Sunday, 25 February 2018

رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر - الفصول 23 - 26

الفصل الثالث والعشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

استقر بى انا وخوخة المقام فى اللوكاندة بالاسكندرية. وقد قررت الاحتفاظ بالقفص قفص الباشا الذى حبس فيه خوخة. كان مثيرا بالنسبة لى. وقلت لها. من اجل انه حين تشاغبيننى ساحبسك فيه. كانت تخاف كثيرا وتقول. بس يا ولد يا كلب انت. قلت لها. زى ما باقولك كده يا خوخة. قالت لى. انت مصمم يعنى. ونظرت فى عيونى تستطلع مدى تصميمى ورغبتى فى ذلك. قلت لها. نعم. وساجعل لمياء ترسله هو وطبق الكلب وطوق جلدى بشريط جلدى بدل الجنزير بموهبتها الى مخزن المرآة العجيبة فى قصرنا المنيف. زفرت خوخة فى استسلام وقالت حسنا. انا موافقة عشان خاطرك انت بس يا دلوعة خوخة.

بدانا بعد اسبوع او اسبوعين من العزلة داخل غرفتنا ان نعود الى طبيعتنا بعد كل هذه المغامرات الزمنية والقصصية مع لمياء ومع ابطال ميكروباص الغرام وابطال القصص الاخرى. لسبب ما قررت اماندا البقاء مع اسرتها بالاسكندرية لوقت اطول. وكان زوجها عبد الواحد قد غضب كثيرا من رغبتها فى البقاء. وقال لها بعصبية. ابنتنا امبر حورية وحدها منذ وقت طويل وهى لم تتوقع ذلك. وكذلك رؤسائى فى عملى يتذمرون من اجازاتى الكثيرة هذه. اذا كنت تريدين البقاء بالاسكندرية فابق وحدك او معك ابننا جيسون محمود. ليبق معك يؤنسك. قالت له اماندا. حسنا. اذهب لعملك واطمئن على امبر. وسابقى مع جيسون اسبوعين اضافيين. احببت الاسكندرية وبعدها سنعود.

ارتبت فى الامر بشدة. وحكنى انفى الفضولى. اختليت بجيسون جانبا. فى الكافتيريا اياها المجاورة للوكاندة. قلت له. ما السر يا صديقى. ضحك وقال لى. ابشر يا صديقى. ماما وافقت ان نمارس الحب معا ونكون زوجين ولكن اشترطت على اولا الكتمان عن الجميع. وعلى راسهم بابا طبعا. والشرط الثانى اننى حر متى اردت انهاء العلاقة الجسدية ان احببت فتاة من عمرى ولى مطلق الحرية ان ارتبط بها وهى ستظل امى التى تحبنى فوق كل شئ بالوجود سواء بقينا زوجين ام لا. والشرط الثالث الا احاول فصلها عن ابى او تدمير علاقتهما لصالح علاقتى بها وان على احترام ان قلبها ايضا ملك لابى زوجها الاول والاساسى.

قلت له. جيدا جدا يا جيسون. هذه بشرى سارة جدا. يسعدنى انك اقتربت من تحقيق حلمك الاسمى. قال لى فرحا. عقبالك يا صديقى. قلت له. لا ادرى يا جيسون. اشعر احيانا ان هذا حلم مستحيل. قال. لا لا تياس. انا كنت مثلك. وضع باعتبارك ان ماما غربية اصلا ولذلك هى ربما اكثر تحررا رغم عنادها الشديد السابق لاعوام طويلة. والنساء طباع. اعتقد من تطور الاحداث معك انها من النوع التدريجى المتمنع ولكنها فى النهاية ستستسلم لمشاعرها ومشاعرك ورغباتها ورغباتك. وانا واثق من ذلك. اتس اميركل ما جرى مع ماندى.

وشاهدنا انا وخوخة اغنية نووان كيمابوذ هواتيو كيمابوذ اكسيبت هيهاد بين انتاجونايزيد. قالت لى. انها تمثلك تماما حين تكتب قصتك يحصل لك ذلك.

وسمعنا فان دام يقول هذه العبارة بالفيلم فايدناها بشدة. جداز كرييتوراوفسكس سواتس ايمبوسيبل ذاتهيوود جتانجرى اورفيل هيوميليتد او اوفندد اف وي منشن هيم ان ايروتيك نوفيل.

تتناول خوخة خيارة او طماطماية. وتحتسى كاسا او كاسين من شمبانيا. او ويسكى. او فودكا. الخ. كعادتها كلما استرخينا

حين نبدع ابداعا. المنطقى ان يتم تشجيعنا من القادة والعوام. لا العكس الذى يحصل فى الميدلايست الموبوء.

شاهدنا فيلم The Medallion لجاكى شان. وفيلم تايتانيك للقمورة كيت ونسليت والقمور ليوناردو ديكابريو. وقررانا من ليتروتيكا قصة Enslaved to the Mob وقصة Taking of Lena. وقررانا فيها حكمة اعجبتنا. هواى هوين يو كرييت انوفيل اورابوك اوراستاتيو اورابنتينج اورافيلم اوراتيفسيريس اوراسونج اورادانس. زاى سى ات از اثريت توازلام اند ادكليريشن اوفوور اجينست ذم. اندزاى اميدياتلى دكلير وور اجينست يو انتيل يو بيكام الوزر لايك ذم. وقررانا قصة عن قطز وبيبرس لعلى احمد باكثير.

واسترجعت ذاكرتى احداث رحلتنا الزمنية والمكانية العجيبة مع لمياء. لقد استغرقت منا عاما كاملا او اكثر. ومع ذلك وياللعجب عدنا الى لوكاندة الاسكندرية فى اليوم السابق ليوم انطلاق رحلتنا هذه. فكأن هذا العام لم يمر ولم نمضه على الاطلاق. تذكرت كيف ذهبنا الى استراليا وروسيا والاتحاد السوفيتى واوروبا الشرقية والغربية. والهند والصين واليابان وحتى انتاركتيكا. وبموهبة لمياء تكلمنا لغات كثيرة بطلاقة عجيبة كأننا مواطنون مولودون بهذه البلاد ونتكلم بلغتها منذ نعومة اظافرنا. وبمخزونها من المال من مختلف عملات البلاد وكل العصور استطعنا شراء ملابس مناسبة او الاقامة بمنازل مناسبة. كذلك التقينا بصناع وضباط وربات بيوت وبنات هوى وباعة بالاسواق ودخلنا بلاط عواهل وملوك فى العصور القديمة. متعقبين مغامرات محمود وامه وردة وخطيبته صفاء. الذين تنتهى روايتهم الطويلة بالعودة الى مصر بالعصر الحالى نقطة بداية رحلتهم. مع سوفينير او تذكار صغير فى بطن وردة وبطن صفاء من حفريات البشرية فى العصور القديمة العصر الرومانى وعصر الامبراطورية الالمانية او الرايخ الثانى والامبراطورية النمساوية المجرية. راينا رمسيس الثانى من لحم ودم وراينا يوليوس قيصر وكلمناه. كما التقينا بحتشبسوت وتحتمس الثالث وخوفو ومنكاورع. كما التقينا ببطليموس الثانى الذى نصب ابويه جدز تو بى وورشيبد. لحبه لهما. كحبى لابوى خديجة واسماعيل. وشيد لهما التماثيل والمعابد. شاهدنا بناء الصروح والمعابد الفرعونية والاهرام والمعابد البطلمية والرومانية والتماثيل الرائعة والقصور. ايضا وقعت فتيات عذراوات بريئات يافعات كثيرات وربات بيوت متزوجات حتى ايضا فى غرامى بكل العصور والاماكن خاصة فى غابات وقرى اوروبا بالعصور الوسطى ولكن غيرة خوخة وحبى لها كان يمنعنى ويجعلنى اصوم وامتنع تماما عن الحب مما كسر قلوب جميلات كثيرات. يجازيكى يا خوخة. كما وقع ملوك كثيرون فى غرام وردة وخوخة. استسلمت لهم وردة لتكون محظية او عشيقة او زوجة ملكية لبعض الوقت. لكن خوخة "اختى البكر العذراء كما كانت تقدم نفسها وكما كنت اقدمها" كانت تهرب مسرعة معى ومع لمياء عندما يحصل ذلك لزمن اخر. خشية تكرار حادثة قفص الباشا. احب خوخة ايضا فتيان ورجال من العوام ومن التجار عزابا ومتزوجين. يابانيين وصينيين وهنود. احبها المان ويوغوسلافيون وامريكان وكنديون واستراليون. ذهبنا الى مؤاب وادوم وعمون كما ركبنا البحر الابيض المتوسط بسفينة نزوره بجزره ومدنه شمالا وجنوبا بالعصر الرومانى والعصر البيزنطى ايضا. وتعقبنا باولذابوستل فى رحلته المذكورة فى اكتساوفذابوستلز. زرنا ايران او فارس بعهد الساسانيين. وشاهدنا كم كانوا حضارة عظمى بعمارتها ونهضتها الشاملة واتسرليجن قبل ان يدمرها البيدوين المخربون اهل الظلام. فى كل عصر وبلد عشنا اياما واسابيع وشهورا. حتى نتشرب ونشبع ونتلذذ بكل عصر كانه عصرنا وكل بلد كانه بلدنا. تلذذنا جدا بهوليوود الاربعينات وحتى الستينات. وتلذذنا جدا بالحياة فى الامبراطورية الالمانية والامبراطورية النمساوية المجرية. وتلذذنا بانجلترا ديكنز وفرنسا الملكية. كما تلذذنا بوجودنا ببلاط الخديوى اسماعيل وقربنا من منزل على مبارك. لكننا شعرنا بالظلام والضيق والالم والضغوط والقرف والاشمئزاز من عصور العصابات الارابكونكويست والكريمينالبروفيتتاها التى زرناها متعقبين ابطال ميكروباص الغرام. والابطال الثلاثة ايضا فشلوا فى اصلاحها واشمازوا منها ورحلوا عنها مثلنا مسرعين.

"على فكرة جيسون خلاص هي ن يك مامته". نزلت كلماتى كالصاعقة فجاة على خوخة. كانت خوخة مسترخية جوارى بتوب دانتيل ذى ورود وطويل الاكمام وبانتيهوز ابيض شبه شفاف. قالت خوخة. ايه. بتقول ايه يا مجنون انت. مش معقول طبعا. دى اماندا كلمتنى قبل رحلتنا مع لمياء. وحكت لى ازاى هو زيك يا ريتشى وبيموت فى طرف ضوافر صوابع رجليها. بيعشقها عشق مالوش حدود عمرها ما شافت راجل بيحبها ويفديها بروحه زى ابنها جيسون محمود. وقالت لى انه مستحيل طبعا تخليه يقرب منها. وانا طبعا حكت لها حكايتى انا وانت بس طبعا خبيت انى باعملك بلوجوب او هاندجوب او تيتوب او ريمجوب او فووتجوب. او بنعمل كونيلنجوس و 69. خصوصا انها كانت رافضة بتاتا تعمله الحاجات دى حتى عشان تهديه شوية. فلو قلتلها اللى بعمله معاك هتقول دى ولية شر مو طة. تيجى انت تقولى دلوقتى انها وافقت. طب ازاى. ضحكت وقلت لها. ده سر المهنة يا خوخة. قالت. انت ؟!!. اه يا معرص يا وسخ. عايز الناس كلها تحقق حلمك الوسخ مع ماماتهم. قلت لها. الحقيقة يا ماما انا كنت يائس تماما من حالة جيسون. لان ماندى عنيدة جدا زيك بالضبط. ويمكن اكتر. لكن مع شوية نصايح منى جربها وخلت اماندا تقبل تعمل معاه فوربلاى وملاعبات ولهو زى اللى بنعمله. بس قلت انها مش هتطور العلاقة اكتر من كده. ورحنا رحلتنا. ولما رجعنا لاقيته بيقولى الكلام ده. ان ليلة دخلته على مراته ماندى على وشك تحصل. وانها اشترطت عليه شوية شروط كده. طبعا سالته بينا وبين بعض لما لاقيت اماندا مصممة تستنى فى اسكندرية اسبوعين تلاتة كمان. وده خلا جوزها عبد الواحد ابو جيسون وامبر يقرر الرجوع لوحده لشغله وبنته لانه اتاخر على بنته وعلى شغله اكتر من اللازم واكتر مما كان متوقع ومما كانت امبر وشغله متوقعين. فبالتالى هيخلى الجو لجيسون وماندى يعملوا لباليب هاهاهاها.

قالت لى. طيب اورلورد يهنى سعيد بسعيدة. قلت لها. هنحضر طبعا ليلة الدخلة وهاتفق مع جيسون يسيبلنا الباب مفتوح وموارب. ايه رايك. قالت لى. مش عارفة يا ريتشى. روح انت لوحدك اتفرج لو عايز. كمان انا زهقت من قعدتنا فى اسكندرية وعايزة نكمل رحلتنا. هنتاخر اوى كده على باباك. اى نعم هو شارى دماغه ومش بيتصل بنا الا كل فين وفين. ولو متنا ولا هربنا منه ولا هيحس ولا هيعرف الا بعد سنين. بس برضه. وكمان مش هنفضل فى رحلة وسفر على طول لازم نرسى على بر فى النهاية ونرجع مدينتنا الجميلة القاهرة. قلت لها. عموما انا هتفرج لوحدى وهاصورلك الفيلم كله على الموبايل عشان لو حبيتى تتفرجى.

