثرنا الصمت عن الامر كله. والتوقف عن التلصص نهائيا.

شاهدنا عدة حلقات من مسلسل "على مبارك". وفيلم رينج اوف فاير الجزء الثالث ليون سترايك. وقررانا كتاب شامبليون حياة من نور. وبعض روائع محيى الدين بن عربى وفتوحاته وديوانه. وكتاب الاثار المصرية فى وادى النيل. والتويلفايمامز دراسة تحليلية. ومقالات ماجديى كاليل وكاليد مونتسير واستمعنا لوطنيات عبد الوهاب وصلاح جاهين منها ناصر وغيرها. وروائع افلام جان كلود فاندام. وفيلم السفيرة عزيزة. والمصير والمهاجر ليوسف شاهين كذلك كنا نستمع انا وخوخة لثلاثين اغنية طويلة جدا صحراوية بالاد كل ليلة اغنية ونحن غارقان فى البلوجوب والكونيلنجوس والهاندجوب من اغنية ذاوبنينج. الى اغنية مانكايند اوربيبول. وبعض اغانى عمرو دياب ومحمد فؤاد وحميد الشاعرى وفرقة الاصدقاء واحمد منيب. كانت مفضلة لدينا جدا مع روائع منطوقة من البايبل والميثولوجيا وكتبنا المفضلة. كانت تثيرنا الكتب والفنون المسموعة والمرئية كما المقروءة حتى ونحن فى غمرة الملاطفات والفوربلاى الذى لم يصل بعد الى العلاقة الج ن سية الكاملة .. خوخة تقول لى مستحيل وانا اتمسك بالامل بان يقع المراد من الالهة خوخة حبيبتى قبل انتهاء رحلتنا الطويلة التى طالت للابد. كنت اقول لخوخة. انت زوجتى وبرضاك ان عاجلا او اجلا وساعلن هذا على رؤوس الاشهاد يا ماما حتى امام بابا وليكن ما يكون. قالت فى خوخة. يا مجنون احتفظ برايك لنفسك بخصوصى وخصوص ترينيتى الايروتيكبليتكريلجس. قلت لها. كيف اكون وورشيبر سريا لالهتى وربتى وروح قلبى خوخة. لا يكون الحب الا معلنا. كيف يبقى غرامى بك وعشقى لك ورايى فيك وابداعى عنك يا اجمل النساء كنزا مختبئا. وانا اريده معروفا لتصل رسالتى للجميع فاؤثر بهم ويبقى ذكرى وخلودى ببنات شفتى وقلمى فى حبك وبك ابدية لى ولولاك لما كان بقائى للابد يا جبارة الجسد وخارقة الجفون والقدمين والعقل والوجه والشعر والقلب. لان الانسان العاشق للالهة خوخة والمبدع والفنان والمتنور السكيولار والمحب للميثولوجيا والفانتازيا والخيال العلمى بفضلها وبفضل ثقافتها وجامعيتها الدايستالاثيست الكونفرتوكرستيانيتى فريد من نوعه وعظيم فى شانه اونجدز ايميدج وكرييتد توبى اجد.

وفى الايام التالية ثرثرت انا وخوخة حول استعدادتنا بالاسبوع لرحلتنا المرتقبة مع لمياء عبر الزمن. فتحت الفيسبوك قليلا فوجدت رسائل خاصة بمواعظ وبوستات من هذا النوع لكل اصدقائى هناك. فقررت منحهم جميعا بلوكات لارتاح من المستنقع السنيمزلمفاناتيك الذى اسمه الفيسبوك. الحياة اكبر وفيها رياضة وفنون وعلوم وصناعة وزراعة وتجارة وغير ذلك. وهم يركزون على ركن صغير وحيد لا اثر له ولا اهمية فى مسار الحياة تماما كمن يركزون على الجنس فقط فى قصصهم وافكارهم. فليس بهذا او ذاك وحده يعيش الادميون.

وقررت قبل رحلتنا ان اختلى بجيسون محمود بكافتيريا سكندرية قريبة من اللوكاندة وتطل مثلها على الكورنيش والبحر والمصدات. كنت اود لو جئناها فى الشتاء لنرى الامطار والعواصف والنوات. جلست انا وهو وقلت. ما الاخبار يا مان. هل تغير شئ ما. بشانك انت وطنط اماندا. قال لى فى خيبة امل. ابدا. لا ادرى ماذا على ان افعل انها عنيدة جدا بما يليق بجديس مثلها. قلت له. انت هتقولى. ولكن انت بحاجة لزرع الشفقة فى قلبها من جهتك مثلا استعطفها واشكو لها بانك لا تجد جيرلفريند وانك سئ الحظ مع الفتيات بسبب خجلك او بسبب ايرك الضخم الذى يخيفهن. قال. ولكن ايرى ليس ضخما. انه متوسط نحو اربع بوصات قلت له. وما يدريك. ثم ان الهدف لفت انتباهها واستدرار عطفها. او تعمد ان توارب الباب باب غرفتك وهى تمر ودلك ايرك وانت تتغزل فيها وتنادى يا ماما لتسمعك وانت تثير نفسك بها وبتخيلك لها. فقال لى. لا ادرى اشعر انه لا امل. اننى اموت فى عواها واتمناها زوجة لى للابد ولا امانع ان يشاركنى فيها بابا. انها تعد لى اشهى الاطعمة وتمرضنى ان مرضت وتقرا لى الكتب وتقتنى لى اجمل الافلام لاشاهدها معها وتدللنى بكل السبل وتحبنى حبا حقيقيا لا يمكن لاى امراة طامعة بالمال ان تحبه لى اكثر من اهلها ومن نفسها وتثقفنى بكرتون نيبون انيمشن. قلت له. لا تياس. انها تشبه امى جدا مثقفة وذات طباع غربية. ثم غنيت له اغنية محمد منير لو بطلنا نحلم نموت. حبة صبر يبقى الحلم صورة وصوت. قال لى. ذكرتنى بالايام الماضية حين تنزهنا انا واماندا على كورنيش الاسكندرية وغنيت لها انا بعشق البحر لنجاة الصغيرة. وقلت لها انه يذكرنى بزرقة عينيها. احمر وجهها وقالت لى. اعلم انك تهيم بى حبا وانا كذلك ولكن ما تفكر به مستحيل ان يتحقق. رغم انى اذوب رغبة ان يتحقق. ستجد فتاة اجمل منى. ولو لم تعجبك زميلاتك. يمكننى تدبير الامر مع خالتك بامريكا. لتختار لك احدى الشقراوات الاجمل منى. فلا تنبهر بى كثيرا. قلت لها. يا ماندى لا توجد امراة جديس سواك فى قلبى ولن تكون. ولو لم تقبلى بى حبيبا. فساموت عازبا. قلت له. انتظر انها تقول انها تذوب رغبة فى ان يتحقق ما تتمناه انت من علاقة معها. هذا يعنى ان هناك امل. اى نعم انا لم ابلغ بعد مرحلة العلاقة الكاملة والامر بينى وبين خوخة يقتصر على الكادلنج والقبلات والتعرى الكامل والبلوجوب والهاندجوب والكونيلتجوس وحتى الريمجوب. ولكن انا بذلك متقدم عنك. عموما جرب حجة من ما ذكرتها لك. او ان عانتك ملتهبة. لتجعلها تدلكها لك. واعتقد انك ستتمنى لى الخير عندها. شكرا لى على نصيحتى لك. ونهضنا. بقى 5 ايام على رحيلنا مع لمياء. باليوم الثالث التقى بى جيسون محمود فى لهفة. وطلب ان نذهب للكافتيريا. ذهبنا. وقال لى. حسنا. لقد حققنا تقدما ما. لقد استطعت باحدى حيلك ان اجعلها تدلك وتمص لى ايرى حتى انها ابتلعت حليبى. ولكنها قامت باكية تلومنى. وخاصمتنى من يومها. فما الخطوة التالية. قلت له. كن لحوحا فى مصالحتها. واضغط على جانب انك تحبها ولا تمانع مشاركة ابيك لك فيها. وكل الغزل الذى قلته لى ولم تقله لها. ثم استغل يوما تستحم هى فيه وادخل بحجة رغبتك بالتبول. طبعا يكون ذلك فى غياب ابيك. فان لم تقبل هى بفتح الباب. استعطفها بانك ستموت من الم الرغبة بالتبول او التغوط. وعندها ستراف كام بحالك. وبمجرد دخولك ادفعها واسرع بوضع راسك بين فخذيها والحس لها ك س ها بكل قوتك ورغبتك وهيامك بها. ولا تجعلها تفلت واجهض مقاومتها. وسرعان ما ستستسلم وتضعف وتستمتع معك. ضحك وقال. انت شيطان ام دون جوان ام كازانوفا. جننتنى. ساجرب نصيحتك وان كانت مليئة بالمخاطرة. واخشى خسارة ماما بسببها للابد. قلت له. ويفوز باللذات كل مغامر. اتمنى لك و لى التوفيق. واحب ان اودعك على امل اللقاء. فيعد غد سترحل انا وماما ولمياء لمكان ما ولا ادرى هل سنستغرق يوما او شهرا حتى نعود. اتمنى ان اعود واراك حققت ما اقترحته عليك لنتساوى فى تقدمنا بعلاقتنا مع خوخة وماندى.