ونهضت بالصباح وقطعت ورقة بلوك نتيجة تقويم الحائط الملصق على مستطيله الكرتونى كعادتى كل صباح. وكان اليوم الجمعة 14 يوليو 2017 الموافق 7 ابيب 1733 الموافق 7 ابيب 6258 الموافق 20 شوال 1438 الموافق 20 تموز 5777 الموافق 23 تير 1396. الموافق 23 اسادها 1939.

وتثاءبت خوخة فى كسل. وقالت. كم اشتاق للديب فريزر الكبير بقصرنا. كنت ساستطيع الطبخ لك كل يوم طبيخا مصريا صميما من تخزينى قلقاس بسلطة سلق خضراء او عدس او بسلة وجزر او ملوخية. حبيبى الضخم هذا الذى يحمى اللحوم والدجاج والاسماك والخضراوات والمعجنات والخبز لشهور كثيرة دون فساد. اعلم انك تحب ان تاكل من يدى وطبخى يا رشروشتى ولكن ما باليد حيلة. عليك ان تقنع ببعض الاطعمة من يدى فى اوتوبيسنا المنزلى.

الفصل الرابع والعشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

قررنا الرحيل عن الاسكندرية اخيرا متجهين الى واحة سيوة. وقمنا بتوديع اماندا وابنها اللذين اصبحا عاشقين وزوجين. وقررا حين عودتهما الى القاهرة. ان يستمرا فى علاقتهما. ومع الوقت سيصارحان امبر وعبد الواحد بها. كما قررنا الانفصال اخيرا عن لمياء ولو الى حين مع اخذ وعد منها بزيارتنا بالقاهرة مستقبلا حين نعود الى قصرنا المنيف والى ابى اسماعيل.

اخذنا احتياجاتنا الغذائية والبنزين وافرطنا فى تخزين الضرورات وحاجات الطوارئ والاحتياجات العادية لمعرفتنا من بعض الاصدقاء بعدم وجود اى محطات بنزين او استراحات او حتى اضاءة فى الطريق. ينقسم الطريق الى قسمين. القسم الاول من الاسكندرية الى مرسى مطروح. وقطعنا حوالى 300 كيلومتر حتى بلغنا مرسى مطروح. بتنا فى مطروح نحو اسبوع او اسبوعين. وهى ميناء ومصيف متوسطى رائع يتميز برماله البيضاء. وزرنا معالم مطروح مثل معبد رمسيس الثاني و مدينة يوليوس قيصر الغارقة و قصر كليوباترا السابعة الغارق. وآثار الترسانة البحرية للبطالمة الكائنة غرب الميناء الحديث و مخبأ روميل. وانبهرنا ونحن نزور شواطئها العديدة : شاطئ عجيبة و شاطئ الأُبَيِّض و شاطئ روميل و كليوباترا والغرام والنخيل والفيروز وباب البحر والليدو ومينا حشيش وعلم الروم والعوام والاوركيد والرميلة. كانت في عهد المصريين القدماء مدينة صيد صغيرة، وعُرفت في عهد الإسكندر الأكبر باسم «أمونيا»، وفي في عهد البطالمة والإمبراطورية البيزنطية عُرفت باسم «بارايتونيون» (باليونانية: Παραιτόνιον) وعرفها الرومان باسم «بارايتونيوم» (باللاتينية: Paraetonium) وأصبحت في عهد الرومان ميناءً هامًّا يتاجر ويصدّر السلع والمحاصيل إلى روما. وأثناء الحرب العالمية الثانية، بنى الإنجليز حصنًا عسكريًا يقع إلى شرق المدينة اسمه «Baggush Box».

ثم انطلقنا بالقسم الثانى من الطريق من مطروح الى سيوة ومسافته 400 كم. حتى بلغنا سيوة بعد نحو اربع او خمس ساعات اخيرا.

كان لا يزال امامنا فى هذه الرحلة اربع محطات تالية: المنيا ثم الغردقة ثم الاقصر ثم اسوان وابو سمبل ثم العودة الى القاهرة اخيرا.


*******

نبذة عن سيوة : سيوة واحة طبعا لا تطل على نيل ولا على بحر. بل هى وسط الصحراء الغربية قرب وادى النطرون. نتشر في أرجائها الآبار والعيون التي تستخدم لأغراض الري والشرب وتعبئة المياه الطبيعية والعلاج، وبها أربع بحيرات كبرى هى المعاصر والزيتون وسيوة والمراقى، فيما اكتشف بها عدة أماكن أثرية مثل معبد آمون، الذي يشهد ظاهرة الاعتدال الربيعي مرتان كل عام، ومقابر جبل الموتى، وأعلنت بها محمية طبيعية تبلغ مساحتها 7800 كم، قطن الواحة ما يقارب من 35 ألف نسمة تقريباً، يعمل أغلبهم بالزراعة أو السياحة. يسود المناخ القاري الصحراوي الواحة، فهي شديدة الحرارة صيفاً، أما شتاؤها فدافئ نهاراً شديد البرودة ليلاً.

تشتهر سيوة بالسياحة العلاجية حيث يتوفر برمالها العناصر الطبيعية الصالحة لأغراض الطب البديل. فيما تعتبر رحلات السفاري باستخدام سيارات الدفع الرباعي من الرحلات المحببة لزائري الواحة. وتشير بعض الإحصائيات إلى أن سيوة تستقبل حوالي 30 ألف سائح سنوياً من المصريين والأجانب وصنفها عدد من المواقع الأجنبية والعَربية ضِمن أكثر 9 أماكن عُزلة على كوكب الأرض. للعمارة في سيوة طابع خاص ومميز حيث تبنى المنازل التقليدية بحجر الكرشيف الذي يتكون من الملح والرمال الناعمة المختلطة بالطين، وتصنع الأبواب والنوافذ من أخشاب شجر الزيتون والنخيل. وتعد فنون التطريز والصناعات الفخارية اليدوية من أميز الحرف التقليدية بالواحة، والتي يأتي على رأسها طحون الطاجين، وأواني الطهي الصحراوية ذات الشكل الهرمي التقليدي والمزخرفة بشكل جميل. ولأهل سيوة عيد خاص وهو عيد الحصاد الذي يحتفلون به عند اكتمال القمر بالسماء في شهر أكتوبر من كل عام.

كانت حائط صد ضد هجمات الليبيين فى عهد سنفرو وسيزوستريس وامنحتب الاول ومرنبتاح. عقب احتلال الفرس لمصر أرسل قائدهم قمبيز جيشه لاحتلال سيوة التي كان كهنة الإله آمون في معبدها قد تَنَبَّؤُوا له بنهاية هالكة، فجهز جيشاً قوامه خمسون ألف جندي لهدم معبد آمون واحتلال الواحة، إلا أن هذا الجيش ضل طريقه وهلك في الصحراء ولم يصل إلى سيوة. وبعد تلك الحادثة تحققت نبوءة الكهنة في قمبيز فمرض ومات.
بعد دخول الإسكندر الأكبر مصر وإنشاءه مدينة الإسكندرية، قرر زيارة معبد آمون بسيوة الذي نال شهرة واسعة بعد حادثة جيش قمبيز. وفي شتاء عام 331 ق.م وصل الإسكندر إلى معبد آمون بسيوة واصطحبه الكاهن الأكبر إلى قدس الأقداس ـ وهو حجرة مظلمة لا يدخلها إلا الكاهن الأكبر والملك ـ ولم يسمح لأي من مساعديه بمرافقته. وحين خرج الإسكندر من المعبد بدا عليه الارتياح، ورفض الإفصاح عما حدث بالداخل، وكان كل ما قاله لأصدقاؤه «سمعت ما يحبه قلبي».
ظلت سيوة مستقلة في حضارتها وأسلوب حياتها بعد الفتح الإسلامي لمصر، وقد حاول القائد موسى بن نصير فتحها في عام‏ 708م خلال العصر الأموي بصفته حاكم شمال أفريقيا، فتحرك إليها فوجد مدينة يحيط بها حصن عظيم له أبواب حديدية،‏ ولكنه وجد صعوبة في دخولها فتركها، ومن المرجح أن دخول الدين الإسلامي إلى سيوة كان قبل نهاية القرن الأول الهجري‏.‏ وفي عام 969م استولت الجيوش الفاطمية على الواحة
في 1820 جهز محمد علي باشا تجريدة لفتح سيوة، ونشب قتال بين القوات وأهل الواحة انتهت بانتصار قوات محمد علي واعترافهم بالولاء للحكومة المصرية. وفي العصر الحديث دخلت جيوش المحور الواحة واحتلتها في يوليو 1942، وجلائهم عنها في نوفمبر 1942 بعد انكسارهم في معركة العلمين.
واصل اهل سيوة امازيغ. ويتحدثون بلغة تاسيويت المشتقة من الامازيغية.

من تقاليد الزواج في سيوة أن تخطب الفتيات منذ صغرهم في سن التاسعة أو قبل ذلك، وحتى تتم العروس سن الزواج ليس من حق الشاب أن يرى خطيبته إلا في الأعياد فقط ويكون ذلك بحضور والدها أو أخيها. وتمتد مراسم الزواج إلى 3 أيام وتتزين العروس بعمل 99 ضفيرة، تحمل كل ضفيرة اسم من أسماء الله الحسنى، وتضع على شعرها زيت الزيتون وتلونه بالحناء، ويهتم أيضاً بتزيين ثوب الزفاف الذي يتميز بالحلي وأغطية الرأس والأحزمة والطرح المشغولة وأقنعة الوجه المليئة بالعملات الفضية أو الذهبية، وترتدي العروس سبعة فساتين مختلفة فوق بعضها، الأول أبيض شفاف، والثاني أحمر شفاف، والثالث أسود، والرابع أصفر، والخامس أزرق، والسادس من الحرير الوردي، والسابع الخارجي يكون مطرزاً بكلف حول الرقبة. ولأوقات الولادة طقوسها الخاصة فإذا كانت عسرة يطلق الزوج مع جيرانه طلقات نارية بجوار زوجته لطرد الجن والتعجيل بالولادة، وعند ميلاد الأطفال تجمع النساء حليهن في وعاء به ماء ويرفعنه ثم يترك ليسقط على الأرض متهشماً مرددين الدعاء للطفل اعتقاداً بأن ذلك لطرد الأرواح الشريرة، وعندما تضع الأم مولودها تستلقي على كليم مفروش على الأرض لمدة أسبوع أو عشرة أيام، وتأكل السمك المملح، كتقليد موروث. ويعتقد أهل الواحة أن عين المرأة التي يموت عنها زوجها تكون قوية وتجلب الحسد، لذا تعيش في عزلة لأربعين يوماً، ولا تتزوج قبل مرور عام على وفاة زوجها. وتشارك الفتيات حتى سن الثانية عشرة في الاحتفالات الشعبية كاشفة نصف شعرها بينما لا يسمح للمرأة المتزوجة بأن تخرج للطريق إلا إذا غطت كل جسدها ووجهها بملاءة زرقاء تسمى"طرفوط" كما لا يسمح لها بالسير في الطريق حيث يتم التنقل بعربة الكازوزة.

وبسيوة عيون كبريتية مشهورة: عين فطناس ، عين واحد ، عين كيغار ، عين كليوبترا. ومقابر فرعونية اثرية: مقبرة باتحوت ، مقبرة سى امون ، مقبرة التمساح ، مقبرة ميسو ايزيس.

ومن معالمها ايضا: ضريح سيدى سليمان ، مركز سيوة لتوثيق التراث ، متحف البيت السيوي. وابراج الحمام السيوية. 

للعمارة في سيوة طابع خاص ومميز حيث تبنى المنازل التقليدية بحجر الكرشيف الذي يتكون من الملح والرمال الناعمة المختلطة بالطين، وتصنع الأبواب والنوافذ من أخشاب شجر الزيتون والنخيل، وتستخدم مادة "الطفلة" للصق الأحجار، بعد خلطها بالرمال، وتنسجم تلك البيوت مع الجو القاري للمكان، ففي الشتاء تكون دافئة وفي الصيف تكون رطبة. إلا أنه مؤخراً ارتفع معدل البناء الخرساني بالواحة ما أدى إلى تراجع البناء التقليدي، بسبب احتياج الأبنية المعتمدة على الكرشيف لصيانة سنوية، بسبب ارتفاع منسوب المياه.

مبان بدائية جدا من الطوب اللبن وجذوع النخل مساجد او بيوت او فنادق. بدائية جدا. وبلا كهرباء.

اشترينا انا وخوخة فساتين سيوية لها وملابس رجالى سيوية لى.