الفصل الحادى والعشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

ذهبت انا وخوخة واريتها فى ميناء الاسكندرية سفينة cruiser عملاقة رائعة. استاذنا القبطان والبحارة واذنوا لنا بالصعود على متنها. وابحروا بها فى عرض البحر لوقت قصير ثم عادوا من اجل متعة خوخة. لما عدنا شاهدنا بعض افلام ميك بلو ومايكل ستيفانو ورون جيريمى واليكس ساندرز وبيتر نورث وبول توماس وغيرهم من نجوم البورنو الذكور. وايضا لندن كيز وكانديس فون. وروائع AMWF و Cosplay. واستمعنا ونحن نمارس الفوربلاى من بلوجوب وكادلنج وقبلات وهاندجوب وكونيلنجوس. الى كتب مسموعة عن تاريخ الرومان والاغريق والبطالمة والفاطميين والفراعنة واوروبا العصور الوسطى واوروبا العصر الحديث الخ. وشاهدنا افلام البداية والبرئ والمومياء لشادى عبد السلام والفلاح الفصيح. وذاهولى سيتى لدان جيبسون.

وجاء اليوم الموعود. وقررنا توديع اماندا وزوجها باننا سنسافر فى رحلة مكوكية لظروف طارئة خارجة عن ارادتنا. ولم نخبرها بالطبع اننا مسافرون مع لمياء. كانت اماندا تتناول بعض العجوة من يد ابنها جيسون محمود وتاكلها بنهم عجيب. طبعا فهى لا تعرف البلح فى بلادها الامريكية ولا اصولها الاوروبية فهو فاكهة الشرق الاوسط فقط. كانت علاقة لمياء مع اماندا واسرتها شبه منعدمة. وهذه طبيعة لمياء. حريصة للغاية فى علاقاتها مع الناس. ومنعزلة وتفرض على نفسها حجبا من الغموض والعزلة الشديدة وتجنب الناس. والسبب طبعا هو موهبتها الغريبة السرية والخطرة. ولولا اننا ضبطناها واندفعنا معها فى مجرى الزمن والمكان. بالصدفة العمياء. لما اضطرت للبوح بسرها. على كل حال هى سعيدة بصحبتنا رغم اننا باللوكاندات نحجز بغرف منفصلة ولا نبيت معا. فلكل منا اسراره وعزلته. لها اسرارها. ولى مع امى خديجة اسرارنا.

وقلت فى نفسى. يا ترى ماذا ستفعل يا جيسون محمود خلال غيابى وغياب خوخة ولمياء فى نهر الزمن. مع هذه اففاتنة ال real knockout. This nice piece of ass. This drop dead gorgeous blonde.

ودخلنا الى غرفة لمياء دون ان تلاحظنا اسرة اماندا القاطنة بغرفة متجاورة ايضا. رحبت بنا لمياء وهى تجلس على الفراش وتنظر بغرام فى عيونى وانا لا اهتم كثيرا واشيح بوجهى واتجنب نظراتها الولهانة. وجلس كل منا على احد جانبيها. ووضعت ذراعا على كتفى وكتف خوخة. ثم اغمضت عيونها وتاملت قليلا ثم تمتمت بالكلمات. انذانيم اوفثيوس. ذاتز هواتثيوس ويش. ذرزنوباور بتوذ ثيوس. فتلاشت الغرفة على الفور ودخلنا فى دوامة قوس قزح العجيبة. حتى انقشعت الدوامة ووجدنا انفسنا فى احد شوارع هوليوود بلوس انجلوس كاليفورنيا فى الاربعينات من القرن العشرين. ووجدنا على مقربة منا ابطال قصة "ميكروباص الغرام" الثلاثة يخرجون من الميكروباص ويخفونه عن الانظار. انهم محمود سائق الميكروباص المصرى الشاب خريج الجامعة الذى يعانى من البطالة فقرر شراء ميكروباص بالتقسيط ليعمل عليه سائقا. وامه وردة الاربعينية الجميلة شبيهة حتشبسوت جدا. وخطيبته العذراء اليتيمة صفاء تربية مدرسة اللغات الراهبات سيسترز سكوول او نانز سكوول. عثر هو وصفاء فى حارة قديمة متفرعة من شارع الشيخ ريحان على باب عجيب منقوش عليه امراة مغطاة بملاءة مجسمة عليها. تكلم الباب واكد انه مخصص للسفر عبر الزمن. ودبت فيه الحياة. داعب ذلك احلام محمود وصفاء. ولكن محمود قرر احضار امه وردة معهما ليسافروا عبر الزمن الى هوليوود الاربعينات او الخمسينات. بعدما حول الباب لهم الميكروباص الى الة زمن مستقلة عن الباب الذى بالحارة القديمة الضيقة بشارع الشيخ ريحان.

وبناء على طلبنا انا وخوخة قررت لمياء ان نسافر نحن الثلاثة عبر الزمن لنصل فى نفس اللحظة التى وصل فيها ابطال قصة "ميكروباص الغرام" للكاتب كواكب. سامى نبيل احمد حسن محمد احمد بن تحتمس ابو خوفو الكمتى. مسنجراوف سبريت اوف سكيولاريزم امونرع اندهزصنز ابراميك اندانديان رليجنز.

وتابعنا من على بعد كيف طرق الثلاثة باب منزل امريكى من طابقين. وجمالون وحديقة خلفية وامامية وسور. وكيف كلمتهم الابنة الشقراء الجميلة و وافقت الام على استضافتهم عندها لانهم كما ادعوا كما نصحهم الباب. تم النصب عليهم. وجاءوا للعمل بالولايات المتحدة ارض الاحلام من مصر بعقود عمل لكن اتضح انها مزورة. واليوم فقدوا كل شئ اموالهم وامالهم واحلامهم. فرافت بهم الام الامريكية. وكان الباب قد منحهم الطلاقة فى التحدث باللغة الانجليزية الامريكية. كما البسهم الملابس المناسبة لذلك العصر.

سالنا لمياء. ماذا نفعل الان. قالت. لا تخافا. لدى حبيب قريب من هذا المكان. شاب لطيف. ويتمنى رضاى وان يخدمنى اية خدمة. ساطلب منه تاجير اقرب منزل امريكى لنا قرب هذا المنزل. لنتابع حركتهم. ولتشاهدوا مغامراتهم. وبالفعل ذهبنا مع لمياء سيرا على الاقدام الى منزل حبيبها. كان يرتدى البذلة الكاملة فخلعها وشمر قميصه وبدا بشعره المزيت وتصفيفته كفتى من الاربعينات بالفعل. واحتضن لمياء بقوة وقبل شفتيها بعمق وقد نسى ونسيا كل ما حولهما ومن حولهما. قال لها وهو يفك عناقهما وقبلتهما قليلا. كم اشتقت اليك يا لميا. انك تزدادين جمالا . لماذا تغيبين على كل هذا الغياب. قالت فى دلال. غصب عنى. اسفة. قال كما تنادى اماندا ابنها جيسون محمود. لا تهتمى يا honey. وتساءلت كيف استطاعت هذه المراة المصرية السيطرة على قلوب هؤلاء الرجال عبر العصور الا لانها ذات طباع غربية تحررية سكيولارية ولا تعانى من عقد الميدلايست الارابسنيمزلم. رغم انها تابعة لماجوريتى رليجن فى مصر. وجلست لمياء على حجر الشاب. وضمها بقوة على وضعها هذا. وبدا يتخاطفان القبلات الخاطفة قبلات عصافير الحب التى عرفتها على يد خوخة التى ابتسمت امام المشهد. ونظرت لى وغمزت. اترى يفعلان مثلما افعل معك يا رشروشتى. قالت له لمياء. حبيبى ان اصدقائى هذين بحاجة الى امتلاك منزل امريكى هنا بالشارع الفلانى. فهل تستطيع اقراضنا بعض المال ومساعدتهما فى ذلك لاجل خاطرى. قال. بالطبع. كل شئ ممكن لاجل خاطرك يا قمرى. وبالفعل لم تمض ساعات الا وكنت انا وخوخة فى منزلنا الامريكى المجاور لمنزل الاسرة التى استضافت محمود ووردة وصفاء عندهم. وعادت لمياء مع الشاب الامريكى تكافئه على خدمته لنا بليلة حب وج ن س ساخنة للغاية. كم اود ان ادخل ايضا بفضل لمياء فى رواية المصرى الاخير للكاتبة ديانا احمد.

صدق الباب العجيب والميكروباص العجيب حين قالا لعائلة محمود. بان هوليوود تحتوى كل الازمان والعصور بستوديوهاتها وسينماتها. العصر الرومانى والبيزنطى. العصر الفاطمى والعباسى. العصر الفرعونى والبطلمى والاغريقى. العصور الوسطى. نمنا انا وخوخة بهذه الليلة نوما هنيئا. وفاجاتنى خوخة بسماحها لى ببعض التيتجوب لاول مرة فى علاقتنا. بعدما تعرت كعادتها لى. قالت لى. اصعد يا رشروشتى بين بز ا زى. اريد ان احتوى ايرك بين نهو دى. اريد ان تكون بز ا زى اليد التى ستدلكه لك فى هاندجوب مختلف. سررت لان هذا تطور كبير فى علاقتنا.

باليوم التالى. قررت انا وخوخة التجول فى ارجاء هوليوود. ونحن نسير رايت امراة تشبه خوخة جدا. ركضت ممسكا بيد خوخة لتركض معى وقلت لها. امراة تشبهك هيا لنكلمها. ثم صعقت حين رايت فتى يسير جوارها ويقبلها فى فمها وهى تضحك. اقتربنا. وصبحت عليها. ردت الصباح. ثم قلت لها. من اين انت. نظرت الى فى ذهول والى خوخة. وقالت. بل من انتما. انتما تشبهاننى انا وزوجى. كانت تتكلم بطلاقة بالامريكية. قلت لها. نحن من مصر وهذه ماما وانا ابنها. ذهلت المراة وفتحت فمها طويلا فى دهشة لا تتوقف. قالت خوخة. اننى اشعر اننى كنت هنا من قبل يا رشروشتى. قلت لها. لعله بسبب الديجافو الظاهرة المعروفة. قالت. لا لا اشعر ان هذه المراة ليست غريبة عنى. احس انها انا. قالت المراة. وانا كذلك احس نفس الشعور. لكننى لا اتذكر انى رايتك او ذهبت لمصر. قالت لى خوخة. ليس هناك الا تفسير واحد. تناسخ الارواح. هل اكون انا يا رشروشتى نسخة عن هذه المراة. وانت كذلك. قلت لها. فى الحقيقة انا ايضا اشعر بنفس شعورك بالفة مع هذا المكان وهذا الزمن. قالت خوخة للمراة. ولكن هل انت امريكية اصلا رغم شعرك الاسود. قالت ضاحكة. فى الحقيقة ولدت يتيمة وعشت بدار ايتام حتى مراهقتى. وسالت راهبات الدار عن اصلى وبلدى. واختلفن فى ذلك. البعض قال ربما انا هندية والبعض قال بل انت باكستانية. والبعض قال بل انت شيروكيه هندية حمراء. سالتها خوخة. اعذرينى سؤال محرج. ولكن كيف التقيت بزوجك. قالت لها. زوجى هذا اعرفه منذ كنت مراهقة وهو اصغر منى بسنوات. كان وقت مراهقتى طفل بالعاشرة احببته من اول يوم وقعت عليه عيناى. لا ادرى ماذا اقول لك. ولكنى علمته وتعلمت معه الف باء الج ن س فى الحقيقة من وقتها. هو باكستانى ووالداه رحلا الى باكستان فى طفولته وبقى هو بامريكا. وعمل ودرس وصار مرموقا. بالطبع لم تكن باكستان موجودة فى تلك الفترة كانت الهند الكبرى او راج الهند. British Raj.

قال الشاب الذى يشبهنى. ولكن حقا قصتكما عجيبة. من اين انتما. قلت له. من مصر. قال. ولكن كيف يمكن ان يحصل هذا التشابه. ثم كيف تكون ابنها وانت تشبه زوجها. لقد اضطرب عقلى من ذلك كله. قالت خوخة. لو قلت لكما من اى زمن نحن لقلتما اننا مجانين. قالت شبيهة خوخة. قولا قولا. فكل ما يجرى منذ رايناكما جنون. قالت خوخة. نحن من بدايات القرن الحادى والعشرين. او من التسعينات. قالت الشبيهة. اسمى اليسون. وهذا ابنى هاهاهاها سببت لى الخطا. هذا زوجى وحبيبى وروح قلبى جاك. قلت لها. وانا اسمى رشاد. وهذه امى خديجة. قالت اليسون ضاحكة. انتما على بعد الاف الاميال وعشرات السنوات السابقة الماضية من وطنكما مصر 2000. فلتتفضلوا معنا نضيفكما فى منزلنا. قالت خوخة. بل الاولى ان نضيفكما نحن فى منزلنا. وظلتا تتعازمان. حتى استقر الراى ان نضيفهما فى منزلنا عدة ايام. وبالفعل ذهبنا انا وخوخة بصحبة اليسون وجاك الى منزلنا الامريكى المجاور لمنزل الاسرة الامريكية التى تستضيف ابطال قصة ميكروباص الغرام. محمود وامه وردة الاربعينية شبيهة حتشبسوت وخطيبته العذراء اليتيمة تربية مدارس السيسترز صفاء. ثرثرنا معا نحن الاربعة وتناولنا الغداء والعشاء معا. وعيونى لا تفارقان اليسون. فى غرام وهيام وانبهار. ولاحظت خوخة ذلك. فاستاذنتهما بالدخول معى لغرفتنا للنوم وقالت لى لما اصبحنا بغرفتنا. عينك يا فلاتى. هتاكلها. مش مكفيك خوخة واحدة عايز تاكل امها وشبيهتها المتناسخة الروح. قلت لها فى مكر. ربما هى الاصل وانت الصورة يا خوخة. فقد لا تكون نظريتك عن التناسخ صحيحة. ولعل علماء المنطقة 51 السرية فى امريكا قد اكتشفوا الاستنساخ البشرى باكرا سرا وكنت انت اول تجربة ناجحة للاستنساخ من اليسون العسولة.