تعد سيوة من الأماكن الواعدة بإمكانيتها المائية الصالحة لاستصلاح آلاف الأفدنة كونها تقع بأكملها على نهر من المياه الجوفية العذبة. وتشتهر سيوة بزراعة نخيل البلح وأشجار الزيتون والفواكه المختلفة والحبوب كالقمح والشعير وبعض الخضروات، بالإضافة إلى بعض المزارع السمكية. إلا أن الزراعة بالواحة تقابلها مشاكل تهدد بقائها جراء تملح الأرض وارتفاع منسوب مياه الصرف الزراعي.

تزخر سيوة بآبار المياه طبيعية على اختلاف أحجامها وأعماقها والتي تعد من أنقى مصادر المياه في مصر. وتعتبر سيوة مصب للخزان النوبي المصري، وهو أكبر خزان مياه جوفية في مصر، ينبع من النوبة وأسوان ويمر بمناطق صحراوية وواحات صغيرة ويصب في سيوة. جذب هذا الخزان الطبيعي للمياه عدة استثمارات محلية وأجنبية في قطاع المياه الجوفية، أقامت مصانع لتعبئة المياه الطبيعية والتي تشتهر بـ "المياه المعدنية" من بينها مصنع مياه سيوة ومصنع مياه حياة وصافي ومياه أمان سيوة. تنتشر بسيوة الملاحات والمحاجر التي تنتج عدة أنواع مختلفة من الملح لأغراض الاستخدام المحلي والتصدير. يتميز ملح سيوة بمقاييس عالمية وتختلف أنواعه ما بين ملح صخري أو غيره والتي جعلته صالحاً للاستخدام في الدول الأوروبية لأغراض إذابة الثلوج من الطرقات والمطارات، كما يدخل في صناعات عديدة منها الصابون والحرير الصناعي وتكرير الزيوت والغزل والنسيج والكلور والصودا الكاوية والزجاج ومعجون الأسنان والمنظفات الصناعية وعمليات التبريد ووقود الصواريخ والبارود والطوب الحراري وفي معالجة الصرف الصحي وغيرها. ونظراً لتميز سيوة بإنتاجها الزراعي عالي الجودة، فقد اجتذبت عدة استثمارات لمصانع إنتاج وتعبئة التمور بجميع أنواعها وإنتاج الخل والدبس والخميرة الطازجة والعلف الحيواني كما يضم مصانع لإنتاج وتعبئة زيت الزيتون.

اقمنا فى فندق رائع اسمه ادرير اميلال. رغم بدائيته وعدم وجود كهرباء واقتصار الاضاءة على الشموع. وضوء القمر والشموع. ويحظر استعمال الهواتف المحمولة خارج الغرف فيه على النزلاء. بنيت حوائطه من حجر الكرشيف الذي يتكون من الملح والرمال الناعمة المختلطة بالطين فيما صنعت الأبواب والنوافذ من خشب أشجار النخيل. ويحيط به 7 بحيرات ملحية وأشجار زيتون. ويربط سيوة طرق بمطروح والسلوم. وبها قرية اولمبية رياضية من انشاء القوات المسلحة.

 وفى واحة سيوة لا نتمكن انا وخوخة من فعل شئ. سكشوالى. بسبب بداوة الواحة وعدم خصوصية الفندق السيوى فامتننعا عن اى نوع من الفوربلاى. فقط دردشنا قليلا وطويلا ايضا. قلت لها ضاحكا. كم كان جميلا حين كنت ارى من خوختى الحلوة نسخا متناسخة الروح فى كل عصر ومكان ذهبنا اليه مع لمياء جبريللا لولو. "كان هذا اسمها بالكامل او كما اسمت نفسها به" .. قالت خوخة. اتعلم ان هذا لم يكن جميلا بالنسبة لى بل كان بغيضا ومؤلما جدا. لقد مزق نياط قلبى حتى ان فؤادى لن يعود سطحه املس كما كان. بل انطبعت عليه خطوط من الالم والعذاب بسببك. قلت لها. اهاااا يا غيارة. قالت. لا لست غيارة. انما انت فلاتى. معك الاصل وتنظر للصور. عيونك كانت تدور كالمجنون ولسانك يخرج ويسيل منه اللعاب كالكلب الجوعان كلما رايت نسخة جديدة منى. خوخة بابلية او مؤابية او مصرية قديمة او بطلمية او رومانية او اغريقية. خوخة المانية او هندية او يابانية او صينية. قلت لها. هاهاهاها. اذن انا لسانى يتدلى ويسيل منه اللعاب. لو انك اشبعتنى يا خوخة وملكتنى جسدك بالكامل وادخلت رشاد الصغير ملاهى الديزنى وتمبل كابا الرغبة الى خديجة الصغيرة ذات الشفاه والب ظ ر والمهبل. لما نظرت لغيرك. الغريب انك يا خوخة حتى نسخك المتناسخة الروح فى اسيا. كانت ملامحك وشعرك وطولك وكل شئ مثلك

قررانا مقامات السيوطى.


******

الفصل الخامس والعشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

بعدما استمتعنا باقامتنا فى سيوة والتى نغصها اننا لم نستطع شيئا سوى النوم بملابسنا كل ليلة فلا تعرى ولا فوربلاى خوفا من البدو ومن الفندق السيوى المفتقر للخصوصية. قررنا حزم امتعتنا وركوب اوتوبيسنا المنزلى ال RV متجهين الى القاهرة. توجهنا من سيوة الى مرسى مطروح ومنها الى الاسكندرية ثم عبر طريق مصر الاسكندرية الصحراوى عدنا الى القاهرة. بتنا ليلتين او ثلاث ليالى بفندق بالقاهرة ولم نخبر ابى اسماعيل بوجودنا بالقاهرة. ثم اكملنا رحلتنا من القاهرة عبر طريق مصر اسيوط الصحراوى. حتى بلغنا مدينة المنيا.

 كانت الساعة الرابعة عصرا بتوقيت المنيا او القاهرة فكلاهما نفس التوقيت. توقيت شرق اوروبا EET وهو بعد جرينتش او التوقيت العالمى المنسق UTC or GMT بساعتين.

المنيا عروس الصعيد مدينة صعيدية بمصر العليا او الوجه القبلى او الصعيد على عكس المنصورة التى بالوجه البحرى او مصر السفلى او الدلتا. والمنيا من منعت خوفو اى مدينة خوفو او شيوبس لانه ولد بها. وهى تطل على نهر النيل. وسميت مقاطعة الغزال فى عهد الفراعنة. فكانت احدى المقاطعات الاربع والاربعون لمصر "nomes" 22 مقاطعة بمصر العليا و 20 مقاطعة بمصر السفلى. وفيها اثار مهمة فرعونية ويونانية ورومانية وقبطية واسلامية منها مقابر بنى حسن واثار الاشمونيين وتونا الجبل وتل العمارنة ومقبرة ايزدورا. اشتهرت المنيا فى عهد الخديوى اسماعيل بسبب اراضيه الواسعة حولها لزراعة القطن وقصب السكر. وسكنها التجار والجاليات الاجنبية والاقطاعيون وقتها بسبب اراضيها الخصبة هذه وتجارة القطن وقصب السكر. من اعلامها ميرفت امين وطه حسين وعمار الشريعى وسوزان مبارك وهدى شعراوى وشادى عبد السلام. وفيها مبان وقصور رائعة المعمار من عهد اسرة محمد على والباشاوات والجاليات الارمنية واليونانية بها. المدينة التوأم للمنيا هى هيلدسهايم فى المانيا.

 اقمنا بلوكاندة عريقة فى المنيا ولكننا لم نبق فيها لمدة طويلة حيث بعد يوم او يومين اتصل بنا بعض اقارب خوخة من جهة بعيدة ولما علموا انها فى المنيا. بسبب زلة لسان منها. صمموا على ان يضيفونا انا وهى وان نبيت عندهم وليس فى لوكاندة. كانت خوخة خلال هذه الايام الاربعة الاولى من مقامنا فى المنيا قد بدات فحاة تشعر بالذنب. وامتنعت تماما ونعائيا عن التعرى امامى او ارتداء ملابسى المغرية مثل البانتيهوزات والكيمونو الصينى واليابانى والسارى الباكستانى والهندى وبذلة الرقص والبودى ستوكنج والبكينى والكورسيه وحزام الجارتر والجوارب الطويلة وطلاء الجسد الخ. قالت لى خوخة. يكفى ما اخطانا وما ضعفنا وفعلناه يا رشروشتى. اننى اريد ان تعود علاقتنا الى سابق عهدها كام وابن يحترمها ولا يراها مجرد عشيقة او قطعة لحم شهية يريد التهامه. من اليوم فصاعدا عليك احترامى يا رشاد. فلا تعرى ولا فوربلاى من بلوجوب او هاندجوب او كونلنجوس او تيتجوب او ريمجوب او فووتجوب. لقد شعرت بجريمتنا انفرنتاوف ثيوس. واريد التراجع والتوبة. واريدك ان تتوب معى. ان علاقتنا اسمى وارقى واعلى وابقى من تلك الرغبات الدنيئة الحيوانية الصغيرة. وعلينا الاسراع بتزويجك نعمت الله. كى نحصنك وعندها انا واثقة انك ستنسانى يا ريتشى حتى كام لك هاهاهاها. قلت لها. لماذا تفعلين هذا يا خوخة. ماذا اذنبت ضدك لتعذبينى هذا العذاب العجيب. ال رضينا بالهم والهم مش راضى بينا. لقد قنعت على مضض بالفوربلاى والقبلات والكادلنج منك على امل التطور اكثر فى يوم قريب من الايام. ثم فجاة تقومين بارتكاب هذه النكسة والردة الخطيرة على ما انجزناه وحققناه فى مجال حبنا. كلا كلا انا لا اقبل ولن اقبل ابدا بذلك يا خوخة. انا مخاصمك. قالت خوخة وهى تبكى. افهمنى يا بنى. ارجوك. لقد قضينا اوقاتا ممتعة معا كزوج وزوةجة. قاطعتها. شبه زوج وزوجة. هذه ملاطفات مراهقين فقط التى فعلناها لا علاقة حب كاملة. قالت خوخة فى الم. اذن تتهمنى بعدم حبى لك يا ريتشى. الا تعلم ان اتهامك هذا اكبر جرح يمكن ان تسببه لام. ان تتهمها بقلة حبها او عدم حبها لابنها. انت تعلم يا ريتشى جيدا انك لن تجد من تحبك قدرى. وحب امك او ابيك لك مثل هيفين اتس ويدث لايك ويدث اوف هيفينز اند ايرث. لن تجد فى اتساع حبى وحب ابيك لك ابدا. انه اوسع من الكون باكمله بمجراته ونجومه وكواكبه وسماواته وارضينه. لو ان حياتك تتوقف على موتى ولو تحتاج لتحيا ان اهبك راسى وقلبى واعضائى الحيوية التى بدونها اموت لن اتردد لحظة فى منحها لك. ولكن يجب ان نتوقف لئلا نتمادى اكثر ونخطئ وندمر علاقتنا الجميلة الاساسية لصالح امر زائل ونزوة.

قلت لها فى استهجان. حبى لك امر زائل ونزوة. على كل حال هيا بنا لنذهب الى اقاربك. ولكنى لن اقبل بما تقولين. قالت خوخة. ستقبل رغما عنك يا ريتشى. انا امك وعليك طاعتى دون نقاش. ولو حاولت غصبى على فعل شئ فلن اسامحك ما حييت وستخسرنى للابد. عندها بكيت. وقلت. لا لا. حسنا. قالت حسنا ماذا. قلت. لن اغصبك على شئ. قالت. وهل تقبل بما قلت لك. قلت. لا طبعا. زفرت وقالت. يا ريتشى ! قلت. انا حر اقبل او لا. وساظل لا افقد الامل. ما حييت. وان مت محروما من حبك الاسمى يا الهتى وربتى والحبيبة التى لا اريد سواها. فذنبى معلق برقبتك.

سكتت خوخة وسكت. وكانت تمسح دموعها الغزيرة بسبب كلامى او بسبب نوبة الرجعية الفجائية التى اصابتها. ووضعت قناع البرود والجليد على وجهها. كانت امراة حديدية بمعنى الكلمة لا تظهر ضعفها وهشاشتها امام الناس او حتى امامى انا ابنها وحبيبها وزوجها الثانى وثانى رجل فى حياتها. وعلا العبوس وجهى وغزته وغزتنى الكآبة والياس العميق. وظل جسدى ثائرا على وعليها يحاول دفعى لاقتناص منها بعض الفوربلاى الذى ادمنه جسدى وقلبى وادمنته روحى ونفسى. ولم يعد بامكانى الاستغناء عنه. والا شعرت باعراض الانسحاب. والاهم من ذلك ياسى الان من اى علاقة غرامية وج ن سية مع ماما. شعورى بمدى سوء حظى ومدى حرمانى جعلنى منكمشا وصامتا طوال طريقنا باوتوبيسنا الى منزل اقارب خوخة. بالتاكيد تلاحظ خوخة ولكنها تستعمل قسوة الام احيانا من اجل مصلحة ابنها ومصلحة اسرتها بالكامل. تقسو على رغباتها كامراة وتقسو على ابنها المدلل قليلا. وتمنى نفسها باننى سرعان ما سانسى واستسلم. لكننى لن انسى ولن استسلم يا خوخة. ولو انتظرت لاخر يوم فى عمرى او عمرك. سانتظر حتى تاتى الى متوسلة ان نكون حبيبن وزوجين وليذهب المجتمع والقانون والشاريا للجحيم.