قالت خوخة فى غضب. بقى كده. انا الصورة واليسون "العسولة" الاصل يا وسخ يا فلاتى يا ابو عين زايغة. يا ناكر للجميل. طب اشبع بيها بقى ومفيش مص ولا لحس ولا تيتجوب ولا ريمجوب الليلة يا خ و ل. قلت لها. واشمعنى انا. طب ما جاك قاعد يبصلك وياكلك بعينيه. قالت لى. بس انا مش معبراه. انما انت بقى يا ابو عين زايغة. ونزلت على وجهى بالصفعات وعلى بطنى باللكمات. وخلعت شبشبها. ونزلت به ضربا على راسى. لم يكن ضربا مبرحا بل كان رمزيا واموميا خائفا من ايذائى ولكن اصابنى ببعض الخدوش الخفيفة. وشعرت بغيرتها الشديدة عندئذ ومدى حبها لى. قلت لها وقد ادمت شفتى قليلا. ما دمت تغارين على وتحبيننى لهذه الدرجة فلماذا لا نكون زوجا وزوجة يا خوخة. بكت وقالت. انت تعلم انه مستحيل. قلت لها. ولماذا لم تغارى من نعمت الله بل حضضتنى حضا على الارتباط بها وجعلته شرطا للتطور الذى اراه لا يتطور فى علاقتنا. قالت لى بهدوء. نعمت ليست منافسا خطيرا واعلم ان نصيبها من قلبك رغم حبها المجنون لك وطاعتك الكاملة لك هو 1% فقط من قلبك. وانا لى 99% منه كما ان لى عندك ناينتيناين موستبيوتفلنيمز ولى برايرزاتى. اما هذه الاليسون فتشبهنى جدا جدا. فهى تهديد خطير. قلت لها. ولماذا انا لا اعتبر جاك تهديدا لى ايضا. قالت خوخة. اذن انت لا تحبنى. ما دمت لا تعار منه. قلت لها. الغيرة قلة ثقة بالنفس. ثم انها خوف من فقدان الحبيب وهذا يشعل الحب والاثارة اكثر لعلمك. قالت خوخة فى استهجان. اذن انت تريد ان تثير ايرك من خلال عذابى وغيرتى عليك ومن خلال سماحك لجاك بالتحرش بى. وربما مضاجعتى. لعلمك انا لن امنعه. لانه يشبهك كثيرا وليس هناك حاجز انه ابنى. سامنحه نفسى لكى ارى ماذا ستفعل. ونهضت من غرفتنا تحاول الذهاب الى جاك الواقف وحده فى الشرفة. قلت لها. وانا امسكها بقوة. يا مجنونة. هل تظنين انه يمكن ان اسمح بذلك. ساقتله واقتلك. واتزوج اليسون عندها. توقفت وضربتنى فى صدرى وهى تبكى. يا وحش يا وحش. قبلت خديها ولعقت دموعها. وضممتها بقوة. وسرحت بيدى على شهرها الطويل الناعم الفاحم حتى اخر ظهرها كشعر الخليجيات والهنديات والباكستانيات وشعر شريهان. قلت لها. هل تظنين انى اتركك يا خوخة. لن اتركك لاخرى ابدا. ولن اتركك حتى موتى. ولن اتركك الا زوجة لى وحبلى باولادى. يا عصبى انت يا غضبان يا حلو. ايه النهجان والعرق والقلب اللى بيجرى فى سباق جرى ده يا خوخة. يا كميلة انتى. وانا اقبل وجهها المتعرق واضمها. وهى كالقطة المتشوقة تلتصق بى تخشى ان تخسرنى لاخرى تشبهها لحد التطابق كالتوامتين المتماثلتين. قلت لها. اموت فيكى وانتى غضبانة وانتى مبسوطة. تعالى. واقتربنا من الفراش والقيتها علبه. وقلت لها. انا اعلم كيف اصالحك واطفئ نيران غيرة قلبك. انظرى كل شبر فى جسمى لك وحدك. هذا الاير لن يدخل ك س ا سوى ك س ك. وباذنك طبعا ومباركتك ك س نعمت. ولو اردتنى ان افسخ الخطوبة حالا سافعل. قالت ضاحكة. لا. نعمت هى مستقبلك واوقن انها لا تمثل تهديدا لعرشى الديفاين فى قلبك. ولكن عليك ان تقنع منى بما افعله لك حاليا. اما دخول ايرك فى ك س ى. فهذا من رابع المستحيلات. بل ان تحقق تسعمائة وتسعة وتسعون الفا وتسعة وتسعون مستحيلا من المستحيلات المليون. فان هذا المستحيل الاخير لاكمال المليون لن يتحقق ولن يصبح ممكنا. قلت لها. سنرى. لست متعجلا. وانا وراءك حتى اخر حياتى. لن اياس مهما قلت. ابتسمت خوخة فى خجل وسرور من مدى حبى لها واصرارى عليها. ولم تعقب. وساعدتنى فى تجريدها من كل ثيابها. حتى اصبحت عارية الا من شبشب عالى الكعب شفاف النعل ومقدمته مغطاة بالفراء الاسود. انمتها على الفراش. ولم اتعرى. مددت يدى الى موضع قلبها. ونزلت بفمى اقبل هذا الموضع. وقلت لها. بقى القلب ده يغير ويزعل ويجرى فى سباق. طب ادى مليون بوسة له عشان يطمن ويهدا. العيون دى تعيط. طب ادى كمان مليون بوسة لها ولوش خوخة الامووورة اللى مفيش فى جمالها ولا جمال ك س ها حد. ضحكت وقالت. يا وسخ. قلت لها. انا امنحك لقب ملكة جمال اكس اس العالم. وفى موسوعة جينيز خوخة صاحبة اجمل ك س فى العالم. قهقهت خوخة ضاحكة. وكتمت ضحكتها بفمها وقبلاتى التى تلقتها وشاركت بها شاكرة ومتعطشة. وانا العق عرقها واغمر كل ما يقع تحت نظرى من بدنها باللمسات والقبلات. ومن كلمات التدليل والتعويض والارضاء التى صببتها عليها صبا. صاحت دون ان المس ك س ها. وقالت. هاجيبهم. فاسرعت بفمى اغلق بوابة ك س ها واشفط كل قطرة عسل من بئر العسل المتفجر باعجوبة وعجيبة. فعدت بعدها لتدليلها مرى اخرى ومغازلتها وعادت تفجر عسلها فى فمى مرة اخرى. وعدت للقبلات ومصصت حلماتها وعجنت نهودها بقوة بيدى. واتحفتها بمزيد من كلمات التدليل والغزل. ففعلتها مرة اخرى. هذه الربة العجيبة المتفجرة بالعسل الليلة. قالت لى لاهثة. كفى كفى. ساموت لو كلمتنى مرة اخرى بكلماتك السحرية. لم يحصل لى ذلك من قبل لا معك ولا مع باباك. ماذا فعلت بى الليلة. دون ان تلمس ك س ى بفمك او يدك. تفجر عسلا متدفقا منبجسا منبثقا فقط من كلماتك. علمت انك تحبنى. يكفى لو اردتنى الا اموت. هيا الان لماذا لم تتجرد من ثيابك يا رشروشتى. اريد لمس ايرى وانتاع نظر بهذا الجسم الذى صنعته واوجدته فى رحمى واخرجته للعالم. هيا يا قمر يا حلو انت. قلت لها. لا الليلة ليلتك وحدك وانا اعاقب نفسى لانى ابكيتك. قالت. لا ما دامت ليلتى فسابكى مرة اخرى واحزن لو لن تفعل ما امرتك به يا ولد. هيا. اريد ان اشعر بايرك يذهب جيئة وذهابا ويروح ويغدو للامام وللخلف ذهابا واسابا بين نهودى الثقال الكواعب اللذين تعشقهما عشقا منونا يا مجنون. لحمهما وبدانتهما وهالتاهما وحلمتاهما تنتظر امتاع ايرك كما امتعت فمك ويدك وعينك. انتصب ايرى بقوة من كلمات ماما المغرية والمثيرة وصنع فى بنطلون بيجامتى خيمة عالية راتها خوخة وضحكت. ومدت يدها تتحسسها فى حب وعيونها تذوب فى عيونى تتسابق عيوننا فى معرفة اينا سيذوب اولا فى الاخر. نهضت بسرعة وتجردت من بيجامتى.. ورقدت جوارها. مدت يدها الى ايرى المنتصب بشدة. فتاوهت. قالت فى حب. انه جوعان متشوق محروم. وانا الوحيدة القادرة على اسعاده واراحته. تعالى يا رشاد الصغير ستريحك خديجة الكبيرة ولكن لا تطمع فى خديجة الصغيرة ذات الب ظ ر والشفاه المتهدلة اللابيا مينورا واللابيا ماجورا فهذه محظورة ومستحيلة. تعالى يا رشاد الكبير وضع رشاد الصغير بين نهود خديجة الكبيرة. وبالفعل نهضت كالشاطر والابن المطيع لامه والولد الطيب. وجعلت ساقى وركبتى على جانبى ذراعى خوخة. ووقفت على ركبتى. وضمت خوخة بيديها نهودها الثقال قليلا حول ايرى. وبدات اتحرك واتذكر نوا موفينجوذ هزارك. وكلما اقترب راس ايرى من فمها فتحت له فمها كالقطار يدخل فى نفق السكك الحديدية. يغمس ايرى نفسه فى عسل ريقها ولزوجة رضابها وحلاوة لعابها. تاوهت وقلت لها فى ثانى تيتجوب يحصل بيننا. ااااه ما انعم ب ز ازك يا ماما. امممم. وما اجمل الهالات والحلمات والجبلين التوامين والكرتين الارضيتين كالمدارين الفلكيين orbs. globes. twin mounds. تمتعين عينى وايرى يا خوخة. جدكيب يو فورمى اند سيفيو فروم انى هارم اورمالادى. مكثت طويلا استمتع بحضن نهود ماما حول ا يرى وبعد متعة طويلة لذيذة وتدريجية. صحت واطلقت حليبى فى وجهها وعلى شفتيها ونهديها والوادى الناعم الحلو بينهما. مسحت خوخة الحليب باصابعها عن ارجاء وجهها ومصته بتلذذ فى فمها. ودلكت الحليب الذى على نهديها كالمرهم او زيت الماساج حتى لمع صدرها بشكل مثير. ونمنا نوما عميقا فى احضان بعضنا عراة حفاة لا نسال عن الزمن.

فى اليوم التالى صباحا. نهضنا على صوت تاوهات عاشقين قادمة من غرفة اليسون وجاك. ذهبنا. وواربنا الباب الذى لم يكن مغلقا. ووجدنا اليسون تتقافز فوق جاك عارية حافية مثله. ثم ما لبث ان قلبها للوضع القططى الكلبى. وبعد قليل انقلبوا لوضع 69 يلحس ك س ها وتمص اي ره. كانت خوخة تفرك ك س ها بجنون وقد ارتدت منامتها الساتان الزرقاء السماوية. واحمر وجهها وهى ترى نفسها وابنها زوجين وعاشقين يمارسان الج ن س الكامل والحب الكامل. واستمعنا الى كلمات العشق والفحش وتاوهات اليسون وجاك. وانا ادلك ايرى المنتصب من فوق بيجامتى. حتى اطلقت حليبى واطلق خوخة عسلها فى ملابسنا. ونحن نرى اليسون الان فى الوضع المشنارى تحت جاك. وهو يصيح وقد ادخل ايره فى اعماق ك س ها. ومهبلها التوام لمهبل خوخة. واطلق حليبه وفيرا غزيرا. كم احسده واتساءل وانا متى احظى انا ايضا بمتعة احاطة مهبل زوجتى خوخة لاير ى. ياترى ما شعورك يا جاك. سيكون مهبل خوخة اول مهبل يدخله ا يرى فى حياتى. ولن اتنازل عن هذا الحق. نعمت فلتكن الثانية وليست الاولى ابدا. اسف يا نعمت الله. كم اشتاق لهذه اللحظة الحاسمة واموت توقا لها يا خوخة. ساحطم هذا المستحيل الذى تكلميننى عنه. انت لى مهما طال الزمن. ثم تساءلت هل سنجد فى كل زمان ومكان نذهب اليه شبيها بى وشبيهة بامى خوخة. كم اتمنى ذلك.


الفصل الثانى والعشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

فى منتصف النهار. عادت لمياء من عند صديقها الشاب الى منزل رشاد وخديجة بهوليوود. ودهشت حين رات الشبيهين اليسون وجاك. وسالتنى وسالت خوخة عن ذلك. قالت لها خوخة نظريتها عن التناسخ وعززتها بادلة من ذاكرة اليسون والديجافو. رحبت اليسون وجاك بلمياء. وجلست لمياء جوارى تحتك بى وتلتصق وهى تنظر الى بعيون حالمة. واحمر وجه خوخة قليلا لكنها اشاحت بوجهها وتظاهرت بعدم الاهتمام. ونيران غيرتها تحرقها ببطء. فلتتعذب قليلا كما تعذبنى بمستحيلها كثيرا. ونظرت الى لمياء. كم لمس هذا الجسم المصرى بلدياتى عشاق بكل اللغات والرلجنز والاعراق ومن عصور زمنية متعددة. اذاقتهم الحب المصرى دون عقد شرقية ولطف المراة المصرية قبل وقوعها ببراثن الابايااندهيجاب. كم ذوبت بدلالها الفرعونى الكثيرين. انها حقا جميلة لا باس بها. ونظرت لخوخة فوجدتها تراقب عيونى فى غضب فابتسمت. ومسحت خد لمياء بيدى فانحنت على كفى كالقطة المتشوقة. ثم ابعدت يدى. ولكن ظلت لمياء ملتصقة بجسدى جانبيا بشدة. غيرت الموضوع لاهدئ من بركان خوخة القابل للانفجار وتدمير هوليوود كلها فى اية لحظة. وقلت. هلموا نتابع ما سيفعله اليوم ابطال ميكروباص الغرام. ونهضنا جميعا لنراقب احداث الرواية وفصولها تحصل امامنا بحق وحقيقى بعدما حركتنا لمياء زمنيا للامام اسبوعين. وبالفعل راينا محمود ووردة وصفاء. كان محمود يستشاط غضبا وهو يرى رب الاسرة الامريكى الاشقر يقبل امه وردة من فمها. وهى ترد له القبلة بحرارة. راينا ذلك من نافذة المنزل الامريكى الذى يعيشون فيه مع تلك الاسرة الامريكية. كما راينا ربة المنزل الشقراء تجلس جوار محمود وتلتصق به وتضمه اليها. وهو مشغول بالشقيق المراهق لابنتها وهو ينيم صفاء على اريكة قريبة عارية حافية. ويتموضع بين فخذيها. كانت وردة عارية المؤخرة والنصف السفلى تماما وترتدى بنصفها العلوى بلوزة ذات ازرار تشبه القميص تغطى نصفها العلوى وجزءا يسيرا من خصرها واول ردفيها. وك س ها عار تماما واضح ظاهر وبارز من بين ردفيها. وهى تنحنى على رب الاسرة ذا الشعر الملح والفلفل. لتتلقى القبلات على فمها. ما الذى اوصلهم الى هذا الحال. اذن نحن فى الفصل الخامس ربما من ميكروباص الغرام. حين اشتهى محمود ربة المنزل الشقراء وصارحها بذلك. فاشترطت عليه من اجل موافقتها على اقامة علاقة معه ان يسمح لزوجها باقامة علاقة مع امه فى المقابل. فهو الاخر يشتهيها بشدة خلال لقاءاته الجنسية مع زوجته الشقراء هذه. فرفض محمود بشدة وسب ربة المنزل الشقراء. لكنه وبعد ايام لم يستطع مقاومة جمالها واغرائها ورغبته العارمة فيها. واعمت رغبته صوت العقل لديه. ووافق. وفى اليوم الموعود. جلست جواره الشقراء. وجلست وردة امه جوار زوج الشقراء. لم تكن وردة تدرى لماذا طلب منها ابنها محمود الجلوس جوار هذا الرجل. وحين بدا الرجل يغازلها ويتحرش بها. حاولت النهوض والاستنجاد بابنها محمود. وهى تقول له. انا امراة متزوجة ارجوك لا تفعل ذلك. ابتعد عنى. دعنى وشانى. ولكن وردة لاحظت ان ابنها محمود يتحاشى النظر اليها. ويندمج مع زوجة الرجل فى قبلات واحضان دون ان يحرك الرجل ساكنا. او يغضب او يعترض او يمنعه او يصفع امراته. شعرت ان ابنها خانها وخذلها وتخلى عنها وباعها للرجل مقابل ليلة مع هذه الشقراء الفاتنة. قالت فى نفسها. يالك من شهوانى وسخ يا محمود. حسنا تريدنى ان اضاجع هذا الرجل. واخون اباك معك وعرض امك ينتهك امامك. لا ضير. وعلى كل حال الرجل وسيم ولطيف. ساريك عرضا يا محمود لن تنساه. ولكن محمود شعر بالصدمة والابن المراهق للرجل والمراة وشقيق الفتاة الشقراء الابنة. يجر صفاء من يدها وهى تقاوم وتتملص. وتستنجد بمحمود ووردة. وينهض محمود ليحاول انقاذها ويلكم المراهق. لكن وردة نكاية فى محمود تساعد والد المراهق على لكم محمود الذى يسقط فى احضان الشقراء التى تكتفه وتقيده بشدة جوارها. بيديها وايضا بقيود كأنما كانت تعلم انه سيفعل ذلك. هل هى مؤامرة مع الابن المراهق. كان محمود ضحية لها. وتساعد وردة الوالد فى تقييد يدى صفاء فى الاريكة. وتمزق ثياب وردة وتباعد ساقيها وترفعهما من اجل الفتى المراهق الذى اثير الان بشدة وتجرد من ثيابه كلها فى ثوان. كانت وردة تقول فى نفسها. اكتو يا محمود بنار لعبتك القذرة. وما دمت لم تغار على امك وتحميها. فعليك ان تتحمل ايضا نهش الرجال لخطيبتك العذراء اليتيمة الاغلى عندك من امك. وادخل المراهق الاشقر ايره الضخم فى ك س صفاء الصارخة التى تتملص دون جدوى. وتقول. لا يا وردة. حرام عليكى. انا بنت بنوت. انا خطيبة ابنك. بتعملى كده ليه. انتم كلكم اتجننتم ولا ايه ماتحوشها يا محمود. ااااااااااه. وافتض المراهق الفيرجن بكارة صفاء الفيرجن ايضا. وبدا المراهق الاشقر يتاوه وهو يقول. ك س ها حلو وضيق جدا يا ماما. قالت الام الشقراء. لانه جديد وينا ك لتوه الان لاول مرة فى حياته يا روح قلبى. امتعها يا ولد وامتع نفسك. قال. خذى فى ك س ك المصرى يا شر مو طة. اعجبك ايرى يا عا هرة. واثارت الكلمات محمود الذى كان يبكى بدموعه على زوجته المستقبلية صفاء وهى تنتهك امام عينيه وبمساعدة امه وردة نكاية فيه. ونهض ومزق ثياب الام الشقراء وهى تضحك وهو يقول هيا يا عا هرة. سيغزو اير ى المصرى اعماق مهبلك الامريكى الاشقر امام زوجك وابنك وابنتك. اين هى. ناديها لتشاهد فضيحتك. قالت الشقراء ضاحكة. وفضيحتك انت ايضا يا عزيزى. امك وخطيبتك تحت ايور حبايبى ابنى وزوجى. وشعرت باير محمود يتضخم اكثر فى يدها وهى تدلكه. وشعرت بالجذل والسرور لانها استطاعت اثارته كل هذه الاثارة. وتفرست فى وجهه. امممم كم هو وسيم. ونادت الشقراء على ابنتها الشقراء التى جاءت مسرعة تطالع المشهد فى ذهول. وسرعان ما تجردت من ثيابها السفلية فقط وكانت شيرليدر ولاعبة تنس. واخذت تدعك ك س ها بقوة وتتاوه بطريقة رجولية وجراة ذكورية وكانها شاب مغتلم مثار لا فتاة. وقفت بعيدا بمسافة امنة وتفرجت ورفضت الدخول والانضمام واكتفت بدور المتفرج. وكان الثلاثة الرجال منشغلين عنها وعن الاهتمام بامرها بالنسوة الثلاث اللواتى معهم. جلست الام الامريكية الشقراء فوق ا ير محمود تتقافز فوقه وتعانقه وتدفن راسه فى نهودها وا يره فى اعماق مهبلها. وكذلك فعلت وردة مع رب الاسرة الامريكى. اما صفاء فكانت تتاوه الان تحت المراهق الاشقر. وتقفل ساقيها فوق ظهره بقوة كالمقص. وهى تقول له. كمااااان. زدنى من ا يرك. متعنى. انا عا هرتك. متع ك س ى المصرى با يرك الامريكى الضخم. وعلا صوت الام الشقراء. ااااااه متعنى با يرك المصرى الضخم فى ك س ى الامريكى الاشقر.