اخفيت عبوسى وراء قناع من البرود. تلميذ للاستاذة خوخة. بمجرد نزولنا من الاوتوبيس وصعودنا السلم الرخامى العتيق والعريق فى هذا البيت على الطراز الاستعمارى الكولونيالى النيوكلاسيكى والروكوكو باعمدته وشرفاته وشبابيكه وابوابه ونقوشه وسقف شققه العالى وبيبانه المزدوجة ذات الشراعات والقضبان الحديدية على هيئة الهلال والنجمة. طرقت خوخة الباب ففتحت لنا حورية من السماء او ملاك. فتاة مراهقة تبدو فى الثامنة عشر من عمرها. منياوية جميلة قمحية البشرة. رشيقة وجسدها تضاريسى كيرفاكيوس كله مفاتن وانبعاجات فى الاماكن الصحيحة. ملفوفة رشيقة ايضا وليست بدينة. بيتيت ضئيلة. ولكن ليست قصيرة وطبعا ليست طويلة. ربما اطول من شادية قليلا. كانت واسعة العيون. سوداء العيون. رموشها ثقيلة وساحرة. نظرت فى عيونى وشعرت انى اسيرها. وكأن جسدى وقلبى يسارع الى البديل. وحانت منى التفاتة نحو خوخة فوجدت وجهها ثائر يتفجر بالدم من الغضب والغيرة لكن سرعان ما اخفت ذلك بسرعة لما راتنى انظر اليها وابتسم. كاننى اقول. كشفتك يا خوخة. رغم شعورك بالذنب الا ان قلبك يتمرد عليك ويابى قراراتك الرجعية القراقوشية لما تسمينه التوبة. ونظرت للفتاة مرة اخرى التى سرحت فى عيونى. قالت خوخة. احم احم. انا قريبة امك. انت ماهيتاب. اليس كذلك يا ماهى. قالت الفتاة. نعم انا هى. انت طنط خديجة مش كده. قالت لها. نعم. قالت. وهذا رشاد. قلت لها. نعم اتعرفيننى. قالت. وهل يخفى القمر. رايت صورتك جوار طنط خديجة ورغم انى لم اقابلك يوما من قبل الا اننى اشعر كما لو كنت اعرفك منذ زمن واشعر كاننا تربينا معا منذ الطفولة يوما وكاننا تقابلنا من قبل. قلت لها ضاحكا. ربما فى حياة تناسخ مضت. قالت ماهيتاب. او ربما فى حياة قادمة. قالت خوخة فى غيظ مكتوم ولهجة تفوح منها رائحة الغيرة المتقدة. الم تدخلينا يا فتاة. قالت ماهى. ااااااه حقا. كم انا قليلة الذوق. تفضلا. لقد انرتما منزلنا اليوم. الا تريان النور. انه نوركما. ودخلنا خلف هذه العسولة شبيهة المطربة سوما. وانا اتابع بعيونى مشية القطة التى تمشيها واهتزاز جسدها اللدن الحلو الملفوف البيتيت. وخوخة تظهر قناع البرود تارة وتارة تخرج جنيات الغضب والغيرة الصغيرة باجسادهن وشجارهن من خدودها كالمسكون بالارواح العديدة. مثل قصة سر بيتر فى ليتروتيكا. ثم جلسنا. وشممت رائحة المتزل العتيقة والمبخرة فى نفس الوقت وهدوء البيت حتى انك لو القيت فيه ابرة على ارضه ستسمع صوت رنينها. كان مثل مكتبة. واعجبنى ذلك كثيرا. وكان لدى ماهيتاب كما علمت من خوخة اخ اصغر فى الحادية عشرة او الثانية عشرة من عمره. حضر الينا الان يدعى شريف. كان وديعا وهادئا وخجولا كثيرا. جاء وفى يده مجلة ميكى او ميكى جيب يقرا فيها. وجلس جوار خوخة التى رحبت به بحرارة. يا اختى ايه الجمال ده يا عسول انت. وعانقته عناقا جانبيا. وراسه يرتطم بنهدها الثقيل من فوق الملابس. فيحمر وجهه ويجلس جوارها يتابع القراءة واا يهتم بنا. كان ابيض البشرة وناعم الشعر يشبهنى فى طفولتى كثيرا. كانه نسخة منى وانا فى مثل عمره. هل هذا سبب ترحاب خوخة الشديد به. وكانت خوخة تمسح بيدها على خوخة ومن ان لاخر تقبل خده وتضمه بقوة. وهو لا يمانع ولا يكترث. وجاء الوالدان اخيرا طه وراحيل ديبورا. رحبت خوخة بقريبتها البعيدة راحيل. التى لاحقا سادللها فى نص القصة راحى او شيلى او ديبى. كانت راحى امراة طويلة القامة سوداء الشعر وخضراء العيون تشعر ان ملامحها بيزنطية او يزرئيلية. كانت من الكوبتيكمينوريتى ولا ادرى اذن ما صلة القرابة بينها وبين امى خديجة. شى ديدنت مايند براينج وذ هير هازباند باى مزلمبرايرز اند هى ديدنت مايند براينج وذ هير باى كوبتيكبرايرز. عيونها ساحرة. مدت يدها الى فصافحتها وكانت عيونها ساحرة حقا. لم تكن ابنتها ماهى تشبهها بتاتا ولا تشبه اباها. كانها ولدت بلا اب ولا ام او انها متبناة وليست ابنتهما. وكذلك كان ابنهما. كأننى والده. وخوخة امه. امممم كم اتمنى ان يحصل هذا يوما مثل قصة اباندوند الشهيرة بليتروتيكا. وابطالها لوسيندا وابنها جيك مورجان. جلسنا جميعا بعدما عانقت خوخة راحى بحرارة. واخذت خوخة تثرثر مع شيلى فى ثرثرة النساء والاجتماعيات المعتادة حتى تصدع راسى. فقررت الاستئذان منهم والاستراحة لاننى متعب قليلا. قالت ديبى. انهضى يا ماهى هيا وخذى ابننا العزيز رشاد الى غرفته هو ووالدته. ستلحق بك ماما بعد قليل يا بنى. قلت لها. حسنا براحتكم. ثم قادتنى الضئيلة الجذابة ماهيتاب وعيون ماما محمرة من الغيرة. ولكننى تجاهلتها وسرت كالمسحور خلف ماهى. حتى ادخلتنى غرفة راقية. وعريقة. ذات فراش خشبى له اعمدة ومصبوغ باللون البنى الداكن واللامع مثل الاسرة =جمع سرير الاسرة الامريكية او المكسيكية الان. وله شبابيك عالية. والاعمدة منقوشة بزخارف نباتية رائعة وصنعة مخرطة وفنان نحت على الخشب ماهر. وكان عريض حجم الملك او الملكة كما يسمونه ومزدوج. قلت. الللللللا كم هذا السرير جميل ورائع انه يغرى بالحب. احمر وجه ماهى قليلا. فقلت لها. تيجى تنامى جمبى عليه. قالت. انت مباشر اوى مش ملاحظ ده. مستحلى نفسك ولا ايه. فاكرنى هاشوف وشك الوسيم الحليوة هاسلم على طول. اى نعم انت تشبه اخويا حبيبى شيرى. بس برضه ان كان حبيبك عسل متلحسوش كله. وانت غريب وضيف اول مرة اشوفه متوقع منى ايه. قلت لها. دانتى رغاية اوى يا بت يا منياوية انتى. قالت لى. وانت فلاتى اوى يا قاهرى انت. جلست على جانب الفراش وقلت لها. طيب. نظرت نحوى قليلا ثم قالت. ماشى هاقعد جمبك شوية. بس قعاد بس. ونتكلم شوية. بس لو عملت اى حركة هاصوت وهتتفضح قدام اهلى ويقطعوك. انت فى الصعيد يا واد انت. قلت. ماشى كلامك يا جميل. وجلست جوارى. ثرثرنا قليلا وسالتها عن كليتها وهوايتها. قالت. انها طالبة فى كلية الاداب قسم التاريخ. وهوايتها الماهرة فيها السباحة التوقيعية او الباليه المائى واحيانا تمارس التزحلق الفنى على الجليد مع صديق لها لاعب جمباز. كلاهما يتطلب رشاقة جمبازية خاصة. ثم فتحت قلبها لى وانا اقع بلسانى واخبرها عن حبى لامى خوخة. قالت. عجيب ما تحكيه. لم اسمع به من قبل فى حياتى. ولكن عندى لك ما هو اغرب واعجب ويخصنى. وبما انك صارحتنى بسر خطير كهذا ووضعت ثقتك فى ولا ادرى هل انت ساذج ام مفرط الطيبة ام تميل لى لذلك اودعتنى سرك الرهيب . فسافعل معك المثل. واخبرك بقصتى انا الاخرى والتى تحصل احداثها حاليا ومستقبلا وذجدبرميشن.

وجلست استمع بعيون متسعة مندهشة لما تقول هذه الحورية النيمف المعطرة طبيعيا الضئيلة. قالت. تعرفت منذ سنوات المدرسة التجريبية المشتركة لغات على صديقين ولدين ظلا معى حتى الثانوية العامة ثم انفصلت عنهما وكل منا التحق بكلية مختلفة احدهما بالفنون الجميلة ويهوى النحت ولعب الشطرنج والثانى بكلية الطب البشرى ويهوى الجمباز منذ طفولته ماهر به ويهوى التمثيل المسرحى ايضا. المهم. كان المعلمون يسموننا الفرسان الثلاثة او فارسان وحبيبة مشتركة هاهاها النصف بالنصف. مثل اسم الفيلم الرائع اربع حفلات زفاف وجنازة. فور ودنجز اند ا فيونرال. ولكننا لا نزال نتقابل الى اليوم احيانا انا واحدهما واحيانا انا وكلاهما. نمت بيننا مودة عميقة. وحب امتلاك وغيرة. كان كل منهما تامر النحات وهانى الطبيب. كان كل منهما يغار من الاخر ويتنافس على رضاى والفوز بقلبى دون الاخر. ولكن وقع المحظور. واحببت الولدين من كل قلبى. منذ طفولتنا احببتهما بل عشقتهما. كان لكل منهما نصف قلبى. ولا يكتمل قلبى وينبض الا بوجودهما معا فيه. تكلم تامر معى كثيرا يحاول ان يجعلنى اختار بينهما واكد لى هانى استحالة علاقة ثلاثية او مثلث حب كهذا. وانها بلا مستقبل وكلها حيرة وغيرة. قلت لهما. حقا لا ادرى سر الحيرة والغيرة. انا لست محتارة واحب كليكما بنفس الدرجة ولا استطيع التنازل عن اى منكما لصالح الاخر. تزوجانى او اعشقانى. ولكن اقبلا بانى ساضع دبلتين ذهبيتين فى اصبع زواجى منقوش على باطن احداهما اسمك يا تامر. وعلى باطن الاخرى اسمك يا هانى. واقبلا بان كلا منكما سيضع دبلة ذهبية فى اصبع زواجه منقوش عليها اسم ماهيتاب. وتاريخ زواجنا بالميلادى الجريجورى. قال لى هانى. انت تخرفين يا ماهى مع احترامى. اين تتوقعين فعل ذلك هنا ام فى الغرب. وحتى فى الغرب لا يسمح للمراة بتعدد الازواج والبولياندرى. قلت له. اخرس يا هانى. الزواج اكثر من مجرد عقد بماذون او قس. يمكن ان بكون مدنيا او على يد محام. واهم ما فيه الجواب والقبول والحب. قال تامر. ولكنى لا اقبل شريكا فيك. قال هانى. وانا ايضا. قلت له. اذن تعلما ان تقبلا بالشراكة كما نحن شركاء بالصداقة. او انصرفا عنى ودعانى. وبكيت. ظل كل منهما يتشاجر مع الاخر يا رشاد ويواسينى فى نفس الوقت. قلت لهما. نحن نلعب معا منذ الطفولة ونقرا الكتب معا ونشاهد الافلام معا ونمزح معا. وناكل معا. ونتنزه فى الحدائق والاثار والمتاحف وعلى كورنيش النيل معا. فلماذا لا تقبلان ان نمارس الحب معا. وكلما جاءنى تامر وحده ياخذ منى قبلة او عناقا ونلهو قليلا باللمسات والقبلات والضمات ثم ينصرف وياتى هانى فافعل معه المثل. كنا نحن الثلاثة نحب الفانتازيا والخيال العلمى بالافلام. والمسلسلات المكسيكية. كما كنا نحب قراءة الميثولوجيا والبايبل وعن الرليجنز. كان تامر يرينى تماثيله الصغيرة الرومانية الطراز النهضوية التى ينحتها من المرمر. ويعلمنى مبادئ النحت واللغة الفرنسية التى يتقنها. او يلاعبنى شطرنج وكان هانى يمثل دور يوليوس قيصر وانا امثل كليوبترا او يمثل اغسطس وانا زوجته ليفيا دروسيلا او يمثل الاسكندر وانا روكسان. كنت ادلل هانى واحن بامومة على تامر. نسير فى الشارع وانا متابطة ذراع كل منهما من حولى. واشعر بالفخر بهما وبنفسى ايضا. واشعر ايضا بالقوة والحماية. كانت نيران جذوة المراهقة تتقد فى قلوبنا. وكنا متعطشين لبعضنا. فى الحقيقة انا جريئة كثيرا وغربية الطباع اعشق افلام المراهقين الامريكية. وهما ايضا غربيو الطباع لا يحبون الطبع الشرقى. لذلك حين تقربت اليهما ذات ليلة من نار. وفقدنا كل الحواجز. وشعرنا معا باجمل الاحاسيس. لم افق الا صباحا وانا سندويتش بينهما ولا يزال اير تامر فى اعماق مهبلى واير هانى فى اعماق مستقيمى. واللبن الدافئ يدفئنى وحبهما يملانى نشوة. ودماء بكارتى القليلة على ا ير تامر وفخذى. من بعد هذه الليلة تقبلت انا الامر بقبول حسن. ولكن تامر وهانى شعرا بالذنب لانجرافهما مع رغباتهما وحبهما لى. وانهما اضاعا مستقبلى وما الى ذلك. قلت لهما. مستقبلى معكما وليس مع سواكما. الا اذا تمكن منكما الفيروس البدوين الارابسنيمزلم الميدلايسترن. واحتقرتمانى وتخليتما عنى كعادة الشباب فى بلادنا. فهنا لا تستحقان حبى. ولن اكترث بكما. قالا فى لهفة. بل نحن معك ولكن ما جرى يشعرنا بالقلق عليك. ماذا لو حملت. قلت لهما. لقد تناولت حبة منع حمل مخصصة لبعد العلاقة. واريد ان نستمر على علاقتنا الجديدة الجميلة كما اننى اريد ان نظل اصدقاء كما كنا وسنظل دوما ولا تحرمانى من الثقافة وتبادل الهوايات والمعلومات والقراءة والفنون. سنذهب اليوم معا. وتشاهدانى كعادتكما فى تدريب فريق الباليه المائى المصرى. كما تشاهدانى دوما فى الصيف وكما شاهدتمانى بالشتاء اتدرب على ال figure skating. ثم اذهب مع تامر لاشاهد مشغله وورشته للنحت. ثم نذهب كلينا لنشاهد هانى وهو ليث يزار فى ساحة جمبازه. ضحكا من حنانى عليهما ولطفى. وقبلانى من خدى. ومن هذا اليوم استمرت علاقتنا وتمتنت صداقتنا واصبحنا اصدقاء وازواج وكل شئ.