انصرفنا انا وخوخة ولمياء واليسون وجاك. بعدما اطلقنا حليبنا انا وجاك واطلقت النسوة عسلهن. وقررت لمياء الاسراع بالزمن مرة اخرى. حتى راينا احداث الفصل العاشر. وردة وصفاء ومحمود فى احد ستوديوهات هوليوود. فى الكواليس. بعدما تعرفوا لاسابيع وشهور بين شد وجذب على نجوم هوليوود فى الاربعينات. بفضل الاسرة الامريكية التى استضافتهم ودفعوا مقابل المبيت والتعرف على عالم هوليوود ونجومه ممارسات حب مع الاب والام والابن المراهق. وانجذب محمود لنجمات وانجذبن له كما انجذبت له كومبارسات فتيات. وانجذب نجوم وكومبارسات رجال لامه وردة وخطيبته صفاء بشدة. الان فى الكواليس راينا محمود ووردة وصفاء. فيما يشبه حفلة ج ن س جماعى ضخمة كحفلات الاورجى. ومعهم جين تيرنى وافا جاردنر ولانا تيرنر وجوان بلونديل وروبى كيلر وبربرا ستانسويك وكلوديت كولبرت وبيتى جرابل ودونا ريد وجنجر روجرز وفيرونيكا ليك ونتالى وود وجيمس ستيوارت وجريجورى بيك وكارى جرانت وكلارك جيبل. النجمات يتساحقن مع وردة وصفاء ثم يتركنهما للنجوم جيمس وجريجورى وكارى وكلارك يمارسون الحب جماعيا معهما. ثم يذهبن الى محمود يقبل بربرا ويحتضن جوان وتمص له ا يره كلوديت او ريتا هيوارث. وتتقافز فوق ا يره افا او نتالى او فيرونيكا او جين او بيتى او جنجر او روبى. والنجمات يتبخترن باجسامهن الرشيقة الحلوة وحزام الجارتر والمايوهات والتاييرات وملابس الاربعينات الداخلية والخارجية يمارسن الحب وهن لا زلن يرتدين بعضها على اجسادهن او فى اقدامهن. ودعنا انا وخوخة ولمياء اليسون وجاك. لدى قرارنا بمغادرة الولايات المتحدة وزمن الاربعينات متجهين لنفس الزمن ولكن فى مصر. زمن الطرابيش والباشاوات والسرايات والعلم الاخضر وقتها المستوحى من تركيا بهلاله الابيض ونجومه الثلاث والذى استبدل لاحقا بعد ريفيوليشن ناينتين فيفتى تو بعلمنا الجميل ايضا ثلاثى الالوان الاحمر والابيض والاسود والنجمتان الخضراوان او النسر الذهبى . زمن الفن الكلاسيكى الجميل. زمن القاهرة واحيائها الراقية وتماثيلها وميادينها الهادئة. انه زمن لم تكن فيه امى خوخة قد ولدت بعد وبالطبع لم اكن ولدت انا ايضا. واقمنا فى لوكاندة. كانت لمياء اكثر خبرة وتجمع فى حقيبتها السحرية نقودا كثيرة من كل العصور من اجل تسهيل حركتها فى الزمان والمكان الغريب والمختلف. وبذلك تحركت لمياء مكانيا بنا الى احداث الفصل الرابع عشر من ميكروباص الغرام. حين ذهب ابطالنا الثلاثة محمود ووردة وصفاء بالميكروباص العجيب الى مصر الاربعينات. وايضا قامت هناك علاقات بين الثلاثة ومشاهير السينما المصرية انذاك رجالا ونساء. مثل انور وجدى ولولا صدقى. ليلى مراد. محسن سرحان. شكرى سرحان. مديحة يسرى. شادية. فاتن حمامة. نجيب الريحانى. سامية جمال. تحية كاريوكا. شكوكو. اسماعيل يس.

لم نهتم انا وخوخة كثيرا بمتابعة شاملة ودقيقة للابطال الثلاثة محمود وامه وردة وخطيبته اليتيمة صفاء التى لم تعد عذراء الان وان كان لا يزال وهى تحبه واصبح ما بينهما يشبه خطوبة مفتوحة وتقبل فقدانه لحق فض البكارة حين زواجهما لدى عودتهم مع وردة الى زمنهم الحديث والمعاصر. لكننا نعلم من قراءتنا للرواية مسبقا انه بحلول قرب نهاية الرحلة بميكروباص الغرام ستحمل وردة من ضابط رومانى وستحمل صفاء من مواطن المانى شاب فى عهد الرايخ الثانى. وكانت هذه انباء سيئة لمحمود لم يتقبلها بسهولة. وبقى الثلاثة فى كوخ منعزل فى احدى بقاع وغابات اوروبا العصور الوسطى حتى ساعدت نساء القرية الاوروبية قرية السحر والتنانين ومخلوقات الorc ومخلوقات ال elf الفتيات الحلوات والجنيات الصغيرات مثل تينكربيل والفرسان والكروسيدرز على توليد شقيق محمود من امه. وابن محمود من زوجته وخطيبته صفاء.