انتهت ماهيتاب من قصتها. وانا مذهول وبالكاد اصدقها. وارتنى صورتها معهما فى اطار مذهب. قلت لها. وهل اخبرت امك او اباك. قالت ماهى. لا. اعنى امى راحى تعلم بمدى الصلة العميقة بينى وبين تامر وهانى منذ الطفولة حتى انها كانت تمزح معى وتتهكم قائلة يا خوفى تكونى ناوية تتجوزى الاتنين او يوقفوا سوقك لو جالك عريس. بالتاكيد هى لا تعلم تعمق علاقتى معهما لهذا الحد الج ن سى. ولكنها تحس او تتنبا. وقد تحققت نبوءتها. كما ترى.

كانت قصة ماهى قد اثارتنى واعجبتنى ولم احاول التحرش بماهى. بل احترمتها جدا. وطار النوم من راسى. وقررت الخروج لاتلصص قليلا على خوخة وراحى. وجدتها لا تزال تثرثر. وجوارهما زوج راحى طه. وابنهما شريف. كان شريف يحتضن ارنب طويل الاذان ولونه اصفر كريمى مثل الشاى باللبن محشو يشبه ارنوب نتالى بورتمان فى فيلم ليون ذابروفيشنال. همست ماهى مازحة. هذا الارنوب خاصتى فى طفولتى واستولى عليه هذا المدلل. قلت له. دعيه. انه لطيف. قالت. طبعا مين يشهد لشبيهه.

مكثنا اياما وليالى عند عائلة طه وراحيل ديبورا ننام متجاورين لكن كالمتخاصمين. ولم اجرؤ على لمسها لمس خوخة الا مرة ونهرتنى فلم اكررها. وظللت حزينا واصبحت علاقتنا رسمية جدا. واتجه كل منا لطرف اخر نهارا يشغله عن حبيبه الحقيقى ويسرى عنه. انا لماهى وحكاياتها. وماما "خوخة" .لشبيهى شريف. ذى الاثنى عشر ربيعا. كانت تدلله بكثرة وتستعيد طفولتى فيه. حتى اننى ضبطتها ذات يوم تحممه. وتدلك ا يره حتى اطلق حليبه. وقبلته من فمه. شعرت بالغيرة والاثارة الشديدة وبدات اراقبها عن كثب منذ ذلك الحين. لكنها لم تطور الامر زيادة عما كنا نفعله انا وهى. وكنت ارى فيه نفسى. واقدر سبب اندفاعها لهذه العلاقة وهو ما اكد شكوكى بانها تصارع نفسها. وهو كان خجولا ولم يشتمها. كما كنت اراها تقرا له حكايات قبل النوم. وبعض قصص ميكى او سوبرمان. وتحكى له اسرار الفلك. وقصص كتب الجنيات الملونة لاندرو لانج كما كانت تفعل معى. لم اتضايق مما تفعله فانا اعلم سببه. واستجد على هذه الاسرة نبا هام حيث توفيت امال زوجة صديق طه الحميم واسمه وجدى. وعرض عليه طه وراحيل ديبورا الاقامة بالمنزل معهما.

بالمنيا يدعونا بعض اقارب خوخة للاقامة معهم وهما رجل وزوجته. وهناك تتم احداث مثل قصة اعارة زوجتى. وايضا علاقة بين الابنة المراهقة لاعبة الباليه المائى والتزحلق الفنى على الجليد فى هذه الاسرة مع شابين. وحبها لكليهما والصراع بينهما عليها وضغط كل منهما عليها لتختار واحدا منهما فقط حبيبا وزوجا. لكنها تحب فى كل منهما امورا لا تستطيع الاستغناء عنها ورابطهما معها روحية جدا. احدهما لاعب جمباز والاخر لاعب شطرنج ونحات.

فى المنيا والغردقة تشعر خوخة فجاة بالذنب وتقرر ايقاف كل ما بينهما وتصمم ان يعودا لسابق عهدهما ام وابن.

 قلت لماهى ذات مرة. انا تلميذ متفوق لمعلمين سكيولار وغربيين عظماء ولكن موست اوف ميدلايست بيبول دونت نو ذات.

استمعنا انا وماهى قليلا لمحمد قنديل وعبد المطلب. باسكال مشعلانى وعاصى الحلانى. الين خلف وصابر الرباعى. عبد الغنى السيد وعبد العزيز محمود. نجاة الصغيرة. طبعا ام كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم وفريد الاطرش. وجورج وسوف. ويارا. واليسا. ومايا نصرى. وسيد مكاوى. وعمرو دياب. ومحمد منير وحميد الشاعرى وفضل شاكر. وهيفاء وهبى. واشتقت لخوخة ومشاركتها سماع الاغانى ولكنها سارحة فى عالم ثان مع شبيهى.

الفصل السادس والعشرون. رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر

وبالفعل جاء وجدى واقام فى منزل عائلة طه وراحيل ديبورا فى وجودنا انا وخوخة. لم تكن زوجته امال قد توفيت لتوها بل منذ ثلاث او اربع سنوات بالخارج. كانت قد انقطعت اخبارهما منذ سافرا. حيث عاش وجدى سعيدا مع زوجته امال لعشرين عاما منذ كان عمره 20 عاما. واليوم هو فى الرابعة والاربعين. هال راحيل شحوب وجه وجدى وهزاله. وعلامات الحزن التى حفرت تجاعيد سوداء على خديه وحول عينيه. خافت عليه ورافت بحاله هى وزوجها صديقه طه الذى ذهل ايضا بما طرا على وجه وجدى الذى كان سمينا من قبل وابيض مشرب بالحمرة والابتسامة والسعادة لا تفارق وجهه مع زوجته الرشيقة الخفيفة الحركة والوزن هاهاها عنه. واسياه بقوة واهتمت به راحيل ديبورا بشدة كانه ابنها الضال الذى ضاع منها لسنوات ثم عاد. قررت عمل برنامج غذائى له. وبالتدريج عاد وجدى لصحته الجسدية السابقة وان بقيت صحته النفسية فى الحضيض. يبكى كثيرا ويختلى بنفسه دون ان يكلم احدا طوال اليوم حزنا على امال.

حكت لى ماهى انها ذات ليلة سمعت تاوهات صادرة من غرفة ابيها وامها. ذهبت واقتربت لتتلصص على ما يجرى. فوجدت امها راحى تقول لابيها طه. بتقول ايه يا راجل يا عر ص. عايزنى اروح لصاحبك وجدى واعرض نفسى عليه عشان انسيه واعوضه مراته صاحبتى اللى ماتت فى عز شبابها واللى هو حزين عليها. وسمعت اباها طه يقول. الصديق وقت الضيق. وانا شايف انه عينه منك وبيحبك اوى من زمااان. ياما قالى. لولا انك صاحبى يا طه. ولو انت اى حد تانى. ولولا ان راحى مراتك. ولولا انى بخاف على مشاعر امال. كنت طلقت راحى منك بالعافية واتجوزتها انا. راحى دى كووم والنسوان اللى فى الدنيا كلها كوووم تانى خالص. ضحكت راحى ديبى وقالت. يعنى انت عايز تبقى الكوكولد المعرص بتاعى وبتاعه يا راجل يا وسخ. كانت راحى مستلقية على جنبها على الفراش ونصفها العلوى مغطى ببلوزة. واما السفلى فعارى وكانت تولى ظهرها لجهة الباب الموارب الذى تتلصص ماهى من خلاله. واستطاعت ماهى ان ترى بوضوح تخريطة واستدارة ردفى امها راحى. وبينهما يتجلى ك س جميل الشكل حلو بارز بوضوح متهدل الاشفار شهى للنظر والتامل والامعان بالنظر واللمس واللحس والن ي ك. وباطن ساقيها الجميلتين الطويلتين الملفوفتين. وهما مطويتان لتلتصق ركبتاها بجنب ابيها العارى تماما والمستلقى على ظهره والمنتصب الا ي ر كالفنار. وباطن قدمى راحى الحسناوين المثيرتين الملتصقتين ببعضهما فوق بعض كأنهما عاشقان يمارسان الكادلنج. اعجبت ماهى وانبهرت كثيرا بجمال نصف امها السفلى من ردفيها حتى باطن اصابع قدميها. سمعت اباها طه يقول. جربى يا راحى مش هتخسرى حاجة. لو رفض او اتهرب. يبقى ادينا جربنا وطلعت احتمالاتى غلط. بس انا عارف ان احتمالاتى صح. وجدى مش صعبان عليكى. قالت راحى. صعبان عليا جدا. وزعلانة عليه اوى اوى وحاسة باللى هو فيه. يا بخت امال واضح انه كان بيموت فيها. بس مش معنى كده يا راجل انى اخونك معاه. انت عايز تدمر جوازنا وسمعة ولادى وولادك ولا ايه. انت اول واخر راجل حبيته واتجوزته يا طه وانت عارف ده كويس جدا. وكنت بنت بنوت ليلة الدخلة. وانت اللى فتحتنى با ي رك وبنفسك. صح ؟ قال طه. ايوه ده اللى حصل. وعارف انه لو ده حصل هيكون تانى راجل فى حياتك كلها يا راحى. وتانى ز ب ر يدخل ك س ك. وده مثير ومغرى ليا جدا جدا. قالت راحى ديبى وهى تضحك. ايوه مانا شايفة طه الصغير واقف زنهار زى الفنار ازاى. انت راجل وسخ وامنياتك وسخة جدا. يعنى مش هتندم لو انا سمعت كلامك ورحت له وعرضت نفسى عليه. قال طه. لا مش هندم. قالت راحى. انا خايفة من افكارك دى تودى بيتنا فى داهية. وكانت يدها الان لا تتوقف عن تدليك ا ي ر والد ماهيتاب. ويد الرجل لا تتوقف عن العبث واللهو بين فخذيها بانامله الخبيرة. قال طه. يلا يا راحى قومى. قالت له. طيب. ثم اوقفها عن النهوض وقال. وبعدما ترجعى من عنده ليا ن ي ك ة عندك. ضحكت ضحكة فاجرة رقيعة مثيرة للغاية ولامبالية وتفتقر لادنى خجل او حياء. ثم قالت. ماشى يا ديوث.