بقينا انا وخوخة ولمياء فى زمن روايات نجيب محفوظ. زمن الفتوات وزمن القاهرة 30 رغم اننا بالاربعينات. وزمن نجيب الريحانى. اشترينا واكلنا بعض اطعمة البقالة التى لم تعد موجودة فى مصر القرن الحادى والعشرين. مثل السمك البكالا. وبعض الفواكه ايضا مثل التى ذكرتها زينات صدقى فى مشهدها مع الفكهانى فى فيلم اسماعيل ياسين فى مستشفى المجانين. جلسنا على كورنيش نيل قاهرة الاربعينات وتمشينا فى انحائها نتعجب من الفارق الحضارى وتاخر التطور فلا هواتف ارضية ولا ذكية. ولا تلفزيونات. فقط سينمات تقدم روائع السينماتين المصرية والامريكية انذاك. كما شاهدنا جنود البريتيش اوكيوبيشن. وانتشار اصحاب الاطيان المترامية الاطراف فى البرليامنت. وذير فايتنج اجينست اني بيل فورذا بوور اور فور اكريكالشر ريفورم. كما شاهدنا ستوديو مصر وستوديو نحاس وغيرها من الاستوديوهات الرائعة التى صورت فيها روائع افلام الحارة المصرية وافلام السرايات ايضا ان صح التعبير. بديكورات المنازل الداخلية واثاثها المميز وبابها ذى الضلفتين والشراعتين الزجاجيتين المصنفرتين والمحلاتين بقضبان معدنية على شكل الهلال والنجوم وزخارف اخرى وسقفها العالى. وديكورات الحارة الخارجية والقهوة والفكهانى والبقال والمكوجى الخ.

اقمنا انا وخوخة ولمياء فى لوكاندة عريقة كانت لا تزال يديرها الاجانب. والقاهرة وقتذاك تموج بالجاليات الاجنبية الراقية من يونانيين وايطاليين وانجليز الخ. اضافة للتجار الجيويش الكبار والذين اعطوا للقاهرة والاسكندرية وبورسعيد رقيا خاصا فى الاطعمة والصيدلة والملابس والسينما والصناعات والانشطة الحياتية والسفور والتحرر والقيم الغربية مما فقدته البلاد تدريجيا لاحقا. ثم قررنا لتوفر المال لدينا ورخص الاسعار نسبيا تاجير شقة عريقة عالية السقف وواسعة وذات باب بضلفتين وشراعتين. استطاعت لمياء كعادتها بسرعة اقتناص حبيب متيم من الافندية الجامعيين المثقفين المهتمين بالبليتكس ذوى الطرابيش والبذلات. وبقينا انا وخوخة لفترة وحدنا. كنا خلالها لا نتوقف عن المص واللحس والبلوجوب والهاندجوب والريمجوب والتيتجوب وحتى الفووتجوب. ولكن ولجمال خوخة وقفت متفرجا اتميز غيظا وغضبا وكثيرون افندية وفكهانى ومكوجى وحتى باشا وبعض الضباط البريتيش وبعض الرجال من الجاليات الاجنبية واصحاب المتاجر الجيويش يتحرشون بها ويغازلونها. وكانت تستجيب للمسة او قبلة او ضمة ولا تمنعهم من المغازلات والثرثرة. وكانوا يظنون انها اختى وهى تمادت فى اغاظتى والانتقام منى بسبب غيرتها من اشتهائى للمياء ولاليسون. واكدت لهم بالفعل انها اختى وانها بنت بنوت ساعدها فى ذلك شبابها الدائم ومظهرها النضر. لذلك لم يكن يمر يوم الا ويطرق بابنا متقدم لخطبتها والزواج بها. فاصرفه بمئات الحجج والذرائع وكل يوم تتغيب خوخة وتترك فراشنا خاويا جوارى. واتعقبها بالتاكسيات العتيقة الطراز. فاجدها فى جنينة او جبلاية الاسماك او حديقة الحيوان مع احد المتيمين. قلت لها. يا خوخة انت تلعبين لعبة خطرة. توقفى والا ندمت. قالت. هل تهددنى يا ولد يا مفعوص انت. قلت لها. يا خوخة لست اهددك. ولكن نحن فى زمن خطر. يمكن ان يشتهيك الريكس وتصبح مشكلة كبرى. او يخطفك باشا بنفوذه وهيلمانه. ولا استطيع انقاذك يا ماما. عندها اقتل نفسى دون ابطاء ولا تردد. قالت لى. كفاية بكش. يا بتاع اليسون ولمياء. خليهم ينفعوك او يحبوك قد خوخة. قلت لها. يا غيارة. هتضيعينا. صفعتنى وقالت. انت تخرس خالص وانا حرة اعمل اللى يعجبنى. واصبح عاديا بعد ذلك ان ارى بريتيش اوفيسر او بقال يونانى او جواهرجى جيويش او تاجر اقمشة ايطالى يقبلها من خدها ويعانقها قائلا كيف حالك يا حبيبتى. وهى تعانقه ويتهامسان ويضحكان. لعله لم يصل الامر بها لتسليم نفسها لهم ولكنها تلعب دور ال cocktease باقتدار. واخيرا حدث ما لا يحمد عقباه وما كنت اخشاه. اذ استيقظت ذات صباح ولم اجدها جوارى وتوقعت ان تعود فى وقت بعد الظهيرة كعادتها لكنها لم تفعل ولم تبيت الليلة معى. قلقت حتى الموت. واسرعت الى لمياء استدعيها من مقرها فى حضن حبيبها. لنرى ماذا بامكاننا ان نفعل. قالت لى لمياء. هل انت متاكد انها اختطفت. اقصد لعلها باتت مع حبيب لها كما افعل دوما. قلت لها. لا ليست خوخة بهذه العادات. ولم تفعلها ابدا. الامر مريب يا لولو. امسكت لمياء يدى تدلكها فى حب وشفقة وقبلت شفتى فجاة. وقالت. اعلم انك تحبها جدا. ولذلك لا تستجيب لى ولا لغيرى. واعلم ان لى مكانا فى قلبك ولكنك تقمعه ارضاء لها ولعرشها الديفاين فى قلبك. على كل حال ولاجل خاطرك ومكانى هذا الذى فى قلبى ومكانك فى قلبى. سال صديقى من حسن حظك انه له صديق مهم فى القلم السياسى. وبالفعل عرفت لمياء السر. ان خوخة محتجزة عند باشا مهم وكبير اسمه ... فى سراياه وعلمت على الفور انه الذى كان يغازلها. وقالت لمياء ان مصادر اخبرت صديق صديقها انها متمنعة جدا وتبكى طيلة اليوم وحبيسة غرفتها حتى ان الباشا قيدها لايام فى السرير لتاديبها وكسر ارادتها ثم وضعها فى قفص واسع مقيدة من عنقها بطوق حديدى وممتد منه سلسلة او جنزير طويل ومتين ويطعمها فى طبق للكلاب حتى ترضى به حبيبا وزوجا ومساكنا. لكنه فشل لليوم فى ذلك. يطعمها جيدا ويدللها رغم ذلك. لكن الى حين فربما يفقد صبره ويغتصبها عنوة او يقتلها او يجوعها. قررت لمياء وانا التسلل مكانيا الى غرفة خوخة لتخليصها من هذا الرجل القاسى. وبالفعل نقلتنى لمياء ونقلت نفسها بقدرتها العقلية بلمح البصر الى داخل الغرفة بسراى الباشا حيث القفص المحتجزة به خوخة الهتى وحبيبتى. واختبانا داخل خزانة ثياب انا ولمياء ونحن نسمع احدهم يفتح باب الغرفة. كان الباشا. وقف امام قفص خوخة ووضع بعض الطعام لها فى الطبق فعضته فتاوه. وقال. يا بنت العضاضة. مش كفاية عند بقى. طال صبرى عليك يا خديجة. ممكن اجوعك او ارميكى للخدامين ينهشوا لحمك. قالت له. Go to hell fuck you you sick fuck. قال لها وقد انتفخت اوداجه التاركيش. طيب من بكرة هتجوعى لغاية ما تقولى حقى برقبتى وتخضعى لكل اللى انا عايزه وتبقى الجارية بتاعتى. وخرج غاضبا وهو يشتمها باقذع الشتائم فلاح خرسيس. ذهبنا بسرعة ولم نجد مفتاحا للقفص ولكن لمياء قررت اصطحاب القفص معنا بما فيه خوخة لزمن اخر. وعدنا لزمن احدث بعصر الريبلبك بمصر. حيث تعرف لمياء حبيبا يعمل حدادا وجعلته يحطم قفل القفص وقفل الطوق من عنق خوخة التى كانت عارية حافية. وسترتها بملاءة وقلت لها معاتبا. ارايت نتيجة عنادك معى يا خوختى الحلوة. فبكت خوخة واحتضنتنى. وقالت. انت السبب. قلت لها. يا غيارة حد يسيب سكر القصب ويروح لسكر البنجر المنتن المعفن. او يسيب زيت الذرة والقطن والكتان ويروح للزيت الخليط المسرطن. قالت. مانت رمرام بقى اعملك ايه. قلت لها. عموما انا قابل تستمتع بشوية مغازلة من شباب ورجالة العصور والاماكن اللى هنروحها. لعدة اسباب وبعدة شروط. قالت فى لهفة. ايه هى. قلت لها. الاسباب ان ده بيشعلل غيرتى ويحسسنى بتهديد وخوف من فقدانك او خسارتك او ان واحد فيهم يخطفك ويتجوزك. وده مثير وبيعذبنى كمان بس حلو. والسبب التانى انك محتاجة تحسى بتنوع الرجال فى حياتك وتتعرفى على حياتهم ومهاراتهم ووظايفهم وهواياتهم الرياضية او الابداعية بعدما كنت مقتصرة على بابا بس من اول ما كنتى بنت بنوت لغاية النهارده. وانا تانى راجل دخل حياتك ولو بشكل مش كامل. اما الشروط فاهمها انك تكونى حريصة وتختارى ناس مؤدبة ومش بتاعة استغلال نفوذ وخطف وكلام زى ده. والشرط التانى انك طبعا ماتخشيش فى الغميق معاهم. يعنى فسح ماشى غزل بالكلام ماشى. بوسة او حضنن ممكن. انما اكتر من كده ولو حتى هاندجوب ممنوع منعا باتا. يا مراتى. ومش كل مرة تسلم الجرة واقدر انا ولمياء ننقذك. متدبحيش قلبى عليكى يا روحى. ضحكت خوخة وقالت. ماشى يا جوزى. ثم اضافت. نرجع لموضوعنا. اعمل ايه مانت رمرام. معاك العسل الحقيقى الاصلى كله. وحلاوة فينوس الحوامدية ورايح لى للعسل المغشوش بالمياه والسكر. وحلاوة الرشيدى. فلازم اوريك الرجالة بيموتوا فى تراب رجليا وباشارة من صباع رجلى الصغير ممكن يبقى لى الف جوز وخطيب وحبيب وانت الخسران. قلت لها. اعمل ايه يا خوخة مانتى حارمانى من العسل الكامل وبتدينى عينات بس. وتقوليلى بحبك واكتفى بيا. طب ازاى وانتى حارمانى. قالت لى فى خجل. انا بحبك فوق ما تتصور يا ريتشى. مش بس بصفتك ابنى وانا امك. انما بصفتك اوسم راجل شفته وهاشوفه فى حياتى. اى نعم انت تشبه ابوك كتيرررر فى الشكل. بس حبى ليك الف حب الف ضعف قد حبى لباباك. ومش لازم يكون تعبيرى عن الحب الكبير اوى اوى ده باللى فى دماغك واللى مستحيل طبعا يتحقق. وكفاية اننا بنلعب مع بعض كتير اوى لعب بين الراجل ومراته مش بين ام وابنها. مص ولحس وتيتجوب وريمجوب وحتى فووتجوب. وبنتعرى ونشوف جسم بعض بالكامل.