قالت ماهى لى. بس ورحت يا رشاد ورا ماما من غير ما تحس. كانت لسه برضه بالبلوزة ام اكمام وزراير زى القميص الرجالى. وط ي زها عريانة ورجليها. نصها التحتانى كان عريان. وماشية حافية بتتسحب رايحة على اوضة عمو وجدى. مش خايفة ولا هاممها انها بتمر على اوضتك انت وخوخة. ولا على اوضتى ولا على اوضة شيرى شريف حبيبى. خبطت على باب عمو وجدى خبط خفيف خلاص زى ورق الشجر لما يحركه الهوا ويزغزغ ازاز الشباك. حتى خبطها كان انثوى ومغرى وس ك سى. يا سلام عليكى وعلى حلاوتك يا ماما. قمر قمر. سمعت همهمة من ورا الباب مش باين الفاظها ومعناها. الظاهر ان عمو وجدى كان نايم. ولا كان صاحى ومريح شوية. مش عارفة. بس طبعا انا بعيدة عن ماما حبيبتى راحى ديبى القمورة بمسافة احسن تشوفنى وترجع عن خطتها هى وبابا او خطة بابا بالاصح. ولما سمعت الهمهمة ابتسمت زى كسوف بنت البنوت ليلة الدخلة وفتحت الباب ودخلت وقفلت بالمفتاح من جوه سمعته انا. اتضايقت اوى بس بعد دقيقة من التفكير قلت ماهو مفتاح بلدى يعنى. اجيب النسخة التانية بتاعته من باب اوضتى او اوضتك. او اوضة بابا. ونشوف هتفتح ولا لا. جبت المفاتيح وقعدت اجرب بحرص ووقعت المفتاح اللى جوه بالمفتاح اللى معايا بره بالراحة. وفتحت الكالون بالراحة وباقل صوت ممكن. وثانكجد. اخيرا نجحت. وواربت الباب وانا مخبية المفتاح فى جيبى. عشان لما اخلص فرجة ابقى اقفل الكالون تانى. عشان ماما وعمو وجدى مايشكوش فى حاجة وماما تقول دانا قافلة الباب بالكالون مين اللى فتحه. وبصيت. لاقيت ماما سحبت الغطا جنب عمو وجدى على السرير ونامت جنبه. كان راح فى النوم تانى. كانت ماما ابتسامتها وضحكتها قد كده. هتجرب حبيب تانى بقى لاول مرة فى حياتها وبمباركة وموافقة من زوجها فى الليلة المباركة دى اللى زى الليلة المباركة اللى كانت اول ممارسة حب بينى وبين تامر وهانى. اااخ يا ماما فكرتينى باحلى ليلة فى حياتى واللى جت بعدها ليالى عسل كتير معاهم. مجرد وجودهم حواليا بالدنيا وما فيها. بحبهم موووت يا ماما. صوتهم وهما بيكلمونى ويعلمونى ويثقفونى. صوتهم واحنا بنتبادل الافكار والخبرات ونتكلم عن هواياتنا ودراستنا وتدريباتنا وبروفات شغلنا. عيونهم ووشوشهم وعيونى مش مرفوعة عنهم وبتتنقل ما بينهم. ولا ايديهم لما تلف على ضهرى من فوق وتتحط على كتافى. ولا حضنهم لما يقوسوا دراعاتهم عشان احط ايدى اليمين وايدى الشمال انججيه وهما قمارات حواليا. وعيونهم كلها سعادة وحب وهيام عشان انا بينهم ومعاهم. يااااه يا ماما فكرتينى. فكرتنى يا تشاك. سرحت شوية يا ريتشى مع نفسى وانا شايفة ماما بتوشوش عمو وجدى. اصحى يا وجدى. وبتلعب فى خدوده بصوابعها بتزغزغه خفيف وبتصحيه باحلى طريقة ممكن انك تتصورها. يا بختك يا عمو وجدى. اخيرا اتململ عمو وجدى واتقلب وصحى. اتخض لما لاقى ماما جمبه. وقال لها. فيه حاجة يا مدام راحيل. حصل حاجة للولاد ولا لطه. قالت له. لا مفيش حاجة. انا بس جيت اتكلم معاك شوية. قال لها. فى الوقت المتاخر ده. قالت له. محبتش اتكلم فى الموضوع قدام حد لا الولاد ولا قريبتى خديجة وابنها رشاد. قال لها. طيب اتفضلى ولو انى مش فاهم حاجة. قالت له. هتفهم دلوقتى متستعجلش. ثم اضافت. براياونذابروفيت. قال. اوكيه. قالت. انا وطه حاسين بالشفقة نحوك. صعبان علينا جدا يا وجدى من ساعة ما امال جد هاف ميرسى اون هير. ما ماتت. ومش عاجبنا احوالك. انا خصوصا مش عاجبنى احوالك. انت محتاج ست تراعيك وتنسيك همومك والامك واوجاعك. ست تعوضك بالحب وبواجبات الزوجة عن امال. قال لها وجدى. هو انا اشتكيت لكم يا راحى. مانا كويس اهو ايه جايبين لى عروسة وعايزين تجوزونى ولا ايه. قالت له. لا انت مش كويس ومن غير ما تشتكى. انا حاسة بيك يا جدجد. تسمح لى اقولك يا جدجد. قال. بس امال بس هى اللى كانت بتدلعنى كده. قالت له. انا وامال واحد. بص فعلا احنا جايبين لك عروسة. بس مش هتكلفك اى حاجة. ولا حتى ورقة ماذون. وانت تعرفها. وبتحبها من زمان وعينك منها.

استمرت ماهى تحكى لى قائلة. قال فى استغراب وتساؤل واحمر وجهه وتململ فى عدم ارتياح ونظر لماما نظرات زائغة مرتبكة وتاكدت كما تاكدت ماما بذكاء الانثى فيها وفى انه يعرف الاجابة مسبقا لكنه سال للتاكد. ودى مين دى ؟ ابتلعت راحى ريقها بصوت مسموع وقالت. انا. ساد الصمت الغرفة لوقت طويل. وقد احمر وجه عمو وجدى وعجز عن النطق تماما واحترمت ماما صمته وصمتت تنتظر رد فعله. كان كلاهما قلقا يعتمل بداخله بركان الان لاسباب مختلفة. هو بسبب المفاجاة والذعر. ماذا تريد منه راحيل. هل تنصب له فخا ام ماذا. وكيف علمت بمشاعره نحوها. لم يخبر احدا بذلك سوى صديقه او زوجها طه. هل اخبرها. ولكن لماذا. ولماذا هى هنا اصلا وفى مثل هذه الساعة المتاخرة من الليل. اما ماما راحى ديبى فكانت قلقة لسبب اخر. قلقة هل سيتقبل عمو وجدى ما قالته. هل سيقبل بها. ام سيطعنها فى انوثتها وقدراتها على الاغراء ويسقط فى الامتحان ويرفضها بحجة ان زوجها صديقه الحميم ولا يجوز له ان يخون صديقه هكذا. هى نفسها حائرة. هل ما تفعله الان ارضاء لنزوة او رغبة او فانتازيا لدى زوجها او تعاطف من زوجها تجاه صديقه الغالى جدا عنده. ام انها تفعل ذلك لانه راق لها ولانها قررت الخروج من قوقعتها والدخول فى مغامرة مختلفة ومحظورة وغير شرقاوسطية ولا عربية ولا بدوينية. ام للسببين معا. على كل حال هى لم تهتم كثيرا بالتفتيش عن السبب. حين سمعت عمو وجدى يقول لها. يا راحى. انتى جاية وعارفة كل حاجة اهو. طيب جاية ليه. قالت له. انت عارف كويس انا جاية ليه. وكانت تغطى نصفها السفلى بالكوفرتة. فسارعت بابعاد الغطاء عنها. واتسعت عيون وجدى وهو يرى نصفها السفلى عاريا تماما. وك س ها الرائع ظاهر وحليق يحييه بشفاهه المتهدلة الرائعة. وسيقانها واقدامها الحلوة العارية تحييه باظافرها المطلية بالاوكلادور الفوشيا دم الغزال البينك. ثم زاد الطين بلة ان يد راحى ديبى تحركت ببطء مثير على صدرها ثم بطنها من فوق البلوزة ذات الازرار والاكمام الطويلة المفكوكة ازرار اساورها والتى تبدى من بين الفرجات فى ازرارها اجزاء من نهود ماما الثقال وبدنها البض الشهى الابيض. ثم بلغت يدها عانتها. وتلاعبت اناملها بمهارة واندست بين شريحتى البفتيك اللتين تكونين شفاه ك س ها. وحركتها. واغمضت عينيها وهى تتاوه. قال وجدى بصوت مرتعش. انت زوجة صديقى كيف اخونه. هل يعلم بمجيئك. قالت له ماما وهى تتاوه. نعم يعلم وما يجرى يجرى بمباركته. ورغبة منه. ثم استدركت خشية ان يظن انها كانت رافضة للامر وان بابل هو من الخ عليها. وبرغبة منى بالتاكيد. الحقيقة اننى كنت احسد امال عليك. قال وجدى وعيونه لا تفارق اناملها المداعبة لمكان ما بين شريحتى البفتيك الجميلتين. احقا ما تقولين. قالت راحى ديبى. نعم. لديها رجل وسيم يحبها ولطيف المعشر. قامته مهيبة وصوته رخيم. قوى الصوت ذكورى النبرة بسماكة محببة. والان احسدها اكثر حتى بعد وفاتها جد هاد ميرسى اونهير. قال عمو وجدى. لماذا. قالت ماما. لان لديها زوجا وحبيبا مخلصا وفيا لها كل هذا الوفاء والاخلاص قتل نفسه حزنا عليها. قال عمو وجدى فى الم. ليتنى مت بدلا منها. قالت ماما. بعد الشر عنك يا اخويا. كانت هى ماتت ساعتها. ترضالها الحزن والموت من حزنها عليك. قال عمو وجدى. بعد الشر عنى. قد كده بتحبينى يا راحى. قالت بعيون مفعمة بالهيام والاغراء. واكتر. لم يستطع النقاش معها ومقاومتها اكثر من ذلك. واندفع بوجهه الى وجهها يلتهم شفتيها بشفتيه التهاما. وكأن ماما راحى كانت تتوقع هذا وتنتظر. يا ماما يا خبرة الليلة ليلتك. والحقيقة فى اللحظة دى يا رشاد جاتلى حالة هيجان فجائية فظيعة ولاقيت نفسى بقطع هدومى من على جسمى لما بقيت عريانة ملط وحافية ومش هاممنى اى حد انت ولا خوخة ولا بابا ولا شيرى ممكن يصادف ويقوم ويشوفنى كده. كنت عايزة ا ت ن اك كده بصريح العبارة. منك ولا من بابا ولا من خوخة ولا من شيرى ولا من اى حد. ووقفت ادعك فى ك س ى. وانا مولعة نار. ونهودى وجسمى العريان حاسة انى اللى هيشوفهم هيلاقيهم اجمل واشهى واحلى واغراءهم زاد جدا. وانا بتلوى من الرغبة زى المحمومة.

قلت لماهى. اكيد يا حتة القطنة البيضا يا قمر. ضحكت وقالت. فلاتى فلاتى يعنى مش اى كلام. ورجعت اتفرج على ماما راحى وهى بتغرى عمو وجدى. كان ماسك راسها دلوقتى بايديه الاتنين وبياكل شفايفها اكل. لا ده بيمص روحها ويشفطها من جسمها. وهى شغالة بايديها بسرعة وجنان دلوقتى دعم فى شرايح البفتيك شفايف ك س ها. اااخ لو معايا وجنبى تمورتى وهنونتى الحلوين. كنا شبعنا متعةومزاج للصبح. ولاقيت عمو وجدى بيبعد ايد ماما ويحط ايده هو بين شفايف ك س ها البفتيك. راحت ست ماما بعدت الكوفرتة عنه. وابتدت تقلعه جاكتة البيجاما. وهو فك زراير بلوزتها. وعرى نصها الفوقانى اخيرا وهى قلعته الفانلة ام حمالات وجاكتة بيجامته. وبسرعة شدت بنطلون بيجامته وكولوته لتحت وخلعتها من اقدامه. ونهضت وابعدت يده عن ك س ها ونزلت راحى على ا ي ر عمو وجدى المنتصب الضخم تدلكه بيدها ثم تلحس طرفه وراسه بطرف لسانها بخفة تجريبية اختبارية ثم لما راق لها ذلك. انكبت بفمها بنهم عليه. وادخلت ا ي ر عمو وجدى بوصة تلو بوصة داخل فمها وبين شفتيها الرقيقتين. وتاوه عمو وجدى بعمق وهو يشعر بروعة فم ماما حول ايره الجبار. وبدا يداعب شعرها باصابع يده. ويداعب كتفيها وبداية ظهرها ولوحيها. وماما تمص له ا ي ره بنشاط هائل. وهو مغمض العينين مستمتع ويقول. كمان يا راحى يا روح قلبى. من زمان اتمنيت اليوم ده وحلمت بانى باعيشه. بتمصى حلو زيها جدهادميرسى اونهير. كمااان يا حبيبة قلبى. ثم نهض فجاة وقال لها. كفاية كده. عايز الحس لك ك س ك الحلو ده. ممكن ؟ ضحكت وقالت. ممكن اوى. بس بالراحة عليه لان دى اول مرة. قال عمو وجدى فى دهشة. اول مرة يتلحس لك ك س ك. امال طه كان بيعمل ايه طول السنين دى كلها بيقشر بطاطا حلوة ولا ايه. قالت له. بلاش تغلط فيه لانه جوزى وصاحبك. ورغم رغبتى فيك يا وجدى لكن لولا انى لاقيت منه ضوء اخضر ماكنتش جيتلك وكنت قمعت رغبتى فيك. قال عمو وجدى. انا اسف يا راحى مش قصدى اهينه ايسويربايجد. بس بستغرب. عموما ده شرف ليا اكون الاول فى ده. قالت له راحى. والمركز التانى مش وحش برضه. وانت هتكون تانى راجل وتانى ز ب ر فى حياتى. قال. ده شرف كبير جدا ليا يا ديبى. واتمنى اكون عند حسن ظنك. قالت له. من دلوقتى ومن امبارح ولبكرة وللابد انت عند ظنى. اطمن يا حبيبى.

ونامت ماما راحى ديبى على ضهرها. ورفعت رجليها فى الهوا عالى اوى ومسكتهم بايديها. وقالت له. شبيك لبيك يا جدجد. خدامتك راحى بين ايديك. . قام عمو وجدى بسرعة. وكان بيشمم فى الهوا وهو بياخد وضعه بين رجلين ماما. كأنه بيشم ريحتها بيقول. جو الاوضة ريحته حلوة اوى من ريحتك يا روحى. ومسك قدمها وباس ومص ولحس صوابعها. وباطن وظاهر رجليها الحلوة. بدا يحط ا ي ره على مدخل ك س ها. ويدعك راس ا ي ره فى شفايف وشرايح البفتيك. تاوهت ماما راحى ديبى. وبدا يدخله بوصة بوصة. لغاية ما بيضاته خبطت فى ط ي ز ها. ونزل عمو وجدى على بق ماما وباسوا بعض بوس طويل وعميق اوى. وباس رقبتها وودنها وقال لها بصوت عال. بحبك يا راحيل من اول يوم شفتك فيه ولغاية ما اموت. بموت فيكى وفى امال. قالت له ماما. وانا بموت فيك وفى طه يا جدجد. ن ك ن ى يا روحى.

قال عمو وجدى. من عينيا يا روحى. وبدا يدخل ويخرج ا ي ره من ك س ماما ببطء عشان هما الاتنين يتلذذوا بمزاج. شوية وراح قالبها فى الدوجى ستايل فترة وهو بيقولها. راحى بتحب ت ت ن اك زى الكلبة مش كده. قالت ماما. موووووت. كمان ن ك ن ى زى الكلبة. وبعدين راح نايم على ضهره وماما طلعت فوقيه فى وضع راعية البقر. وبعد ييجى ساعة من الن ي ك المتواصل جاب حليبه جواها وكأنه مش بيخلص.

فضلوا نايمين عريانينوحافيين فى حضن بعض. وبعدين باست ماما راحى ديبى من شفايفه وجريت انا بعدما جبت عسلى عشرتلاف مرة. ولاقيتها داخلة اوضة نومها واوضة بابا. اللى كان مستنيها ون ا ك ها واطلق حليبه فى ك س لسه مليان بحليب صاحبه وجدى.

اخيرا قررت خوخة الرحيل معى الى الغردقة وقد كثر بيننا الشجار لاتفه الاسباب او دون سبب. والعصبية متزايدة بيننا وتحاشينا بعضنا وبحثنا عن البديل. ثم التحمنا مجددا التحاما ظاهريا ونحن نودع راحيل ديبورا وزوجها طه وابنها شريف وابنتها ماهيتاب وصديق الزوج وجدى. وحين ذهابنا من المنيا الى الغردقة. اتجهنا فى طريق المنيا راس غارب. ومن راس غارب اتجهنا فى طريق راس غارب الغردقة. حتى بلغنا مدينة الغردقة اخيرا.

الغردقة عاصمة محافظة البحر الاحمر. مطلة على البحر الاحمر. تحوى منتجعات وفنادق وملاهى ليلية ومواقع غطس وتشتهر بالشعاب المرجانية. وبالبترول. ومن معالمها منتجع الجونة والمعهد القومى لعلوم البحار. والاكواريوم. ووادى الحمامات الفرعونى. وجزيرة شدوان. وجزيرة الجفتون. وجزيرة مجاويش. ومنتجعات سوما باى ومكادى باى وسهل حشيش. وشعاب ابو رمادا وكارلوس والفنادير. وزرنا انا وخوخة حي السقالة ويزين هذا الحي مكان الميناء القديم، ويمثل الرقعة السياحية بالمدينة، حيث يقع به العديد من الفنادق والمحلات ومراكز التسوق والنوادي والمطاعم والتي تظل مفتوحة للجماهير والسياح إلى بعد منتصف الليل

وقد زرت انا وخوخة هذه المعالم بالغردقة رغم الجو الملبد بالغيوم بيننا والحرب الباردة بيننا والمخاصمة. ايثانكد ثيوس على انها لم تفرق بيننا فى المضاجع وتهجرنى فى المضجع المزدوج حتى الان. لكن لو اننى تجرات واتبغت قلبى ولمستها فبالتاكيد ستهجرنى واخسرها للابد وهو ما لا اريده. لن اضيع هذه الماسة الثمينة والبلاتينة النفيسة والمرمرة الغالية مم يدى ابدا.

نشأت مدينة الغردقة عام 1905 ويعود اسمها نسبة لنبات «الغردق» وهو ما يعرف باسم «عنب الديب» أو «فيروز الشطآن» وهو نبات ينمو طبيعياً منذ القدم. وكان الصيادين من قبائل جهينة والرشايدة والمعازة يصطادون في المنطقة ما بين الحجاز وساحل البحر الأحمر، ويتقابلون عند شجرة كبيرة لنبات «الغردق» ومكانها الحالي ميناء الغردقة البحري، ثم تطور الاسم إلى الغردقة. وكانت المدينة قديماً عبارة عن مجموعة من المنازل البدائية التي يسكنها البدو، والذين تمركزوا بصفة أساسية في منطقة السقالة للعمل بصيد الأسماك واللؤلؤ
يحدها شمالاً مدينة رأس غارب وجنوباً مدينة سفاجا وشرقاً ساحل البحر الأحمر وغرباً جبال البحر الأحمر.

قررانا ايضا من القصص الايروتيكية. قصة امراة مع اربعة رجال ذير نيمز ار لايك فورهيجريمنثس. وقصة رحلة عمل امراة سعودية مع الجرسون البريطانى اون ابيدشيت كونسيستنج اوف ساوديفلاج اند بريتيشفلاج.

واخذت اقرا فى احدى هذه القصص الايروتيكية بصوت مرتفع لعلى اسمع خوخة التى تتجنب قراءتها معى الان وتخاصمنى. قرات لها فقرة كاملة بلغتها الاصلية. ايجيبتنيد اسكيولارريفوليوشن ذات جت رد اوفهيجاباندابايا. اند بيردز بى إي إيه آر دى.
وى ار انذيس جددامن ميدلايست ذات سوبريس اند سنسور اند جيل اند كيل انى رايتر بيكوز هى رايتس اند ثينك اجينستازلام اور رايت ايروتيكالى. ذرز سوبريسرز سنسورز ان فورامز فيسبك اند ريل لايف توو.
بى اس. اى دونت رايت ذا ريست اوف ذيس نوفيل فورذافاناتيكدكتاتور سوبرفيزور نور فور ذوسهو كومنت بويزونوس كومنتس. نور فور ماد دوجز اوفنيسوان جى. بت فور ماى سيلف.

لكنها صاحت من بعيد وهى فى مطبخ جناح الفندق الفاخر. اقرا فى سرك يا تشاك. وريح نفسك مش هاقرا معاك القصص دى تانى ابدا. ثم شعرت على ما يبدو انها كسرت بخاطر ابنها. فقالت. فاكر يا ريتشى لما رحنا زرنا مرصد القطامية ومرصد حلوان. هما على قدهم للاسف ومتخلفين كتير بس اهو. طبعا مراصد امريكا واوروبا الفلكية اكبر واجمل واروع. زى ما شفناهم فى رحلتنا مع لمياء. لمياء وحشتنى ماوحشتكش. قلت لها باقتضاب. لا. بس فعلا كانت رحلة حلوة. قالت. وشفنا النجوم والقمر بدقة كبيرة. جو المراصد حلو من جوه وبره. خصوصا مراصد بره طبعا. حواليها مساحات واسعة خضرااااا. وهى فى مكان عالى منعزل زى الفنارات احبها برضه. وجواها كمبيوترات ومكاتب وديكورات معدنية وجافة جدا لكنها رغم ده جذابة اوى. قلت لها وقد اندمجت معها فى الحديث اى حديث ممتع طالما معها واسمع فيه صوتها. كم احبك يا حبيبتى ويا امى ايضا. لن ادعك حتى تقومى بواجباتك الوظيفية المزدوجة زوجة/ام لرشاد. قلت لها. فعلا يا خوخة. كل مشوار باروحه معاكى او كتاب باقراه معاكى او فيلم باتفرج عليه معاكى بيكون احلى مليون مرة والذ وامتع. يا مراتى. قالت. وبعدين احنا قلنا ايه. قلت لها. يا ستى بهزر. قالت. لا مفيش هزار ف الحاجات دى. قلت لها. خلاص يا خوخة متزعليش.

وخلال اقامتنا بالغردقة التى امتدت اسبوعين او ثلاثة اسابيع. وبعدما زرنا معالم الغردقة وغطسنا معا انا وخوخة فى الاسبوع الاول وقسم من الاسبوع الثانى. قررت النزول والتمشى ليلا وكنت اعرض على خوخة كثيرا النزول والتنزه معى لكنها كانت ترفض. جلست ذات ليلة فى احد الملاهى الليلية بالغردقة بحى السقالة. والجو معبا بالسجائر النسائية الرفيعة السيجار الرفيع. حيث كان معظم رواد الديسكو هنا من الفتيات الشابات والمراهقات المرتديات مثل الامريكيات. وقليل من الفتيان المراهقين يراقصون بعض الفتيات. وتركزت عيونى على ثلاث نساء احداهن فتاة مراهقة نحيلة نوعا ومعها امراتان رغم ثقل نهودهما الا انهما طويلتان وعضليتان نوعا عن الفتاة كانهما خليط من الرجولة والانوثة. لكن الانوثة غالبة عليهما بالاوكلادور والرووج والشعر الطويل المصفف بانوثة وكذلك النهود والملامح الانثوية جدا بوجهيهما. ولكن حين سمعت صوتيهما وجدته خليطا من الخشونة والنعومة. ونظرت الى مائدة مجاورة كان النسوة الثلاث يتكلمن مع من عليها. كانت ثلاث نسوة ايضا ولكن على العكس كانت فتاتان مراهقتان انثويتان ومعهما امراة ناضجة نوعا وتبدو بصوتها الخشن وعضلات جسدها وطولها اقرب للذكورة رغم ثقل نهودها وانوثة وجهها وشعرها والاوكلادور والرووج.

كان الضحك والهزار والمزاح بين النسوة الست لا يتوقف. وهن يشربن البيرة وبعض كؤوس قليلة معدودة من انواع مختلفة من الكحوليات. براندى. ويسكى. فودكا. شمبانيا. نبيذ احمر. ونبيذ ابيض. كل منهن احتست كاسا او كاسين من نوع معين. كن حريصات لئلا يثملن. كم هى جذابة المراة السكرانة الثملة. ونهضن جميعا الى سيارتهم الجيب 4×4 القريبة. فاستقللت تاكسى اجرة لاتعقبهن. لا ادرى لماذا فعلت ذلك. وجدتهن يتجهن الى قرب شاطئ البحر الاحمر بين الرمال وجبال البحر الاحمر الهيفينية. خارج المدينة. وينزلن الى الارض الرملية المنبسطة ويخرجن من حقيبة سيارتهن خيمتين مطويتين زرق اللون من المشمع او اللاتكس. واقمن بسرعة خيمتين. كل ثلاث من الست دخلن خيمة وهن يضحكن بصوت عال. نقدت سائق السيارة الاجرة اجره. وجلست بعيدا. ثم وجدت الفتيات الست يخرجن لضيق الخيمات. ويفرشن ملاءات قوية على الرمال. وهبت نسمات البحر الاحمر المنعشة فى جو ليلى شاعرى مع ضوء مشاعلهن والنيران التى اوقدوها ببعض الحطب. كن معتادات على التخييم كما ارى. ورايننى فاشرن الى لاقترب. اقتربت فى قلق. قالت احداهن. رايناك فى الملهى. كنت تتابعنا بتركيز شديد وغريب. يا صغير السن. كم عمرك. قلت. عشرون عاما. ضحكن وقال احدى المراهقات الثلاث. انت اكبر منى انا وصديقتى هاتين. واصغر من صديقاتنا الثلاث هؤلاء. ثم اضافت. يا لك من فضولى. اجلس اجلس. نريد متفرجا فعلا على حبنا. ظننت انهن سحاقيات. ولكن تجردت النسوة الست من ملابسهن. وكل ثلاث اتجهن الى ملاءة. والملاءتان متجاورتان. اصبحن عاريات حافيات تماما دون جوارب ولا كورسيه ولا اى شئ. وجدت فتاة مراهقة لها ك س. والمراتين الناضجتين لهن نهود وجسم انثوى وشعر وملامح انثوية لكن لكل منهما ا ي ر رجل ضخم وكامل النضج وبيضات ايضا. وليس لهن اى ك س. فقط شر ج. ونظرت للثلاث الاخريات وجدت العكس. فتاتان مراهقتان لهن اك س اس. وامراة ناضجة معهما لها ا ي ر وبيضات.