وحملتنا لمياء معها فى نهرى الزمان والمكان لمتابعة شذرات اخرى من فصول رواية ميكروباص الغرام. حيث ارسلت بنا الى عدة محطات متتالية. العصر الفرعونى. العصر البطلمى و الرومانى. الامبراطورية الالمانية الرايخ الثانى. والامبراطورية النمساوية المجرية. وكذلك عهد البيزنطيين والفرس الساسانيين. وعهد انجلترا ديكنز وفرنسا لويس الرابع عشر والثالث عشر ودي ساد وعهد الخديوى اسماعيل وعلى مبارك. كما ذهبنا مكانيا وزمانيا الى اوروبا خاصة ايطاليا وفرنسا والمانيا ولبنان وكندا والولايات المتحدة واليابان بالثمانينات ايضا ضمن فصول الرواية العجيبة ميكروباص الغرام.

وفيها كلها راينا مغامرات للابطال الثلاثة مع مشاهير ومغامير ايضا. حتى ان وردة وصفاء اسرتا كجوارى فى العصر العباسى او الفاطمى او المملوكى او فى مصر اسرة محمد على لا اتذكر تماما. واعجب بخوخة كثيرون عبر العصور اثاروا غيرتى وامعنت هى فى اثارة غيرتى انتقاما منى على مغازلاتى الخفيفة لاليسون شبيهتها وايضا للمياء. كذلك ذهب الابطال الثلاثة الى عهود سيئة يحاولون تغيير تاريخها وفشلوا وكادوا يقتلون على ايدى العصابات الاجرامية هناك. واستمعوا حين عادوا الى اغنية تراجيدى اوفارابكونكويست هويتشديسترويد ميدلايست فوريفر باياومار. واغنية فيريايفيل ييرزاوف سفنسسنشرى انمدينا بايكريمينال بروفيتتاها.

كما تبعنا انا وخوخة ولمياء الابطال الثلاثة فى سيريا 2000 وايراك 1970. حيث تزوج الابطال الثلاثة وردة بسيريان اليوايت. وصفاء بايراكى ياذيدى كوورد ومحمود بامراة ايراكى شايايت. باختصار تزوج الثلاثة من مينوريتيز اوفايراك اندسيريا.

واخيرا عدنا للاسكندرية انا وخوخة ولمياء وكاننا لم نمض يوما واحدا. عدنا فى اليوم الذى سافرنا فيه وقبل ان نودع اماندا واسرتها. وبالتالى اصبح الامر كانهم لا يعرفون بسفرنا اطلاقا وكاننا لم ولن نسافر اصلا.

كما قلنا سابقا كان لدى لمياء موهبتان عرفتم الاولى. اما الموهبة الثانية فكانت اذا قرات كتابا يمكنها ادخال نفسها وادخاله ضمن شخصيات واحداث القصة. ولذلك قررت ان اجعلها تقرا قصة StrapTrek للعظيم شارانى بمنتدى نسونجى. فندخل انا وخوخة او ادخل وحدى الى عالم بنات الكواكب الحلوات. ونساء الكواكب الاخرى مع رجال سفينة ارضية ونسائها. وتقرا قصة ووركينج فور هز بروموشن بليتروتيكا. وقصة ذا باج ذات جوت مى مام. وقصة سيدنج اوف سارة. وقصة اباندوند باجزائها. وقصة ذا ميستيك ذات كوست مى ديرلى. وقصص موقع ايه اس اس تى ار خصوصا قصة امهات وابناء للكاتب ايروس وقصة الام داخل الزواج ماذر از ان اون ذا مارياج. وقصص نيتو بوتاتو neatopotato الجنسية الشهرية للجيب. وقصة المراة العملاقة طولها 60 قدما او 120 مترا. وقصة المراة الخفية والرجل الخفى وسر بيتر والفتيات الصغيرة الجنيات اللواتى بالغابة بحجم الاصبع. وقصة ميرفت والتوامين فى عيد الحب. والام واولادها الثلاثة الذكور وقصة زوجى خطط لنيك شاب بمساعدتى. وقصة مغامرات الزودياك رجل من برج العذراء مع 12 امراة من الابراج ال 12 بليتروتيكا. وقصة امى انثى القنطور مصاصة الدماء ذات القرط الذى على شكل عنقود عنب. ودخلنا انا وخوخة وهى لهذه الروائع وروائع مثل كواكب تتصادم فى كاس من النبيذ الاحمر وقبس تلو قبس من الضوء الاسود. وايام متجردة وشهور حافية و ونهار مرمرى حليبى وليل بازلتى عسلى. للكاتبة ديانا احمد. واحمد بن تحتمس. واستمتعنا جدا وعشنا مغامرات عجيبة.

لما استقررنا انا وخوخة بالاسكندرية باللوكاندة مرة اخرى. شاهدنا على مدى الايام التالية فيلم لورنس اوف ارابيا. وشاهدنا بعض روائع نجم البورن مارك والايس وميلانى جاجر وراشيل اشلى وبى جيه سباركس وجون هولمز. كما شاهدنا روائع النجم مات دامون. وحلقات من عائد الى حيفا وروائع باسل الخطيب وموكب الاباء وثلاثية اندلس وليد سيف وحاتم على واخر ايام اليمامة ودليلة والزيبق والفوارس. واعجبنى تمتع تريسى لوردز و صنى ليون بالعالمين عالم البورنو وعالم السينما العادية ال mainstream.



روايتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر


http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/02/blog-post_4.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/02/4-9.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/02/10-18.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/02/19-22.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/02/23-26.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/03/27-29.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/03/blog-post.html

http://dianadoll80.blogspot.com.eg/2018/03/32.html