قالت احدى الناضجات. تفرج علينا ونحن نمارس الحب مع زوجاتنا. وقالت المراهقة الوحيدة ضاحكة. انظر لدى زوجان ناعمان فاتمتع معهما بتعدد الازواج وباللزبيانيزمية ايضا. وقالت المراهقتان. انظر لدى زوج واحد وضرة. هاهاهاها. وانقضت النسوة الست كل ثلاث على حدة على ملاءة. انقضت الشميلتان على الفتاة الوحيدة تقبيلا لشفتيها ووجهها ويهمسان لها بكلمات الحب والغزل وهى تذوب من كلماتهما ولمساتهما. كل شيميل بدات فى مص نهد من نهدى المراهقة. وتنافستا فى العبث بشفاه ك س الفتاة

وتنافستا فى التهام شفتى المراهقة التهاما وهما تتبادلان تقبيلها وغزو فمها بلسانيهما. بينما المراهقتان على الملاءة الاخرى يلتهمن بينهما التهاما الشيميل الوحيدة. وا ي ور الشيميلات كانت شديدة الانتصاب منذ تجردن من فساتينهن وثيابهن الانثوية. وكان اللعاب المن و ى التمهيدى يسيل منها. قبلت المراهقتان وجه الشيميل ونزلتا تمصان نهودها الثقيلة. وقدميها الانثوية الجميلة ذات الاوكلادور الاحمر. ثم تنافستا فى مص ا ي رها الضخم ولحس البيضات. تاوهت الشيميل وهى تدفع باي رها داخل فم كل فتاة من الفتاتين. بينما كانت الشيميلتان تتناوبان الان على وضع اي راهما بين نهود المراهقة الوحيدة. ثم تستلقيان وتتناوب الفتاة على مص نهودهما واي راهما. تهيجت الشيميلات الثلاث بقوة وبدان يلحسن اك ساس المراهقات الثلاث. وعلت الاهات من النسوة الست. ثم رفعت احدى الشيميلات ساقى المراهقة الوحيدة على كتفيها وبدات فى ادخال اي رها فى اعماق مهبل الفتاة. بينما تمص الفتاة اي ر الشيميل الاخرى. فى فمها. بينما الشيميل الوحيدة تتناوب الدخول بجسدها والتموضع بين ساقى كل مراهقة من المراهقتين وتضا جعها قليلا. وتنتقل للاخرى. ثم ابدلوا الاوضاع فاصبحت المراهقتان بالوضع الكلبى فوق بعض والك سان والارداف الاربعة فوق بعض. فتتناوب الشيميل نيا كتهما على هذا الوضع. ثم تستلقى وتصعد كل منهما على اي ر حبيبتهما الشيميل وتستمتع بمزيد من النيا كة. اما الشيميلتان فقد حمى وطيس النيا كة والاهات بينهما وفتاتهما المراهقة. التى يضا جعانها الان ايلاج مزدوج. ثم بعض الشرجى فقط. ثم صاحت الشيميل الاولى وهو تطلق حليبها الغزير الوفير فى فطيرة قشدة كريمباى فى اعماق مهبل المراهقة الغناجة. تلتها الشيميل الثانية تن يك المراهقة بقوة وسرعة واخيرا صاحت وهى تضيف حليب ا يرها الى العجة والشوربة البيضاء باعماق مهبل المراهقة. استلقت الشيميلتان تلهثان حول حبيبتهما المراهقة. وتبادلن القبلات واللمسات الحانية معها. وعلى الملاءة الاخرى كانت الشيميل الوحيدة تتناوب بشهوة ونشاط على الك سين والشر جين والفمين لدى زوجتيها المراهقتين. ولم تطلق حليبها مرة واحدة بل مرتين وزعتهما بمهارة على وجه ونهد وفى فم وك س و شر ج الفتاتين.

استرخى الست فى وضاءة ما بعد الجما ع. واخيرا قالت لى المراهقة الوحيدة. ساحكى لك قصتنا باختصار. انا وهاتان المراهقتان صديقات منذ الابتدائية وحتى الجامعة الان. كنا نقيم فى المدينة الجامعية. ونستحم معا حتى ونضحك. وذات مرة تفاجانا بثلاث من المشرفات يقتحمن خلوتنا بدعوى احساسهن بالحر ويرغبن بالاستحمام. كنا نخجل من الاستحمام امام غيرنا. او ان نرى غيرنا يستحم. ماعدا نحن الثلاث. اعتدنا على رؤية بعضنا عاريات وحافيات. لكنهن اصررن الا نخرج. وتجردن من ثيابهن. فوجئنا طبعا بالاي ور الثلاثة الضخمة والمنتصبة
وفى الحقيقة تكررت تلك الحادثة لاسابيع تالية. وعشقناهن. ليس جسديا فقط بل روحيا. كن رومانسيات ومثقفات وعرفنا منهن معنى الشيميل او الترانى او الليديبوى او الهيرمافروديت ايا كان ما تسميهن به. كانت طباعهن نسائية تماما مع قدراتهن على امتاعنا با ير رجل. كن حلم اى فتاة. امراة بنهود وانوثة تحبها دون خشونة او عملية تحبها برومانسية النساء لا غلظة الرجال. اعتبرناهن امهات لنا. ووقعت انا فى غرام اثنتين او هما اختارتانى على صديقتى الاخريتين. اما الشيميل الثالثة فوقعت فى غرام صديقتى معا. ولنا عام الان معا. كالازواج. ليتنا نتمكن من الزواج فعلا.

 وكنت قد عريت نصفى السفلى وانا اجلس على الارض الرملية وادلك اي رى طوال الفترة الماضية حتى اطلقت حليبى. والان انتصب مجددا وتناولته هذه المراهقة القمورة التى كانت تشبه بشعرها وهيئتها جدا سارة فوستر فى فيلم Psych 9. وبدات تدلكه وهى تلعق فمى وشفتى لعقا. ونهضت الشيميلتان. بينما نامت النسوة الثلاث الاخريات نوما عميقا. وجلستا من حولى. وكل منهما تقبل خدى واذنى. قالتا. ازيك يا حلو. ثم تناولت المراهقة اي ر احداهما والصقته با ي رى. واخذت تدعك العمادين فى بعضهما والراسين. وتاوهت بقوة. ثم عدلت الشيميل نفيسها فاصبحت الراسان تقبلان بعضهما البعض وفتحتا تبولى وتبولها تتلاثمان. فوجئت بالشيميل الاخرى تنهض وتدغدغ شفتى براس اي رها. اشرت براسى وهمهمت رافضا ذلك. لكن المراهقة قالت لى. افتح بقك زى الشاطر يا واد خلى ماما تدخل ز ب رها. وامسكتنى الشيميل بقوة. وكتمت انفى باصابعها ففتحت فمى وادخلت اي رها بسرعة. استسلمت للامر الواقع. وبدات امص اول اي ر لى فى حياتى. وقالت. الحس بيضا نى يا ولد. مسكت المراهقة قاعدة اي ر الشيميل تدخله وتخرجه فى فمى وهى تضحك. ثم صاحت الشيميل. بقك حلو اوى يا واد. هاجيب حليبى. حاولت ان ابتعد بوجهى لكن المراهقة والشيميل ثبتتا راسى. وشعرت بالحليب الشيميلى ينطلق فى فمى غزيرا وفيرا وكتمت انفى باصابعها فاضطررت للابتلاع ولم يكن طعمه سيئا. قلبتنى الشيميل الاخرى وتموضعت خلفى. واسرعت الشيميل الاخرى التى اطلقت حليبها فى فمى تحضر الكاى واى جيل. وثبتتنى بقوة مع الشيميل الاخرى وانا اصرخ واحاول التملص والافلات منهن. ولكن دون جدوى. وسرعان ما اغرقت الشيميل خلفى اي رها بالكاى واى جيل وكذلك شر جى. ثم دفعت اي رها دفعة واحدة داخلى. ثم سكنت قالت. اهدا وستعتاد عليه ويعجبك. ثم لما اختفى الالم بدات تمارس الحب معى وانا ابكى فى مذلة. واشعر ببيضا تها ترتطم ببيضاتى. ونهودها الثقيلة ملتصقة بظهرى. ثم قلبتنى على ظهرى. وادخلت اي رها مرة اخرى وهى تدلك اي رى لى بيدها بقوة ثم تنافسها الفتاة المراهقة وتمصه لى. وانا اتاوه بقوة. اخيرا شعرت بلذة واطلقت حليبى على بطنى. ثم اخرجت الشيميل اي رها من ط ي زى. واطلقت حليبها على اي رى واغرقته. ودهنته بالكامل بحليبها. انهضننى ورقدت الشيميل التى ضاج عتنى على ظهرها. وانتصب اي رى بسرعة مما اراه من امور مدهشة. وقالت لى. ضاج عنى الان. قلت لها. لا. هناك امراتان فقط فى حياتى لا اريد سواهما ولن اضا جع سواهما. قالت. يا لك من مخلص نادر. حسنا ساحترم رغبتك. واسفة انى غصبتك على ممارسة الحب. ولكنى لم استطع مقاومة وسامتك وبراءتك. قلت لها. رغم انى تضايقتك اولا الا ان الامر اعجبنى واثارنى ان تضا جعنى امراة حرفيا. وفجاة افقت من نومى. ووجدت نفسى عار النصف السفلى وانا اشاهد النسوة الست يتجا معن معا وتحسست شر جى فلم اجد الما او اثرا لاى اغتصاب لى. يبدو انه كان حلما هذا الجزء. نهضت الفتاة المراهقة من بين الشيميلين والحليب ينز من داخل ك سها. قلت لها. سارحل الان يا رفاق. ولكنها قالت لى هذه المراهقة شبيهة سارة فوستر. ولكن لن ادعك ترحل الا بعد ان تقبلنى وتلمسنى ويحتك جسدانا dry humping حتى تطلق حليبك. كانت جميلة ولم استطع المقاومة.

ثم رحلت. فى الصباح التالى. نهضت من جوار خوخة وكانت لا تزال نائمة. كما لو كانت تاخرت فى السهر بالامس. ثم تذكرت. نعم لقد قلقت على بشدة ووبختنى على تاخيرى وتركها وحدها ودموعها تغرق وجهها. ولم تكن نظراتها الملتاعة نظرات ام فقط بل كانت نظرات حبيبة وزوجة ايضا. ولكنها كانت تتظاهر بالبرود فقط من قبل. نمنا متجاورين ووضعت ساقها فوق فخذى. طيلة نومنا. حين نهضت الان. استيقظت هى وهى متضايقة قالت بتبرم. ستنهض الان. لماذا لا تبقى جوار مامتك قليلا. ذهبت الى قدمها وقبلتها قبلة تبجيل لزوجتى وامى معا. وقلت لها. ما خطبك اليوم. قالت. ما خطبى. انا كما انا لم اتغير. هززت كتفى وذهبت الى ميناء الغردقة وحدى. وجدت سفينة ضخمة ترسو من البحر الاحمر. ونزل منها ركابها. استرعى انتباهى امراة نوبية اقصرية كما عرفت من لهجتها الصعيدية ومن كلامها وضحكها مع موظف الجمارك حين سالها عن اسمها. وكان يرافقها اربعة شبان. اثنان متشابهان يبدو انهما توامان متماثلان. والاثنان الاخران يبدو احدهما اكبر منهما سنا ويبدو الاخر اصغر الاخوة جميعا. وكانوا سمر نوبيين اقصريين مثل امهم. حيث سمعتهم ينادونها ماما.  

وامراة اقصرية نوبية تستجم هى وابناءها الذكور الاربعة منهما توامان متماثلان متوسطان وابن اكبر وابن اصغر وتفضل الاصغر على الاكبر كحبيب وزوج.

شاهدنا انا وخوخة فيلم دافنشى كود الرائع. وفيلم الميدالية واسباى نكست دوور لجاكى شان. وفيلم Cliffhanger للرائع سيلفستر ستالون.

No comments:

Post a Comment